قرية الشخلوبة بمصر تثير الحيرة بصورة المنزل المهجور

  • تاريخ النشر: الجمعة، 23 أكتوبر 2020
قرية الشخلوبة بمصر تثير الحيرة بصورة المنزل المهجور
مقالات ذات صلة
نيزك من السماء يضرب منزل فيتحول صاحبه لمليونير في لحظات
هنا توقف المنطق: صور تصميمات لن تعرف أبداً كيف يفكر أصحابها
صاحبة أكبر فم تجني أموال طائلة: طريقتها قد تساعدك على زيادة الدخل


حالة من الشهرة اكتسبتها قرية تُدعَى الشخلوبة بمحافظة كفر الشيخ في شمال دلتا مصر  بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي المصريين خلال الأيام القليلة الماضية، بسبب إعادة نشر صورة لها.

الصورة تاريخها يعود لعام 2017، للمصور المصري عادل بيومي، وكانت لمنزل مهجور في القرية يقع وحيداً أعلى جزيرة ضئيلة المساحة في قلب بحيرة البرلس الشهيرة في مصر، والتي تحيط بالقرية.

 وقد نالت الصورة إعجاباً كبيراً بسبب جمالها وغرابتها، وفازت بالمركز الأول على مستوى مصر في مسابقة للتصوير نظمتها موسوعة ويكبيديا الشهيرة في نفس العام.

هذه القرية المصرية يعمل أهلها جميعاً بصيد الأسماك من بحيرة البرلس، وبحسب تقرير نشرته شبكة سي إن إن، عن الشخلوبة، فالقرية لا تعرف البطالة مُطلَقَاً، وذلك أن أسماك الصيادين هناك تكفي لتوفير مصدر رزق لكافة سكانها الصيادين.

الشخلوبة

والجزيرة التي تم بناء عليها المنزل المهجور، التي ظهرت في الصورة الشهيرة، تسمى جزيرة عبد الشافي، وأن المنزل ليس مملوكاً لأحد، وإنما كان أهالي الشخلوبة يستخدمونه كمحل لبيع الأسماك بعد صيدها.

وأضاف التقرير أنه بعد ذلك أنشأت السلطات المحلية في محافظة كفر الشيخ حلقة لبيع الأسماك على الجزء اليابس القريب من القرية، وبات الأهالي يقصدون المنزل لغرض النزهة، الاسترخاء وقضاء وقت ممتع وسط الطبيعة الخلابة، خاصةً في وقت الغروب، ويقصده الأطفال لاستخدامه كمنصة للقفز في البحيرة.

قرية الشخلوبة بمصر تثير الحيرة بصورة المنزل المهجور

يطمح أهالي الشخلوبة أن تستغل الحكومة جمال الطبيعة التي تتمتع بها قريتهم في وضعها على خارطة السياحة، ذلك أن القرية قادرة على استقطاب الزوار المحليين، بل والسياح الأجانب أيضاً.