رجل يعيش مع التماسيح منذ 22 عامًا ويعلق: "أعز أصدقائي"

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 14 يوليو 2021 آخر تحديث: الخميس، 15 يوليو 2021
رجل يعيش مع التماسيح منذ 22 عامًا ويعلق: "أعز أصدقائي"
مقالات ذات صلة
بعد حياة بلا سعادة: رجل يعيش في كهف بصربيا منذ 16 عامًا
هل سمعت من قبل عن رجل يعيش بوجه فيل!
هذا الرجل يعيش بداخله كائن لن تتوقعه!

هناك بعض العلاقات الغريبة، التي تحدث بين الإنسان والحيوانات المفترسة، لم يجد لها البعض تفسير وراء حدوثها، هذا ما حدث بين رجل يحاول دائمًا إنقاذ التماسيح، الذي يتم اصطيادها بطريقة وحشية، بعد أن شاهد تمساح تم إطلاق النيران عليه، لم يتمكن من مساعدته وتوفى في الحال.

يعتقد هذا الشخص الذي يدعى جيلبرتو، أن التمساح هو الحيوان الأليف المفضل بالنسبة له، الذي يحاول دائمًا حمايتهم من الهجمات العنيفة، خاصة بعد مشاهدته لتمساح يودع لحظاته الأخيرة في المياه بعد إطلاق النيران.

كشف جيلبرتو في حواره مع صحيفة The Mirror البريطانية، أنه لا يشعر بالخوف على الإطلاق، عند الاقتراب من التماسيح أو اللعب معهم، فهو يحرص على رعايتهم وإطعامهم بشكل يومي، 31 كيلو جرام من الدواجن والأسماك، حتى تصبح قوية وتحاول الدفاع عن نفسها.

أعرب جيلبرتو عن حزنه الشديد بعد وفاة التمساح بهذه الطريقة، الذي كان يحاول الهرب من طلقات النيران، التي اقتربت من قلبه وأدت إلى وفاته في الحال، إذ يقول في تصريحاته لصالح الجريدة:" كان من أقرب أصدقائي، كنت أقضي معه الكثير من الوقت، أحاول إطعامه حتى يبقى بصحة جيدة، حين قرر أحد الأشخاص بقتله بطريقة وحشية".

كيف يتعامل مع التماسيح دون تعرضه للأذى؟

يقول جيلبرتو في تصريحاته، أنه لا ينزعج من الاقتراب لهم أو مداعبتهم، إذ أوضح أنه يستطيع التحدث معهم دون شعور بالخوف، فهو يعتاد على قول بعض العبارات التي تجعل التمساح لا يقترب منه أو يعرضه للأذى.

من ضمن العبارات التي يستخدمها، عند التعامل بشكل قريب مع التمساح، استرخي لا داعي للقلق، أنا هنا فقط لمساعدتك وإطعامك، ربما يبدو الأمر جنونيًا، لكن يقولون أهل القرية أنه بالفعل يقوم بهذا الأمر.

أوضح جيلبرتو أن التمساح لا يحتاج الطعام والدلال فقط، لكنه أيضًا يحتاج للحب والعطاء، أن يشعر بالطمأنينة من الإنسان، لكي يتوقف عن فعل بعض المشاغبات الخطيرة.

أصبح جيلبرتو من ضمن المشاهير حول العالم، الذي يتمكن من الاقتراب ومداعبة هذا الكائن المفترس، دون أن يتعرض للأذى أو الخطر، هذا الأمر الذي يطلق عليه البعض بأنها موهبة إلهية.  

يعتاد الكثيرون من السياح، على الذهاب للمكان الذي يتواجد فيه جيلبرتو، لمشاهدة الطريقة الذي يتعامل بها مع هذا الحيوان المفترس، لكن في حضور الأشخاص، يتم غلق فم التمساح بواسطة قماشة، حتى لا يتعرضون للأذى أو يحدث أمر مفزع أمامهم.

يحاول سحب التمساح خارج المياه، لكي يتم الاقتراب منه والتصوير معه، في حالة رغبة السائح في التقاط بعض الصور برفقته، كنوع من التجارب الفريدة من نوعها، لكن في نفس الوقت، يحرص على حماية التمساح من الخطر أو المضايقة.