تعرف على يوم الصدق

  • تاريخ النشر: السبت، 24 أبريل 2021 آخر تحديث: الجمعة، 30 أبريل 2021
تعرف على يوم الصدق
مقالات ذات صلة
في أحداث الشيخ جراح: صور ترفع شعار ابتسم أنت فلسطيني
حيلة دعائية: مرشح لمنصب حاكم كاليفورنيا يجلب دب أثناء خطابه
أخر نسخ مولسان تخرج من مصنع بنتلي في وداع مهيب

إذا كنت مثل معظم الناس فأنت سئمت تمامًا من الافتقار التام للصدق الموجود في العالم اليوم، وسواء كانت الشركات تستخدم لغة مضللة في منتجاتها (فطائر التوت الأزرق التي لا تحتوي على العنب البري) أو السياسيين الغير قادرين على قول الحقيقة الكاملة واتخاذ المواقف الصادقة، فإن حياتنا غارقة تمامًا في عالم من الأشخاص والشركات الذين يحاولون بيع الأكاذيب لنا.

لذلك وجد يوم الصدق لتشجيع الناس من كل مناحي الحياة وخاصة أولئك المسؤولين للالتزام بالصدق مع ناخبيهم وعملائهم.

تاريخ يوم الصدق

أوجد السكرتير الصحفي السابق م. هيرش غولدبرغ M. Hirsh Goldberg من ماريلاند Maryland هذه العطلة إلى حيز الوجود في تسعينيات القرن الماضي كجزء من عملية كتابة كتابه كتاب الأكاذيب The Book of Lies والذي تضمن الأكاذيب والحكايات والمخططات والخداع والمزيفات والاحتيالات التي غيرت مسار التاريخ والتي تؤثر على حياتنا اليومية.

وكان مفهوم اليوم بسيطًا اطرح أسئلة مباشرة دون دوافع خفية وتوقع إجابات صادقة صريحة حتى ولو كانت مزعجة في بعض الأحيان، وفي حين أن هذه المواقف تخلق علاقات صعبة بين الناس في بعض الأحيان فهي الخطوة الأولى على طريق التئام الجروح تمامًا وخلق اتصال واضح يسمح بالفهم الصحيح.

لقد أدى الفشل في أن نكون صادقين في العلاقات والسياسة وحتى في التعليم إلى العديد من حالات سوء الفهم التي نتأثر بها جميعًا. فعندما نتحدث مع أصدقائنا وشركائنا غالبًا ما نختار حجب بعض الكلمات ليس لأنها ليست صحيحة ولكن لأننا لا نستطيع أن نرى ما وراء الأذى الذي قد يتسببون فيه لو عرفوا الحقيقة.

وأثناء الصدق في يوم الصدق عليك أن تتذكر أن الصدق يتطلب الصدق مع نفسك أولاً، فبمجرد قبولك لمشاعرك ودوافعك الحقيقية يمكنك التحدث بوضوح مع الآخرين والقيام بذلك بصراحة تامة.

كيف نحتفل بيوم الصدق

حسنًا الاحتفال بيوم الصدق بسيط جدًا ظاهريًا لكنه قد يكون من أصعب الأشياء التي تقوم بها في حياتك، ويمكن أن يكون الصدق بينك وبين الآخرين أمرًا صعبًا للغاية لأنه يتطلب حجب أجزاء من أنفسنا ربما نكون قد أخفيناها من أجل الحفاظ على علاقاتنا مع الآخرين.

وربما نخشى أن ما يجب أن نقوله سيؤذي أولئك الذين نحبهم وربما قد يكلفنا ذلك الكثير خصوصًا بما يتعلق بمكان العمل والعائلة، ويمكن أن يكون الأمر صعبًا بشكل خاص مع أولئك الذين لديهم الحقيقة التي حجبوها من أجل تجنب أذى آخر، لذلك فإن يوم الصدق هو الوقت المناسب لرفع تلك الأعباء عن كتفيك.