;

بعد إعلان وفاته.. القصة الكاملة لتحطم طائرة نائب رئيس مالاوي

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
بعد إعلان وفاته.. القصة الكاملة لتحطم طائرة نائب رئيس مالاوي

أعلن رئيس مالاوي، لازاروس تشاكويرا، مساء اليوم الثلاثاء، وفاة نائبه، وذلك بعد العثور على حطام الطائرة التي كانت تقله و9 من مرافقيه، عقب 24 ساعة من اختفائها عن شاشات الرادار.

ويرصد "رائج" في السطور التالية، كافة تفاصيل حادث تحطم طائرة نائب رئيس مالاوي، وفقاً للتسلسل الزمني منذ اختفائها إلى حين العثور على حطامها، وذلك وفقاً لما نشرته وسائل الإعلام في مالاوي.

تفاصيل حادث تحطم طائرة نائب رئيس مالاوي

  • اختفت طائرة تقل نائب رئيس مالاوي ساولوس تشيليما من على شاشات الرادار، أمس الإثنين، بعد إقلاعها من عاصمة البلاد ليلونغوي.
  • انقطع الاتصال عن الطائرة الساعة العاشرة صباحاً بالتوقيت المحلي (8:00 صباحاً بتوقيت غرينتش).
  • كان على متن الطائرة تسعة أشخاص آخرين بالإضافة إلى نائب الرئيس، بما في ذلك السيدة الأولى السابقة للبلاد، شانيل مولوزي.
  • كان من المفترض أن تهبط الطائرة في بلدة مزوزو شمال البلاد لكنها لم تتمكن من ذلك بسبب سوء الأحوال الجوية وعادت أدراجها.

عمليات البحث والإنقاذ

  • أمر رئيس مالاوي القوات المسلحة ببدء عمليات البحث والإنقاذ فور إبلاغه بالحادث.
  • وقد ألغى شاكويرا زيارته المقررة لجزر البهاما لحين انتهاء عمليات الإنقاذ.
  • أبلغت حكومة البلاد الدول المجاورة بالحادث وطلبت المساعدة من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وإسرائيل.
  • تم إرسال طائرة من إحدى القواعد العسكرية الأمريكية في أفريقيا إلى مالاوي.
  • شارك ما لا يقل عن 200 جندي وطائرة بدون طيار في عملية البحث.
  • كان الوضع معقداً لأن موقع التحطم يقع في منطقة يصعب الوصول إليها وكان الصباح ضبابياً.
  • تمكنت فرق البحث والإنقاذ من انتشال حطام الطائرة المفقودة بعد مرور أكثر من 24 ساعة على اختفائها.
  • أعلن رئيس مالاوي لازاروس شاكويرا رسمياً وفاة نائب الرئيس وجميع من كانوا على متن الطائرة.

رد فعل حزب التنمية الشعبية في ملاوي

وأسدل بذلك الستار عن مصير طائرة نائب رئيس مالاوي ساولوس تشيليما، حيث شكلت هذه الحادثة لغزاً كبيراً للغموض الذي اكتنفها، وأثارت قلقاً دولياً متزايداً، خاصةً مع استمرار جهود البحث دون جدوى لما يزيد عم 24 ساعة.

وذكرت هذه الواقعة العالم بالحادث المأساوي الذي أودى بحياة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ومرافقيه في مايو المنصرم.

من جانبه، أصدر حزب التنمية الشعبية الملاوي بياناً أعرب فيه عن استغرابه من تأخر الإعلان عن الحادثة، ما أثار الشكوك حول شبهة أن تكون الحادثة مدبرة وليست مجرد حادث عارض.

  • اقرأ أيضاً

لحظة اصطدام طائرتين خلال عرض جوي في البرتغال

رياح عاتية تزيح طائرة بعيداً عن بوابة مطار أمريكي "فيديو"

اشترك في قناة رائج على واتس آب لمتعة الترفيه