اليوم العالمي للصحة: حافظ على صحتك النفسية بهذه العادات

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 07 أبريل 2021
اليوم العالمي للصحة: حافظ على صحتك النفسية بهذه العادات
مقالات ذات صلة
لماذا يعض الأولمبيون على ميدالياتهم بعد الفوز؟..أسباب تعرفها لأول مرة
أحمر الشفاه بألوان ستصدمك.. تعرفي على أغرب ألوانه في يومه العالمي
السيدة النائمة تثير الحيرة على جبل ألاسكا: قصة أسطورية خلفها

تحرص منظمة الصحة العالمية على الاحتفال باليوم العالمي للصحة العامة، في 7 أبريل من كل عام، لنشر التوعية الصحية في العالم، بالإضافة إلى إحياء ذكرى تأسيس منظمة الصحة العالمية.

بسبب جائعة كورونا العالمية، حدثت بعض المخاطر على الصحة النفسية وشعور البعض بالاكتئاب والقلق المستمر، فكيف أثر فيروس كورونا على الصحة النفسية للفرد.

تأثير كورونا على الصحة النفسية

الضغوط النفسية التي تعرض لها الأفراد حول العالم، أدت إلى حدوث بعض المتغيرات النفسية في أنفس الكثيرين، بسبب الشعور بالخوف والتوتر والقلق، الذي يدفع الأشخاص إلى اتخاذ قرارات مصيرية في توقيت خاطئ.

هناك كثير من الأشخاص الذين شاركوا البعض بخسائرهم الاقتصادية والاجتماعية، التي حدثت لهم خلال جائحة كورونا العالمية، تم نشرها في هيئة الإذاعة البريطانية BBC

أثر كورونا بشكل كبير على سلوك بعض الأشخاص، الذي دفعهم لتعاطي المخدرات والكحول، محاولة في الهروب من الواقع الذي يرفض الجميع تقبله.

اليوم العالمي للصحة: حافظ على صحتك النفسية بهذه العادات

الانتحار

كشفت بعض الدراسات الحديثة، أن حالات الانتحار زادت بنسبة كبيرة للغاية خلال السنة التي ظهرت بها جائحة كورونا، بسبب الشعور بالتوتر والخوف الشديد، خاصة الأحداث المخيفة التي شاهدها العالم بالكامل وقت بداية انتشار الفيروس.

الوسواس القهري

الذي يعتبر من ضمن الأمراض النفسية، حيث أصُيب عدداً كبيراً من الأشخاص حول العالم خلال هذا العام، بسبب توصيات منظمة الصحة العالمية التي تنص على عدم ملامسة الأسطح وارتداء الكمامة، بالإضافة إلى عدم الاحتضان وتبادل القبلات والحرص على تعقيم اليدين بالكحول.

هذا الأمر الذي تسبب في إصابة الأشخاص بالوسواس القهري، خاصة لمتعافين الفيروس وبسبب ما شاهدوه من مخاطر كارثية جعلتهم يشعرون بالتوتر الدائم من الفيروس.

انتشار الفيروسات

يتوقع خبراء الصحة النفسية مدى خطورة انتشار هذا المرض على الجميع، بالإضافة إلى المدى الطويل الذي سيتركه بداخل الأشخاص حتى بعض الانتهاء من هذه المحنة الصحية التي يعاني منها البعض.

فمن المتوقع استمرار مرض الالتهابات النفسية حتى بعض السيطرة على الفيروس، والذي يؤثر على وظائف الجسم، كما لأنه يدخل الإنسان في حالة من الصدمة النفسية.

هذا المرض الذي أثر بشكل كبير على سكان الولايات المتحدة الأمريكية، بحسب الدراسات التي أجريت على الصحة النفسية منذ جائحة الفيروس.

الخوف من المجهول

هذا الشعور الذي أصبح متواجد بداخل معظم الأشخاص حول العالم، سيترك أثر كبير بداخل البعض نتيجة الخوف المستمر من حدوث أمراً ما، أو عدم التأكد على اختفاء الفيروس نهائياً من كوكب الأرض.

هذا الشعور سيبقى بداخل الكثيرين الذي يشعرون بطبيعة الحال بالتوتر والقلق، ليكون بداخلهم دائماً حالة من عدم الاستقرار وعدم القدرة على الرجوع للحياة الطبيعية كما كانت.

الحفاظ على الصحة النفسية

هناك بعض العادات اليومية التي يمكنك اتباعها للحفاظ على الصحة النفسية والتي تشمل:

اليوم العالمي للصحة: حافظ على صحتك النفسية بهذه العادات

اكتساب مهارات جديدة

أثبت خبراء الصحة النفسية أن تلك الخطوة ستساعدك على تخطي الصعاب، من خلال البحث عن أكثر الأمور التي تفضل القيام بها، سواء كانت مهارة جديدة أو قديمة والتركيز عليها والمحاولة في تفريغ الطاقة السلبية المتواجدة بداخلك بها.

عدم متابعة الأخبار

حاول قدر الإمكان التقليل من متابعة الأخبار السلبية، خاصة قبل النوم حتى لا تصُب بالتوتر والقلق الذي يؤثر على صحتك النفسية ويصيبك بالأرق.

التواصل الاجتماعي

لا يقتصر التواصل الاجتماعي على متابعة أخبار مواقع التواصل، لكن المقابلة من أفراد أسرتك وأصدقائك، من خلال التجمعات العائلة في المناطق الواسعة جيدة التهوية، مع الحرص على اتباع توصيات منظمة الصحة العالمية حتى لا تصاب بالفيروس.

مساعدة الآخرين

من ضمن الأمور التي تساعدك على تحسين حالتك النفسية، تقديم الدعم المعنوي والنفسي للأخرين، هذا الدافع سيجعلك تحب الحياة وتبتعد عن التشاؤم المتواجد بداخلك، فكرة أن تضع بداخلك أن هناك ما يحتاج لدعمك له سيجعلك تشعر بالسعادة والراحة النفسية لما تقدمه من إنجازات.

ممارسة التمارين الرياضة

هذه الخطوة جيدة للحفاظ على صحتك النفسية، يمكنك ممارستها لمدة ساعة في اليوم مع اختيار نوع الرياضة المفضلة لديك، سواء كان من رياضة التأمل التي تسعدك على الاسترخاء بشكل كبير.

اتباع نظام غذائي صحي

ينصح خبراء الصحة النفسية بأتباع نظام غذائي صحي، من خلال تناول الأطعمة الصحية والمحاولة في إنقاص الوزن، فمن ضمن العوامل التي تجعل حالتك النفسية سيئة، الوزن الزائد وقلة الحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضية.

أكلات تحسن حالتك النفسية

هناك بعض الأكلات التي ينصح بها الخبراء بتناولها، لاحتوائها على بعض الخصائص التي تعمل على تحسين الحالة النفسية، حيث كشف أن تناول الخضراوات الورقية كالسبانخ والجرجير وغيرها، تساعدك على تحسين حالتك النفسية لاحتوائها على نسبة عالية من الفيتامينات التي تحمي المخ من التلف.

أيضاً الباذنجان المشوي من ضمن الأطعمة التي ينصح بتناولها في نظامك الغذائي، لكن لا تستغنى عن القشرة الخارجية التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد والفيتامينات التي تعمل على تقوية الجهاز المناعي.

طهي المعجنات وملامستها بيدك، من ضمن الخطوات العلاجية التي تعالجك من الوسواس القهري، عادة القدرة على ملامسة الطعام دون الشعور بالقلق والاستمتاع بالنكهات المختلفة، من ضمن الأمور التي تساعد الفرد على تحسين الحالة النفسية بشكل كبير.