إنقاذ طفل ابتلع 200 كرة مغناطيسية: العملية استغرقت ساعتين

  • تاريخ النشر: الإثنين، 19 أبريل 2021
إنقاذ طفل ابتلع  200 كرة مغناطيسية: العملية استغرقت ساعتين
مقالات ذات صلة
فتاة تنام بشكل مفاجيء حين تضحك: أغرب مرض حول العالم
مصفف شعر يبتكر تسريحات شعر ستصيبك بالجنون
سيدة يابانية تقدم تصاميم للحقائب على شكل قطط: ستشعر إنها حقيقية

 قام أطباء من معهد أبحاث جراحة الأطفال والكسور في حالات الطوارئ بإخراج أكثر من 200 كرة مغناطيسية من معدة الطفل، في واقعة وصفت بالأغرب على الإطلاق.

ووفقاً لعدد من التقارير الصحافية أن ادارة الرعاية الصحية في موسكو استغرقت العملية ساعتين و انتهت بشكل جيد.

وفي التفاصيل، فقد لجأ والد طفل يبلغ من العمر عامين إلى الأطباء بشكاوى من أن الطفل يعاني من براز أسود ووجود كرات مغناطيسية فيه.

وعلى الفور خضع المريض لفحص الموجات فوق الصوتية والأشعة السينية التي كشفت عن وجود عناصر اللعبة في المعدة، و قرر الأطباء إزالتها بالتنظير الداخلي، بدون شقوق وجراحة مفتوحة.

و أدخل الجراحون منظارًا داخليًا في معدة الطفل ووجدوا عددًا كبيرًا من الكرات المغناطيسية هناك، و تم بالفعل تشويه بعضها بسبب عصير المعدة، وتم شحذ حوافها، مما شكل خطرًا على الغشاء المخاطي.

و كان على الأطباء إزالة الكرات باستخدام المنظار من قطعة واحدة إلى أربع قطع في المرة الواحدة استمرت العملية ساعتين وقد تم إزالة 209 كرة من معدة الطفل.

عمليات جراحية

 الشهر الماضي كان أنقذ أطباء بمستشفى في مانشستر صبياً قاده الفضول لابتلاع 54 كرة مغناطيسية، في محاولة منه لمعرفة ما إذا كان يمكنه اكتساب القوة المغناطيسية لجذب الأشياء المعدنية إلى جسده وهو داخل بطنه.

وفي التفاصيل، قالت الديلي ميل البريطانية أن ريلي موريسون 12 عاماً، قرر ابتلاع كرات المغناطيس في يومين مختلفين، بعدما قاده تفكيره لتجربة مفعولها عندما تقترب القطع المعدنية من بطنه، كما أراد معرفة الشكل الذي ستبدو عليه بعد مرورها عبر نظام جسمه الطبيعي، في واقعة غريبة ومؤسفة كما وصفها الأطباء.

ولكن بعد مرور يومين، على عدم خروج كرات المغناطيس من معدته، قرر الصغير إبلاغ والدته بما فعله الفضول لديه، لتصاب الأم بصدمة كبيرة.

سارع الأطباء بإجراء عملية جراحية عاجلة استمرت نحو 6 ساعات، وذلك خوفاً من احتراق المغناطيس وسط أنسجة الصبي أو تسببه في تسمم أعضائه الحيوية.

وقالت والدة الصبي إن ابتلاع ابنها لهذا العدد الكبير من كرات المغناطيس أصابها بالحيرة، لكنها أشارت إلى حبه للعلوم وشغفه بإجراء التجارب على أشياء مختلفة.