وصول أكثر من 312 ألف حاج إلى المدينة المنورة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 03 أغسطس 2022
وصول أكثر من 312 ألف حاج إلى المدينة المنورة
مقالات ذات صلة
وصول أكثر من ١٥٧ ألف حاج إلى المدينة المنورة
وصول أكثر من 261 ألف حاج إلى المدينة المنورة
وصول أكثر من 280 ألف حاج إلى المدينة المنورة

وصل إلى المدينة المنورة أمس 10095 حاجاً من عدة جنسيات ليبلغ إجمالي الحجاج الذين وصلوا إلى المدينة المنورة بعد موسم الحج 312783 حاجاً.

وأوضحت إحصائية وزارة الحج والعمرة السعودية لحركة استقبال ومغادرة الحجاج في المدينة المنورة أن مركز الهجرة بالمدينة المنورة استقبل 299673 حاجاً.

قدموا براً بواسطة الحافلات بعد أدائهم مناسك الحج، فيما استقبل مركز حجاج البر 8165 حاجاً،  في حين وصل 4836 حاج إلى المدينة المنورة عبر رحلات قطار الحرمين السريع.
وبيّنت الإحصائية مغادرة 14160 حاجاً المدينة المنورة أمس عبر مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي ومركز مراقبة التفويج البري ومركز حجاج البر .

 بينما بلغ إجمالي الحجاج الذين غادروا المدينة المنورة إلى أوطانهم خلال موسم ما بعد الحج عبر كافة المنافذ 248302 حاجاً، فيما بلغ عدد الحجاج المتبقين في المدينة المنورة 64481 حاجاً مساء أمس.

وتضمنت أعمال وكالة وزارة الحج والعمرة لشؤون الزيارة خلال موسم حج هذا العام تنفيذ 1021 زيارات ميدانية لتقييم مساكن الحجاج في المدينة المنورة.

 في حين بلغ إجمالي حالات التفويج على السكن التي تم مباشرتها 2755 عملية تفويج منذ بدء الموسم، بينما بلغ عدد الحجاج الذين جرى إرشادهم في مختلف مواقع الخدمة 1189 حاجاً، بالإضافة إلى تنفيذ 58 زيارةً لتفقد الحالة الصحية لحجاجٍ منومين في مستشفيات المدينة المنورة خلال موسم ما قبل الحج .

وتنفيذ 438 زيارةً ميدانية لتقييم أداء مقدمي الخدمات للحجاج في مختلف محاور الخدمة.

و جندت وزارة الحج والعمرة السعودية مع انطلاق موسم العمرة لعام 1444هـ إجراءاتها الإلكترونية وبرامجها التقنية كافة لخدمة ضيوف الرحمن والتسهيل عليهم لأداء المناسك.

في التفاصيل،  بدأ الاستعداد لموسم العمرة منذ وقتٍ مبكر عقب انتهاء موسم حج العام الماضي بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، مكرسةً جهودها الميدانية لتسهيل رحلة وصول المعتمرين إلى السعودية، وتقديم الخدمات لهم بجودة عالية لتأدية العمرة بيسر وطمأنينة.

وقال نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبدالفتاح مشاط، أن الوزارة تسعى وفق خطط مدروسة لتطوير منظومة الحج والعمرة، من خلال إتاحة الفرصة لعدد أكبر من المسلمين لتأدية مناسكهم، حيث لا تدخر وسعاً في بذل كل جهد، وتوفير كل ما يلبي احتياجات ضيوف الرحمن ويحقق تطلعاتهم، وإيمانها بمضاعفة جهودها لتبقى رمزاً لكرم الضيافة وحسن الوفادة تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، في عكس الصورة المشرفة للمملكة في خدمة الحرمين الشريفين، والعمل على خدمة الحجاج والمعتمرين والزوار.