من الجامعة لأسرة ملكية من 5 أفراد: صور من حياة الأمير وليام وكيت

  • تاريخ النشر: الخميس، 29 أبريل 2021
من الجامعة لأسرة ملكية من 5 أفراد: صور من حياة الأمير وليام وكيت
مقالات ذات صلة
ريهام حجاج تتعرض للسخرية بسبب خطأ في مسلسل وكل ما نفترق
المشاهير يحتفلون باليوم العالمي للمرأة: رسائل شكر عبر السوشيال ميديا
صور: فنان فلسطيني يمزج بين جمال الخط العربي وسحر النجمات دون قيود

يحتفل الأمير وليام وكيت ميدلتون بالذكرى العاشرة لزواجهما، اليوم 29 إبريل، قصة ارتباط الأمير وليام وكيت محل اهتمام وسائل الاعلام دائماً، منذ أن كانا أصدقاء في جامعة واحدة وصولاً لأسرة ملكية مكونة من 5 أفراد.

التقى الأمير وليام وكيت ميدلتون ببعضهما البعض في  عام 2001 ، بينما التحق كلاهما بجامعة سانت أندروز.

لكن الشائعات تقول إنه لم يكن الأمر كذلك حتى عام 2002 عندما رأى الأمير ويليام ميدلتون وهو يسير على المدرج مرتديًا فستانًا شفافًا أن قلبه قد سرقها لأول مرة، بدأوا المواعدة في عام 2003 وانتقلا معًا وتقاسموا شقة مع صديقين آخرين.

في عام 2007، قرر الثنائي الانفصال من خلال نشر هذا التصريح لجميع الصحف العالمية، لكنها كانت مجرد خدعة إعلامية كشف عنها الأصدقاء المقربين لكيت والأمير ويليام، إذ كان يرغب الثنائي في الابتعاد قليلاً عن أعين الصحافة وعدسات الكاميرا التي كانت مزعجة بشكل كبير.

قصة حب الأمير وليام وكيت

كشف الثنائي عن قصة حبهما في معظم اللقاءات الصحفية، حيث بدأت اللحظة الأولى بين الثنائي في الجامعة، في سانت أندرو في لندن، عندما وقت كيت ميدلتون في غرام الأمير ويليام منذ اللحظة الأولى.

تعتبر قصة حبهما من أشهر قصص الحب التي حدثت في العائلة الملكية، التي أثارت جدلاً كبيراً بين الصحافيين والمصورين.

وفي عام 2011 أقيم حفل زفاف أسطوري، بحضور العائلات الملكية ومشاهير العالم، هذا الحفل الذي ظل حتى الأن في أذهان الكثيرون بسبب حضور الثنائي والفخامة والكلاسيكية التي تميزت بها دوقة كامبريدج في ليلة زفافها.

دوقة كامبريدج كيت ميدلتون حصلت على الكثير من الدعم خلال الفترة الماضية بعد أن شاركت في العديد من الفعاليات والأنشطة التي تخدم الأطفال وتحسن حياتهم، وكانت بداية هذا اللقب عندما نشر مواطن إنجليزي مجموعة من الصور لكيت ميدلتون خلال المشاركة في بعض الأنشطة الاجتماعية وعلق قائلاً: وردة إنجليزية، كنز وطني، مثال للجمال والالتزام كريمة.. صاحبة السمو الملكي دوقة كامبريدج، أميرة الأطفال.

ليتم تداول هذا اللقب بشكل واسع جداً على السوشيال ميديا حتى أنه ارتبط باسمها في الفترة الأخيرة وأكد الكثير من الأشخاص على أحقية كيت ميدلتون لهذا اللقب لأنها تهتم كثيراً بمشاكل الأطفال والأمهات وتعبر عن مشاكلها كأم بخاصة خلال فترة الحجر المنزلي بسبب فيروس كورونا.