الذكرى الـ10 على زواج الأمير ويليام وكيت ميدلتون: لقطات لا تنسى

  • تاريخ النشر: الخميس، 29 أبريل 2021
الذكرى الـ10 على زواج الأمير ويليام وكيت ميدلتون: لقطات لا تنسى
مقالات ذات صلة
رانيا يوسف تدعم الفتيات على صفحتها بسبب هذه القضية.. إليك التفاصيل
طبيب دلال عبد العزيز يطلب من الجمهور الدعاء لها ويكشف عن حالتها الصحية
عيد ميلاد محمد صلاح الـ29: أزمة مادية جعلته أشهر لاعب في العالم

يحتفل الثنائي الأمير ويليام ودوقة كامبريدج كيت ميدلتون، اليوم 29 أبريل بذكرى زواجهما العاشرة، حيث قررت كيت ميدلتون الرجوع إلى المكان الذي شهد على زواجهما منذ 10 سنوات.

ذهبت كيت ميدلتون رفقة زوجها الأمير ويليام إلى الكنيسة الملكية Westminster Abbey، أثناء زيارتها لمركز التطعيم في وستمنسنر آبي للاطمئنان على صحة ضحايا كورونا.

فضلت ميدلتون استرجاع الذكريات الرومانسية في المكان الذي شهد على زواجهما منذ 10 سنوات، لذلك قررت أن تذهب للكنيسة رفقة شريك حياتها الأمير ويليام لتخطف بعض اللقطات الرومانسية التي ستبقى في قلبها وذاكرتها للأبد.

يهتم دائماً الأمير ويليام ودوقة كامبريدج كيت ميدلتون، إسعاد من حولها في مختلف الاحتفالات المتعلقة بالعائلة الملكية، هذا الأمر الذي جعل للثنائي قاعدة جماهيرية قوية تهتم بجميع تفاصيل حياتهما ومشاركتهما أسعد لحظاتهم.

قررت صائغ مجوهرات بريطاني، أن يتبرع بقيمة 100 جنيه إسترلينيي من المجوهرات، للأشخاص الذين يحملون اسم كيت أو ويليام، بمناسبة ذكرى زواجها العاشرة، وفقاً لما ذكُر في صحيفة ميرور البريطانية.

يتواجد هذا العرض في اليوم الموافق لزواج الثنائي، من خلال توزيع بطاقات بقيمة 100 إسترليني لمن يحمل اسم الثنائي، كما يمكنك اختيار هدايا من المتجر بقيمة 100 جنيه إسترليني أو الحصول على القيمة المالية فقط للاستفادة منها في شراء ما ترغب فيه.

على صعيد أخر، نشرت المواقع العالمية بعض التصريحات من القصر البريطاني، أن من المتوقع أن تقوم ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية بتكريم دوقة كامبريدج بمناسبة مرور 10 سنوات على زواجهما.

من المتوقع أن يكون التكريم يوم عيد الزواج، من خلال تقديم هدية فخمة من ملكة بريطانيا الثانية، لدوقة كامبريدج كيت ميدلتون.

قصة حب الأمير ويليام ودوقة كامبريدج كيت ميدلتون

كشف الثنائي عن قصة حبهما في معظم اللقاءات الصحفية، حيث بدأت اللحظة الأولى بين الثنائي في الجامعة، في سانت أندرو في لندن، عندما وقت كيت ميدلتون في غرام الأمير ويليام منذ اللحظة الأولى.

تعتبر قصة حبهما من أشهر قصص الحب التي حدثت في العائلة الملكية، التي أثارت جدلاً كبيراً بين الصحافيين والمصورين.

جمع القدر بين كيت ميدلتون والأمير ويليام، الذين كانوا يدرسون نفس التخصص، ويجمع بينهما كثير من الهويات الذين قرروا ممارستها سوياً.

تلك الأفعال التي تبدو بسيطة خلقت بين الثنائي حالة من الحب والرومانسية والتعلق الشديد، حتى قرر الأمير ويليام أن تكون زوجته وملكة بريطانيا المستقبلية.

يقول بعض المؤرخين أن كيت ميدلتون كان لا تفكر في الارتباط أثناء تواجدها بالجامعة، لكن بعد مشاهدتها للأمير ويليم وملاحظتها أن هناك كثير من الأنشطة المشتركة بينهما، قررت الاقتراب منه حتى تتعرف عليه بوضوح.

أما عن الأمير ويليام الذي وقع في غرام كيت ميدلتون، عندما نظمت الجامعة عرض أزياء خيري، التي حرصت ميدلتون على المشاركة في هذا العمل الخيري، لكنها لم تعلم أنها اللحظة المنتظرة الذي فعلها القدر ليراها الأمير ويليام ويقع في غرامها على الفور.

في عام 2007، قرر الثنائي الانفصال من خلال نشر هذا التصريح لجميع الصحف العالمية، لكنها كانت مجرد خدعة إعلامية كشف عنها الأصدقاء المقربين لكيت والأمير ويليام، إذ كان يرغب الثنائي في الابتعاد قليلاً عن أعين الصحافة وعدسات الكاميرا التي كانت مزعجة بشكل كبير.

تقدم الأمير ويليام لخطبة كيت ميدلتون في عام 2010، في لقطة رومانسية من فوق جبل روتندو الكينية، الذي يعتبر من أعلى القمم الجبلية في العالم.

وفي عام 2011 أقيم حفل زفاف أسطوري، بحضور العائلات الملكية ومشاهير العالم، هذا الحفل الذي ظل حتى الأن في أذهان الكثيرون بسبب حضور الثنائي والفخامة والكلاسيكية التي تميزت بها دوقة كامبريدج في ليلة زفافها.

هناك بعد الإشاعات التي تتداول في الصحف العالمية عن حالة الثنائي بعد الزواج والإنجاب، من خلال نشر بعض الأخبار عن توتر العلاقة بينهما، لكن ينجح الثنائي في نكر هذه الإشاعات من خلال حضورهما القوي في كثير من المناسبات.