مصور يقضي أكثر من 3000 ساعة لإعادة الروح للصور القديمة: ماقصته؟

  • الجمعة، 31 يوليو 2020 الجمعة، 31 يوليو 2020
مصور يقضي أكثر من 3000 ساعة لإعادة الروح للصور القديمة: ماقصته؟

 من وقت لآخر، قد نسأل أنفسنا ماذا سيكون شكل الأحداث التاريخية الآن لو كانت بالألوان وليست كما تظهر في الصور بالأبيض والأسود؟ الكثير من الشخصيات والأحداث يرغب الكثير برؤيتها بالألوان الحديثة، مثل تشارلي شابلن، وغيرهم من الشخصيات العالمية والأحداث المختلفة.

ولكن ليس ببعيد ماحدث، ماريو أنغر، المصور النمساوي والفنان الرقمي، قرر أن يعيد تلوين العديد من الصور والأحداث العالمية، وينشرها عبر حسابه على منصات التواصل الإجتماعي.

الأحداث التاريخية

رحلة العمل التي بدأ بها أنغر، استمرت 3000 ساعة تقريباً، ليعيد تلوين العديد من الأحداث والشخصيات التاريخية.

ومع بدء نشره للصور بعد التعديلات نالت إعجاب الكثير من متابعيه، حول العالم، ليقرر البدء في خطوة جديدة.

قرر الفنان الرقمي، أن يفتح متجراً إليكترونياً، يتيح من خلاله تنفيذ تلك الرسومات والأحداث التاريخية بالألوان المختلفة وطباعتها على الملابس، الحقائب وغيرها من الأمور.

المتابع للمتجر الإليكتروني، سيجد أن أنغر، يضع أسعار ليست بالباهظة لبيع منتجاته، التي جاءت متنوعة ومختلفة.

الصور

عن مشروعه الذي أقامه يقول: "هي فكرة رائعة لم أكن أتخيل أن تنال إعجاب الكثير، مثلما حدث".

 وجاءت التعليقات على الصور حين نشرها: " إننا مندهشين حقًا لنرى كيف يمكن أن يكون الماضي نابضًا الحياة، أن ما يقدمه عمل مختلف ونادر".

التعليقات الإيجابية الكثيرة على ما قدمة الفنان الرقمي، وطالبه الكثير من متابعيه بالعمل على إعادة تلوين الكثير من الصور والأحداث التاريخية.