قرية بأكملها في محاولة إنقاذ قطة من أعلى شجرة: ماقاموا به عمل بطولي

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 30 سبتمبر 2020
قرية بأكملها في محاولة إنقاذ قطة من أعلى شجرة: ماقاموا به عمل بطولي
مقالات ذات صلة
ولادة كلب باللون الأخضر تثير الحيرة: حالة نادرة
صورة قط عملاق عمره 2100 عام تظهر بشكل مفاجىء: ضخامته صادمة
شاهد: كلب يمنع توبيخ الأم لطفلتها الصغيرة ويحصد ملايين المشاهدات

تصدرت مهمة إنقاذ قطة من فوق شجرة، إهتمام الكثير حول العالم، وعبر منصات التواصل الإجتماعي، بسبب طريقة إنقاذها.

فقد انطلقت مهمة إنقاذ ملحمية على حد وصف الكثير على السوشيال ميديا، في بلدة صغيرة بـ ويلز من أجل إنقاذ قطة من شجرة طولها 40 قدمًا.

وكان قد اجتمع كل سكان تريديجار في جنوب شرق بريطانيا، من بينهم صانعي حلوى وجامعي الكرز، بشباك الصيد، وصنعوا سقَّالة مكونة من 4 طوابق؛ لمحاولة إنزال القطة.

وقالت ليان سكينر، 36 عامًا،  في تصريحات صحافية تم نقلها: "بدأ كل شيء طبيعياً؛ عندما ذهبت في نزهة مع أصدقائي، حيث أعيش في الممر الذي عثرنا فيه على القطة".

إنقاذ قطة

وتابعت: "كنا نسير عائدين، وسمعت قطة تصدر أصواتا كاستغاثة لإنقاذها، نظرنا حولنا بحثًا عنها في الأدغال وفي كل مكان، لكننا لم نتمكن من رؤيتها، فقط يمكننا سماع هذه الصرخة العالية والمثيرة للشفقة".

وأضافت: "وفجأة استطاع أحدنا رؤيتها عالقة فوق الشجرة،  اتصلت على الفور بهيئة إنقاذ الحيوانات، لكنهم لن يحضروا إلا إذا كانت عالقة هناك لمدة 24 ساعة".

ولم تتحرك القطة؛ لذا في اليوم التالي حضرت المؤسسة الخيرية، جنبًا إلى جنب مع خدمة الإطفاء بجنوب ويلز- ولكن للأسف كانت محاولات الإنقاذ غير مثمرة.

القطط

ونوهت ليان ، صاحبة الفضل في الوصول للقطة وإنقاذها إلى أنهم تمكنوا من وضع سلالم لأعلى، ورؤية القطة، لكنها صعدت إلى أعلى الشجرة، وفي هذه الأثناء نشرت ليان عن القطة على حسابها بموقع فيسبوك، وجاء رد الفعل أكبر مما توقعت، من أصدقائها وغيرهم حيث قالت: "لقد اتصل بي الكثير من الناس لعرض المساعدة".

وأكملت: "أتى اثنان من جامعي الكرز يحاولان المساعدة، وحضر الكثير من الناس محاولين إنزالها بشبكة صيد، وإغرائها بالطعام والحلوى لتقفز".

واستطرد: "لا أصدق رد الفعل الذي وقع، فمن كان يظن أن حالة صغيرة على فيسبوك، ستؤدي إلى كل هذا؟، تجمعت قرية تريديجار بأكملهم لإنقاذ القطة".

وبعد نشر القصة في غصون وقت قصير، قررت شركة سقالات محلية، ببتشييد مبنى من 4 طوابق حول الشجرة، لمحاولة إقناع القطة بالعودة إلى الأرض، وبالفعل تم إنقاذها.