قرد العنكبوت البني المدهش: مهدد بالانقراض لهذه الأسباب! بالفيديو

  • تاريخ النشر: الأحد، 05 سبتمبر 2021
قرد العنكبوت البني المدهش: مهدد بالانقراض لهذه الأسباب! بالفيديو
مقالات ذات صلة
علماء ألمان يكتشفون نوعا جديدا من القردة المهددة بالانقراض
حيوانات مهددة بالانقراض
معجزة طبية للسلاحف المهددة بالإنقراض

قرودٌ بِعُيُونٍ زَرْقاء وَأَذْرُعٍ طَويلَةٌ، تأكُلُ الطّينَ والتُّرابَ وتَسْكُنُ قِمَمُ الأَشْجارِ دَوْمًا وهِيَ ضحيةٌ لإِزالَةُ الْغَابَاتِ وفريسة  للنمور والأسود والنسر والخفافيش، فهل سيتمكن هذا النوع من النجاة أم سينقرض مع الباقيين! تعرفوا معنا عَلَى قِرْدِ العَنْكَبُوتِ البُنّي.

قرد العنكبوت البني

هو عُضْوٌ مَعْروفٌ جِدًّا بَيْنَ فَصيلَتِهِ مِنْ اَلْقُرودِ، بفضل أَطْرافِهِ الطَّويلَةِ وَحُبِّهِ لِلتَّسْلُّقِ والْبَقاءِ فَوْقَ الأَشْجارِ ورَغْمَ أَنَّ فِي السَّنَوَاتِ الأَخيرَةِ، يَعْتَقِدُ مُعْظَمُ النّاسِ أَنَّ اَلْقُرودَ الصَّغيرَةَ تَبْدُو مِثْلُ الحَيَوَانَاتِ الأَليفَةِ، إلا أن هَذِا اَلْقِرْدَ الفَريدَ خاصَّةً عَلَى وَشْكِ الِانْقِرَاضِ، رَغْمَ كُلِّ الجُهودِ المَبْذولَةِ لِلْحِفَاظِ عليه.

وَيَتَمَيَّزُ قِرْدُ العَنْكَبُوتِ البُنّيِّ بِأَطْرافِهِ الأَماميَّةِ الطَّويلَةِ، اَلَّتِي تَكونُ أَطْوَلَ مِنْ أَطْرافِهِ الخَلْفيَّةِ بِشَكْلٍ مَلْحوظٍ وَلَهُ ذَيْلٌ رَفيعٌ جِدًّا  لَكِنْ قَوِيًّا جِدًّا وَغَالِبًا مَا يُسْتَخْدَمُ كَطَرَفٍ خامِسٍ لِيُسَاعِدَ قِرْدَ الْعُنْكِبُوت عَلَى الطَّيَرَانِ بَيْنَ قِمَمِ الأَشْجارِ وَيُغَطَّى جِسمَهُ اَلْفَراءُ البُنّي وتحديداً الذِّرَاعَيْنِ وَالسَّاقَيْنِ والظَّهْرِ وكذلك الفَرّاءُ الأَبْيَضِ عَلَى أَسْفَلِ البَطْنِ وَجُزْءٍ مِنْ وَجَّهِهِ.

وَتَحْتَوِي العَديدُ مِنْ قُرودِ العَنْكَبُوتِ عَلَى رُقْعَةٍ بَيْضاءَ مُثَلَّثَةُ الشَّكْلِ وتَقَعُ تلك البقعة فَوْقَ جَبْهَتِها، مِمَّا يَجْعَلُها تَبْرُزُ حَقًّا عَنْ الأَنْواعِ المُماثَلَةِ، بِالْإِضَافَةِ إِلَى ذَلِكَ، مُعْظَمُ قُرودِ العَنْكَبُوتِ البُنّي لَهَا عُيونٌ زَرْقاءَ شاحِبَةٌ بِشَكْلٍ غَيْرِ إِعْتِيَادِيٍّ وَالَّتِي تُضيفُ رَوْعَةً إِلَى مَظْهَرِهَا المُتَمَيِّزِ وَفِي المُتَوَسِّطِ يَعيشُ قِرْدُ العَنْكَبُوتِ النَّموذَجيِّ حَوَالَيْ 27 عَامًا فِي اَلْبَرّيَّةِ وَأَحْيَانًا  يَصِلُ إِلَى عَقْدٍ أَطْوَلَ إِذَا كَانَ فِي مَحْميَّةٍ طَبيعيَّةٍ.

وَيَعِيشُ اَلْقِرْدُ العَنْكَبُوتُ فِي مِظَلّاتِ الْغَابَاتِ وَأُقْصي قِمَمُ الأَشْجارِ اَلَّتِي تُغَطِّي أَجْزاءً مِنْ كُولُومْبِيَا وَفِنْزِوِيلَا وَيَعْتَمِدُونَ عَلَى حَواسِّهِمْ فِي العُثورِ عَلَى الثِّمارِ النَّاضِجَة اَلَّتِي تَسْكُنُ الجُزْءَ العُلْويَّ مِنْ الْغَابَاتِ وَخِلَالَ مَواسِمِ الجَفافِ يَلْجَأُونَ إِلَى أَكْلِ الأَوْراقَ وَالبُذُورِ والْعَسَلِ والْأَخْشابَ المُتَحَلِّلَةُ وَالزُّهُورِ وَحَتَّى الحشراتِ في بعضِ الأحيان.

وَمِن المُثيرِ لِلِاهْتِمَامِ أَنَّهُ مِنْ المَعْروفِ عَنْ اَلْقُرودِ العَنْكَبُوتِيَّةِ، أَنَّهَا رَغْمُ تَوافُرِ غِذائِها المُفَضَّلِ، تَذْهَبُ إِلَى الأَرْضِ فِي بَعْضِ الأَحْيَانِ وَتَأْكُلُ التُّرْبَةُ والطّينَ وَلَا يوجِدُ سَبَبٌ مَعْروفٌ لِذَلِكَ وَبَعْضُ العُلَماءِ يَشَكّونَ فِي أَنَّ اَلْقِرْدَ رُبَّمَا تُحاوِلُ الحُصولَ عَلَى المَعادِنِ اَلَّتِي يَفْتَقِرُ إِلَيْهَا نِظَامُهُمْ الغِذائيُّ مِنْ التُّرْبَةِ.

قرد العنكبوت البني مهدد بالانقراض

وَأَخِيرًا لِلْأَسَفِ فَعَلَى نَهْجِ اَلْقِرْدِ الصّوفيِّ ذِي اَلذَّيْلِ الأَصْفَرِ، يَقْتَرِبُ اَلْقِرْدُ العَنْكَبُوتُ ذُو اَلذَّيْلِ البُنّيِّ مِنْ الِانْقِرَاضِ وَهُنَاكَ عَدَدٌ مِنْ الأَسْبابِ لِذَلِكَ أَهَمُّها هوَ فِقْدانُ مَوْطِنِها فِي غَابَاتِ أَمْريكا الجَنوبيَّةِ، حَيْثُ أَدَّتْ إِزالَةُ الْغَابَاتِ إِلَى تَدْميرِ سَكَنٍ وَمَوْطِنِ اَلْقِرْدِ العَنْكَبوتيِّ، بِاعْتِبَارِهِ المَصْدَرَ الأَساسيَّ لِلْمَأْوَى وَالغِذَاءِ.

بِالْإِضَافَةِ إِلَى ذَلِكَ أَدَّى الصَّيْدُ إِلَى القَضاءِ عَلَى اَلْقُرودِ أَيْضًا والصيد لم يكن مقتصراً على البشر فقط فتلك القرود هي فريسة للنمور وأسود الجبال جنبا إلى جنب مع النسر والخفافيش وَبِالنِّهايَةِ يَتَوَقَّعُ العُلَماءُ انْقِراضَ هذا النوع فِي فَتْرَةٍ زَمَنيَّةٍ قَصيرَةٍ، مَا لَمْ يَتِمَّ إِيقَافُ إِزالَةِ الْغَابَاتِ والصَّيْدِ الجائِرِ.