في مقدمتهم كندا: أكثر وجهات السفر أماناً من كورونا لعام 2021

  • تاريخ النشر: الأحد، 06 ديسمبر 2020
في مقدمتهم كندا: أكثر وجهات السفر أماناً من كورونا لعام 2021
مقالات ذات صلة
4 أعراض جديدة تكشف الإصابة بكورونا لم يتم رصدها من قبل
السلالة الجديدة لفيروس كورونا ببريطانيا في طريقها للانتشار حول العالم
الآثار الجانبية التي يتسبب بها لقاح فيروس كورونا

أحدث تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم، حالة من الارتباك في النشاط السياحي خلال عام 2020، ويبدو أن التأثير السلبي سيظل مستمراً خلال العام الجديد 2021.

وفي محاولة لتوفير أكبر قدر من الأمان ضد الفيروس الذي حصد أرواح ما يجاوز مليون شخص حتى الآن، يُكثّف المهتمون بأنشطة السياحة والسفر مجهوداتهم لتحديد أكثر الوجهات السياحية أماناً في العالم.

وتبذل  العديد من المؤسسات السياحية مزيداً من الجهد لوضع قائمة تساعد الراغبين في السفر على تحديد الوجهات التي تتوافر فيها أكبر قدر من الحماية ضد كوفيد-19.

وحدد التقرير البحثي "Berkshire Hathaway Travel Protection" المتعلق بتقديم توصيات بشأن خطة التأمين على السفر والصادر عن شركة التأمين "Berkshire Hathaway Specialty Insurance"، قائمة بالوجهات العشرة الأكثر أمانا في عام 2021.

وبحسب التقرير، فإن منهجية ترشيح هذه الوجهات اعتمدت على بيانات موثقة جمعتها الشركة بين المسافرين، وبيانات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومركز بيو للأبحاث، ومؤسسة "YouGov" لاستطلاعات الرأي، ومركز "Our World in Data".

الوجهات السياحية العشرة الأكثر أماناً من كورونا في عام 2021:

1- كندا

هي واجهة السفر الأكثر أمانا في العالم بفضل الكفاءة العالية في محاصرة الوباء، لكن البلاد تمنع استقبال الأمريكيين في ظل تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة.

وتُعد فانكوفر ومونتريال، من أجمل مدن العالم، إضافة إلى جاسبر وبانف أجمل المتنزهات، كما تتميز كندا بالمساحات الطبيعية الشاسعة التي توفر فرص إقامة الرحلات.

2- نيوزيلندا

صُنفت ضمن أفضل دول العالم فيما يتعلق بالسيطرة على جائحة كورونا، وهي تمتاز بالمناظر الطبيعية الخلابة، من الجبال المغطاة بالثلوج والغابات التي تغطي مئات الأميال.

3- أستراليا

لا تقل كثيراً عن نيوزيلندا من حيث درجة الأمان والوقاية التي توفرها للمسافرين، وحظت بدرجة عالية من الترحيب كوجهة سفر بين المشاركين في استطلاع الرأي.

ومن أبرز مناطق الجذب السياحي في الدولة، مدن سيدني وملبورن وبريسبان، كما تتميز بالحياة البرية في كل مكان، إلى جانب الغابات الممتدة شمالاً.

4- آيسلندا

ساعدت الاستجابة العالية واتخاذ تدابير قوية في مكافحة الوباء في أن تكون آيسلندا الوجهة الرابعة الأكثر أماناً في العالم، لاسيما أنها دولة سياحية شهيرة.

الطبيعة هي عنصر الجذب الرئيسي للسياحة في آيسلدنا، حيث تشتهر بينابيع المياه الزرقاء ومنطقة الاستكشاف المحيطة بمنطقة بريكيافيك.

5– سويسرا

واحدة من الدول الحاصلة على درجة عالية في مؤشر السلام العالمي، مما يجعلها من الدول الجيدة للسفر، وإن كانت أقل كفاءة من الدول الأربعة السالف ذكرها في مكافحة فيروس كورونا.

ومن أشهر المزارات السياحية في الدولة، الجبال والبحيرات والسكك الحديدية التاريخية، ولا يمكن أن نغفل الشكولاتة السويسرية أحد أهم مميزات البلاد.

6- ألمانيا

واحدة من أكثر البلدان الأوروبية كفاءة في التعامل مع فيروس كورونا، واتخاذ تدابير صارمة للحد من انتشاره.

كما أنها تعد من أفضل الوجهات السياحية في العالم، حيث يمكن زيارة القلاع والتمتع بالفنون والرحلات النهرية ومعالم العاصمة برلين.

7- السويد

تُصنف البلاد ضمن الدول التي تعاملت مع الجائحة بمستوى أعلى من المتوسط، إلى جانب تمتعها بدرجة عالية على مؤشر السلام العالمي.

ستوكهولم هي المدينة المفضلة للسياح في السويد، إلى جانب المناظر الطبيعية الممتدة في شمال البلاد.

8- إيطاليا

على الرغم من أن إيطاليا مرت بأزمة في وقت مبكر من تفشي الجائحة في العالم، إلا إنها تعافت بشكل جيد، واستمرت في إدارة خطة مواجهة الوباء ضمن جهود تبنتها دول الاتحاد الأوروبي.

وتشتهر البلاد بتنوع معالمها السياحية، من الأطعمة المميزة ومزارات روما والبندقية وتوسكانا وصقلية.

9- أيرلندا

دولة آمنة ومسالمة للغاية، وتعاملت بشكل جيد مع الجائحة، مما جعلها ضمن الوجهات العشرة المفضلة للمسافرين حول العالم.

وتعتبر أيرلندا وجهة مثالية لمُحبي المناظر الطبيعية الساحرة، إلى جانب الإطلاع على المواقع الأثرية والتاريخية من القلاع والمتاحف.

10- اليابان

نجحت اليابان في حشد مواردها لتحقيق استجابة فعالة للغاية ضد الوباء، وتسجيل درجات عالية إلى حد ما بمؤشر السلام عالمياً.

ستكون طوكيو مركزاً سياحياً مهماً في 2021 حيث ستقام الألعاب الأولمبية، إلى جانب إمكانية الاستمتاع بالجمال الهادئ بمدينة هوكايدو.

فيروس كورونا حول العالم

ومنذ تفشي جائحة كورونا أواخر عام 2019 وحتى الآن، بلغ إجمالي عدد الإصابات حول العالم 66.6 مليون حالة، شُفي منهم 42.8 مليون حالة، بينما توفي نحو 1.5 مليون حالة.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على سائح. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا