في ذكرى زواجهما الـ40: كواليس زفاف الأميرة ديانا الذي وصفته بأسوأ يوم

  • تاريخ النشر: الخميس، 29 يوليو 2021
في ذكرى زواجهما الـ40: كواليس زفاف الأميرة ديانا الذي وصفته بأسوأ يوم
مقالات ذات صلة
بيع شريحة من كعكة زفاف الأميرة ديانا على الأمير تشارلز بـ 2500 دولار
لأول مرة من 25 عاماً: فستان زفاف الأميرة ديانا يُعرض في قصر كينسينغتون
صورة نادرة للرئيس الراحل السادات مع الأميرة ديانا والأمير تشارلز

يحل اليوم 29 يوليو، الذكرى الأربعين لزواج أشهر ثنائي في التاريخ، الأمير تشارلز والأميرة ديانا، الذي جمع بينهما كثير من اللقطات التي مازالت حية، رغم رحيل ديانا عن العالم، إلا أن البعض مازال يتذكر كواليس الزفاف، المعاناة التي عاشتها في القصر البريطاني.

هناك الكثير من الأعمال الفنية المقدمة عن حياة أميرة القلوب، في المحاولة بنقل الواقع التي كانت تعيشه الأميرة ديانا، بمجرد إعلان خطوبتها على الأمير تشارلز، تحولت حياتها بشكل كامل.

سنخبرك في التقرير التالي عن بعض اللقطات، من كواليس حفل زفاف الأمير تشارلز والأميرة ديانا، الأزمة النفسية التي عاشتها في القصر البريطاني قبل مراسم الحفل، بحسب ما ذكٌر في صحيفة ديلي ميل البريطانية.

نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، بعض المقاطع المسجلة للأميرة ديانا، عندما قام أحد الصحفيين بتوجيه رسالة لها، للتحدث عن كواليس حفل زفافها وهل مازالت تتذكر كواليس هذا اليوم، كان رد فعلها صادم للصحفي، عندما قالت له:" كان أسوأ يوم في حياتي".

كواليس حفل زفاف الأمير تشارلز والأميرة ديانا

من المعروف عن الأميرة ديانا، أنها كانت تتحدث عن معانتها بطلاقة لوسائل الإعلام، هذا الأمر الذي كان يضع العائلة الملكة في مأزق، لكنها كانت ترغب في التعبير عما تشعر به دون خجل.

كان هناك كثير من المشكلات التي حدثت بين تشارلز وديانا، منذ اليوم الأول بعد إعلان خطوبتهما رسمي، شعرت ديانا بالتوتر والرغبة في الهروب من القصر.

عندما كانت تكثر المشكلات، طلبت من صديقتها المقربة أن تقوم بكشف هذه الأسرار، حتى يعلم الجماهير بالظروف الحالة النفسية، التي عاشت بها أميرة القلوب.

زفاف الأمير تشارلز والأميرة ديانا

قالت الأميرة ديانا في وسائل الإعلام، أنها لم تكن سعيدة نهائيًا في يوم زفافها، حيث كانت ترغب في إلغاء حفل الزفاف، لكن قد فات الآوان، لكنها كانت تشعر بالغضب الشديد وعدم القدرة على الابتسامة للجمهور.

بدأت المشكلة بداخل الأميرة ديانا، بعد علمها بخيانته لها واعترافه بأنه يحب فتاة أخرى، هذا الأمر الذي كانت الأميرة ديانا، غير قادرة على تمريره بسلام، ظلت المشكلة تتضاعف بداخلها، فكانت تحاول نسيانها لكنها كانت تشعر بالتوتر والضغط الدائم.

ظهر في الدراما المقدمة عن حياة ديانا، أن كاميلا زوجة الأمير تشارلز حالياً، كانت دائمًا تتعمد إفساد سعادة الأميرة ديانا، لأنها كانت ترغب في الزواج من الأمير تشارلز، لكن تم رفضها من العائلة الملكة.

تدهور الحالة الصحية لديانا قبل زفافها

عانت الأميرة ديانا من حالة اكتئاب شديدة، جعلتها غير قادرة على تناول الطعام بشكل طبيعي، أو تناوله بشراسة حتى يحدث اضطرابات في المعدة وقيء، هذا الأمر تسبب في جعلها تفقد الكثير من الوزن بشكل مرضي.

كشفت المشرفة على ملابس الأميرة ديانا، في حوارها لصحيفة ديلي ميل، أنها خسرت الكثير من الوزن، حيث كان الفستان واسع من بعض المناطق، مما استغرق وقت حتى يكون مناسب على جسدها.

يذكر أن تم انفصال الثنائي في عام 1992 وانفصلا في 1996، تزوج الأمير تشارلز من حبيبته كاميلا في عام 2005.