فيديو ماعز تشارك في عرض عسكري في إسبانيا وتخطف الأضواء

  • تاريخ النشر: منذ 3 أيام
فيديو ماعز تشارك في عرض عسكري في إسبانيا وتخطف الأضواء
مقالات ذات صلة
فيديو عرض عسكري مبدع بتنظيمه
فيديو شجرة ماعز في المغرب
الريال يهيمن على جوائز "يويفا"ومارتنز تخطف الأضواء

استحوذت ماعز ظهرت في العرض العسكري للفيلق الإسباني على معظم الاهتمام خلال العرض العسكري السنوي الذي أقيم في العاصمة مدريد بمناسبة الاحتفال باليوم الوطن لإسبانيا.

ماعز تشارك في العرض العسكري في إسبانيا

شهد العرض العسكري السنوي الذي أقيم في العاصمة الإسبانية مدريد بمناسبة العيد الوطني لإسبانيا الذي أقيم الثلاثاء، مشاركة ماعز يطلق عليه ماعز الفيلق الإسباني ونُشرت لقطات ومقاطع فيديو تُظهر الجنود يسيرون في العرض العسكري وهو يسحبون بعض الماعز التي تم تزيينها للمشاركة في العرض.

فيديو ماعز تشارك في عرض عسكري في إسبانيا وتخطف الأضواء

يُعتبر مرور جنود الفيلق الإسباني مع تعويذة الحظ الخاص بهم هو الحدث الذي ينتظره الكثيرون خلال العرض العسكري وفي هذا العام كانت التعويذة هي ماعز أنثى والتي تُسمى "بازل".

حيث تنظم القوات المسلحة الإسبانية عرضًا عسكريًا تقليديًا كل عام في 12 أكتوبر في اليوم الوطني الإسباني إحياءً لذكرى وصول كريستوفر كولومبوس إلى أمريكا عام 1492.

الفيلق الإسباني

ومن الجدير بالذكر أن الفيلق الإسباني هو وحدة عسكرية ضمن الجيش الإسباني وهو قوة التدخل السريع الإسبانية، الذي نشأ في العشرينات من القرن العشرين ليكون مثابة جزء من جيش أفريقيا الإسباني ويعتبر الفيلق الذي تأسس في يناير 1920 المعادل الأسباني للفيلق الأجنبي الفرنسي ومع أنه غالبا يجند بعض الأجانب من الدول الناطقة بالإسبانية، إلا أن عماد تشكيله هم من الأسبان وبسبب أنه كان موجودا في المغرب الإسباني لخدمته فقد أعيد تسميته بالأثلاث المغربي وبعد انتهاء حروب الريف توسع وتغير اسمه مرة أخرى إلى "الفيلق الإسباني".

العيد الوطني في إسبانيا

العيد الوطني في إسبانيا، يُحتفل به في الثاني عشر من شهر أكتوبر الذي تم تحديده في القانون 1987/18 والذي ينص على: "أنه سيتم إعلان اليوم الوطني لإسبانيا عيدًا رسميًا ويوافق الاحتفال بهذا العيد القومي يوم 12 أكتوبر".

تم اختيار يوم 12 أكتوبر للاحتفال باليوم الوطني وهذا يرجع إلي اليوم الذي اقتربت فيه إسبانيا وكانت علي وشك الانتهاء من عملية بناء الدولة ثقافياً وسياسياً والاتحاد بين ممالك إسبانيا في نفس النظام الملكي وبدء فترة إسقاط لغوي وثقافي تجاوزت الحدود الأوروبية.

الاحتفال يكون عادة عبارة عن عرض عسكري يحضرة الملك والعائلة الملكية الإسبانية ورئيس الحكومة الإسبانية وممثلين آخرين لجميع سُلطات الدولة وتم تثبيت تسمية العطلة الرسمية لليوم الوطني الإسباني بالعيد الوطني في إسبانيا أو اليوم المرتبط باللأكتشاف، بالرغم من استخدام عدة مصطلحات أخرى للتعريف والإشارة إلى هذا اليوم مثل: اليوم الوطني في إسبانيا ويوم السباق ويوم الأم باتريا ويوم كولومبوس.