ظاهرة فلكية نادرة في 21 ديسمبر المقبل: تحدث كل 20 عام

  • تاريخ النشر: الأحد، 13 ديسمبر 2020
ظاهرة فلكية نادرة في 21 ديسمبر المقبل: تحدث كل 20 عام
مقالات ذات صلة
كيف يبدو القمر؟
كيف تغير الشمس درجة الحرارة؟
مركبة الفضاء برسيفيرانس تهبط على المريخ: أول صور تم رصدها

يستخدم علماء الفلك كلمة اقتران لوصف اجتماعات الكواكب والأجسام الأخرى على قبة سمائنا، يستخدمون مصطلح الاقتران العظيم لوصف اجتماعات أكبر عالمين في نظامنا الشمسي كوكب المشتري العظيم وزحل ذي الحلقة المجيدة وسيكون الاقتران الكبير القادم بين كوكب المشتري وزحل في يوم الانقلاب الشمسي: 21 ديسمبر 2020.

يحدث الاقتران بين كوكب المشتري وزحل كل 20 عامًا كان آخرها في عام 2000 لكن هذه الروابط ليست كلها متساوية وسيكون الاقتران الكبير لعام 2020 بين كوكب المشتري وزحل هو الأقرب منذ عام 1623 والأقرب منذ عام 1226!

في 21 ديسمبر سيكون كوكب المشتري وزحل على مسافة 0.1 درجة فقط، يقول البعض أنه سيبدو مثل "نجم ممدود" في 21 ديسمبر، ولكن هل سيفعلون ذلك؟ أم أن الظاهرة ستبدو مثل كوكب مزدوج؟

ووفقاً لموقع "Sky & Telescope" لن تتم مطابقة اقتران كوكب المشتري وزحل القريب جدًا لعام 2002 مرة أخرى حتى اقتران كوكب المشتري وزحل في 15 مارس 2080.

كوكب المشتري

في الاقتران الكبير لعام 2000 قبل 20 عامًا كان كوكب المشتري وزحل بالقرب من الشمس في سمائنا ومن الصعب مراقبتهما، نحن بحاجة إلى ارتباط رائع أكثر وضوحًا. وبحسب Sky & Telescope فإن كوكب المشتري وزحل مستيقظان كل مساء الآن ويمكن رؤيتهما بسهولة وملاحظتهما بشكل كبير ككائنين لامعين بالقرب من بعضهما البعض.

بالإضافة إلى ذلك في الأيام التي تسبق الاقتران سيعود القمر الشاب إلى سماء المساء ليشير الطريق إلى الكواكب، كوكب المشتري أكثر إشراقًا من أي نجم بينما زحل ليس ساطعًا مثل كوكب المشتري لكنه ساطع مثل ألمع النجوم ويضيء بلون ذهبي مميز.

ويقع زحل إلى الشرق من كوكب المشتري على قبة السماء وكلاهما ملحوظ في سطوعهما وقربهما من بعضهما البعض أثناء النظر إليهم  قد تلاحظ أنه على عكس النجوم المتلألئة يتألق كل من كوكب المشتري وزحل بثبات.

في نوفمبرالماضي خلال الفترة التي اجتاح فيها القمر كوكب المشتري وزحل  في الفترة من 16 نوفمبر إلى 21 نوفمبر كان الكواكب الغازية العملاقة تفصل بينهما حوالي 3 درجات.

خلال الفترة بين 21 نوفمبر ويوم الاقتران نفسه الذي سيكون في 21 ديسمبر القادم سيرحل كوكب المشتري حوالي 6 درجات وزحل 3 درجات على قبة السماء ستعني هذه الحركة أن المشتري يسد فجوة 3 درجات بينه وبين زحل.

كوكب زحل

ويعد كوكب زحل الكوكب السادس الخارج من الشمس وإنه الكوكب الأبعد والأبطأ حركة والذي يمكننا رؤيته بسهولة بالعين وحدها بينما كوكب المشتري المبهر هو خامس كوكب بعيدًا عن الشمس وهو ثاني أبطأ كوكب في السطوع بعد زحل وبفضل حركاتهما البطيئة أمام الأبراج الأبراجية فإن كوكب المشتري وزحل لهما أقل اقتران بين الكواكب الساطعة تكرارا.

يستغرق زحل ما يقرب من 30 عامًا للالتفاف حول الشمس بينما يستغرق كوكب المشتري حوالي 12 عامًا وهكذا كل 20 عامًا يلحق المشتري كوكب زحل كما يُنظر إليه من الأرض.

من عام 2000 إلى عام 2100 بالمستقبل ووفقاً للخبراء في علم الفضاء تحدث اقترانات كوكب المشتري مع كوكب زحل في خط طول مسير الشمس في هذه التواريخ:
28 مايو 2000
21 ديسمبر 2020
31 أكتوبر 2040
7 أبريل 2060
15 مارس 2080
18 سبتمبر 2100

الظواهر السمائية

وسبب حدوث هذه الاقترانات العظيمة بين كوكب المشتري وزحل كل 20 عامًا هو أنه في كل عام يكمل زحل حوالي 12 درجة من مداره حول الشمس  بينما يكمل كوكب المشتري حوالي 30 درجة لذلك في سنة واحدة يسد كوكب المشتري الفجوة بينه وبين زحل بحوالي 18 درجة.

في فترة 20 عامًا يكسب المشتري 360 درجة على زحل وبالتالي يلتف على الكوكب ذي الحلقات مرة واحدة كل 20 عامًا لذا ابدأ بمشاهدة كوكب المشتري وزحل الآن! وضع علامة على التقويم الخاص بك للاقتران الرائع بين كوكب المشتري وزحل في 21 ديسمبر 2020.
سيكون الاقتران الكبير القادم بين كوكب المشتري وزحل في 21 ديسمبر 2020 يوم انقلاب الشمس في ديسمبر سيكون هذان العالمان أقرب بشكل واضح في سمائنا مما كانا عليه منذ العصور الوسطى في عام 1226 سيكون المشترى وزحل على بعد 0.1 درجة فقط. هذا فقط 1/5 من قطر البدر.