شعر عن الملك سلمان

  • تاريخ النشر: الأحد، 31 يناير 2021
شعر عن الملك سلمان
مقالات ذات صلة
جائحة كورونا: عندما تحول العالم لبقعة مظلمة بسبب الفيروس في 2020
يوم الموسيقى العالمي
باربي: ظهور شبيهة للدمية في روسيا

كتب الكثير من الشعراء السعوديين والعرب شعر عن الملك سلمان يحمل كل معاني الاحترام والتقدير لحرص الملك السعودي على توحيد كلمة العرب ومساعدة الشعوب الفقيرة إلى جانب مواقفه الواضحة تجاه قضايا الأمة الإسلامية، ويلقى شعر عن الملك سلمان اقبالاً واسعاً ما بين الشعراء خاصةً في ذكرى بيعة الملك سلمان التي تصادف 23 من شهر يناير. سنتعرف في هذه المقالة إلى أجمل أبيات شعر عن الملك سلمان في ذكرى البيعة السنوية.

عبارات شعر عن الملك سلمان:

كتب الشاعر حماد الجهني عبارات شعر قصيرة عن الملك سلمان:

من نوانا شر بـ يدفع ثمن

السعودي رافع الرأس وعزيز

ماهي عن مجهول لا بالله عن

سيدي سلمان بن عبدالعزيز

شعر عن الملك سلمان قصير:

 كتب الشاعر ناير العازمي عدد من أبيات شعر تفتخر بالملك سلمان آل سعود: [1]

لبيه ياسلمان سقم المعادي         ولبى الوطن لبيه يامحمدينا

ياسيدي خادم بيوت الحرمي     يادرعنا لاضاقت الارض فينا

كما كتب الشاعر فهد الجابر:

ابتسم يا عز، واضحك يا ملك

المواقف بيّنه برجالها

اشهد انه من ،يعاديكم هلك

خيّل العوجا، وانا خيّاله

وجاء على لسان الشاعر سلطان العتيبي:

وجهك:”صباح الخير ”في صبح مظلوم!

لأنه ؛ بعد ربه  يشوفك أمانه

ياوارث العزه  سعد كل مهموم

سيفك  خصيم الظلم  يمنع أوانه

قصيدة عن الملك سلمان:

كتب الشاعران الأردنيان هما عيد المساعيد ومهند العظمات شعر عن الملك سلمان تبين مدى تلاحم علاقات بين الشعب الأردني مع الشعب السعودي، وتظهر كذلك مدى الفخر والعز بالملك شلمان بن عبد العزيز والملك عبدالله الثاني بن الحسين، وهذه القصيدة بعنوان حرار الدار هي: [2]

سلام الله على حضرة هل المـلك وهل السّلطـان

سلام الله على صفوة حـرار الدار والسّـــــــاده

على خادم ثرى طيبــهْ وعلى حامي ثـرى عمّان

تحايا تسوقها يمنىْ مُــــناهـا تصافح القــــاده

كبر حظّي سعد قافي وانا شاعر وطـن ولسـان

بامـــــر عبدالله الثّانـي تجهّـز كـرّب شــــــداده

حمست القاف ولّمـــــته وانا من يطبـخ القيفـــان

واطوّعها على كيفي قبــل مـا اقـدح هنا زنــاده

واغربل شعري بجوفي قبل يقلـــط على الميـدان

واثمّن كلمتي حيثي سفـير الجيــــش واسـياده

وبعد اذن الملك صدري ثقــل حمـله علـى الميزان

وجاك ينـــــوّخ ركــــابه ثقـيل الحـمل ما كــــاده

هلا بـك هقــــوة معـزّي هلا بالمعتصـــم سلمــان

هلا بـك راعـــي العوجـــا مـن بـــلاده ولبـــــلاده

هلا بــك يا فخـــــر دارٍ تجــلّ الـــــدين والدّيّــان

ومـن غيـــــر السّعوديّـه طبيـب الـــدّين وضمـاده

حباهـــــا ربّـنا قبـلة عمــــوم المسلمين عنـــــــان

تقـــود المعركــــه نجــــد وحرايــــر نجــــــد ولّاده

يميـنك راعـي الهدلا واذا ثــار الـــوغـى بركــــان

علـيك الله يا اخـــو نوره يسوق الجيــش بعتــاده

عوايــد طيرنا يرقى علــى هــام السّحـب كنــعان

طـوى كبــد السّـما يرقــب مـواري صيــده وزاده

واذا فلول العــدو لاحـت غشاهـا منـوّخ العــدوان

يجيب اقصـاه مخلابــه تراهـا لطيرنــا عــــــــاده

خذاهـا من صقر هاشـم ابــوه حسيننا كحيــلان

ورث عزمـه ورث حزمـــه ورث سيـره مـن امجـاده

سكن في قلبـه الاقصى كمـا يسـكـن غــلا عمّـان

وحطّ القـدس بعيونــه حفــــــظ ميـــثاق لاجـداده

بنا هذا الوطن روضه تهافت يمّــها الرّكبــــــــــان

ملاذ اهل السّلام ومزنةٍ بالخيـــر رعّــــــــــــــــاده

كساها الهاشمي طيب ومسح دمع الفقير وصان

كرامة من لجـا خايف حظنه وكتفه وســــــــــــاده

سقى غرس الوفا وجدّد عهد مـع مملكة سلمــــان

ورثنا اسمى مضامينــه جمـــــع شعبين وقيـــاده

الاردن والسّعوديّه طمـوح التّــــــايـــه الحــــــيران

عشقهن من ربى فيهـن وعشــق اوطاننا عبـــــاده

نشمّ ترابهن مسـك وحصاهـن لــــولـــــو ومرجـان

غلاهـن مـــن غـــــــــــلاة امّي والامّ تروف باولاده

تخاوى طويق مع رمّ وتخاوت حايــل وشيحــــــان

جسد واحد توحّدنا وغلاكــم شـــــــيّـد عمـــــــاده

تعانـــق جاش عبدالله وبــاس ال السّعــــود ولان

صعيبٍ ذلّ بعيــون الملــــــــوك وحقّـــــــــق مـراده

جمـع شمل العرب قادة سفينتــنا ورست اركــــان

علـى شــــطّ الامـــــل مـــدّت غصـن زيتون زوّاده

شبعنا حــروب يـا دنيـا شبعـــــنا مــوت بالمجّـــان

غزتنا افكـار مسمومه تشــبّ الــــــــنّار وقّـــــــاده

خــوارج نهجـــها يشبــه خوارج مـن قتـل عثمــان

تكفّـــر مــن يخالفــها وعلـى التّخريـب معتــــــاده


تحــــارب منهـــج السّنّه وتتبـــع مجرمٍ شيطـــــان

يحـــــلّل ذبحنا فكـــــرٍ عقيـم وللكــــــفر قــــــــاده

علــى الموت الحمـــر مقـــبل قلـيل الحــظّ والخوّان

يحسـب انّ العــرب تخنـع تهــاب حصـان طرواده

هبــيل الرّاي مايـدري تشوش الرّوس في نجـــران

روتْ درب الموسّـــــــــــم دمّ دونـه جيـــش بعنـــاده

فــرك خشــــم الكبير وردّ كــيد المعتدي خســــران

سقــــــــــــاه الذّلّ والخيبه وشرّد جيشـــه وبــــاده

عطاهـم درس عنوانـه مليــــــــك بصـــدره القــرآن

على سنّة رســول الله تقلّــد عدلـــه قـــــــــــــــلاده

بسط كفّ العطا غيــمٍ علـى صـدر الزّمــن هـــتّان

فــرش بشته نــوى وكبّـر وصـار البشـت سجّـــاده

رفـــع كفّـــيه للمـــــولى طلبتك خـالــــق الاكــــوان

تعزّ الــدين والامـــــه كظــــم غيـــض وتنهّـــــــاده

طــوى بشـــته علـى زنــــده يردّد بيتٍ مـن ازمــان

بــلاد العــربّ اوطانـي وشـــــدّ بصفــوة جيـــــاده

لـكـد ذاك الجواد ومـدّ راجـــــــع للعــــرب سلمــان

على يمنـــاه عبدالله وجـــــرّد سيفــه غمـــــــــــاده [3]

شعر عن الملك سلمان عاصفة الحزم:

كتب الشاعر ناصر العشاري أبيات شعر عن الملك سلمان تأتي لإظهار فخر الشعب اليمني بالملك السعودي سلمان آل سعود بمناسبة عاصفة الحزم السعودية:

دُمْ دُمْ، فِدَى سم العِدَى سَلْمَانُ           سلمانُ أَيْ سِلمٌ لَنَا وَأَمَانُ

دُمْ دُمْ فتِلْكَ القاذفاتُ تَقُولُها               دُمْ فالبَرِيَّةُ كُلُّهـا آذانُ

ناداك مَهْدُ العُربِ نَاحتْ حكمةٌ          وحَضَارة واليمن والإيمــانُ

ناداكَ رُكْنُ البيتِ وهو سَمِيُّها           هي دارةُ الأنصارِ كَيْفَ تُهانُ!

ناداكَ بِالقُرْبَى وحقِّ الجارِ من          جارَ الدَّخِيْلُ عَلَيْهِ والخُوُّانُ     

ناداكَ مَعدِنُك الأصيلُ ونَخْوَة            مَا دارَ فيْ خَلَدٍ  لَكَ الخِذْلانُ

اللهُ أكبر، هَبَّ صَقرُ عقيدةٍ               حُرٌّ أَبِيٌّ حازمٌ يَقْظَانُ

سلمانُ كَبَّرَ والجزيرةُ كَبَّرَتْ              وبَرَتْ أَسِنَّتَهَا، وَآنَ أَوَانُ

سلمانُ عاصفةُ المُروءَةِ                        غارةٌ لِلْحقِّ، قائدُ أمة عُنوانُ

سلمانُ في جُرْحِ العروبةِ بَلْسَمٌ               سلمانُ مِنْ بعدِ الأَسَى سُلْوانُ

سلمانُ يومَ الحزمِ هَزّةُ عِزّةٍ                      شَعَرَ الْأُبَاةُ بِها، بَلِ الأَكْوَانُ

سلمانُ سَلْ مَنْ سَلَّ سيفَ مُوحِّدٍ              عَنْ كيفَ يُحْرَسُ قُدْسُها الأَوْطانُ

 بالحزمِ تُحْمَى حوزَةُ الإسلام مِنْ             غَدْرِ الدَّسِيسِ وَيُرْدَعُ العُدْوانُ

لا لَيْسَ سلمانُ الّذي في عَهْدِهِ                 تَعْرُو الجَزيرةَ ذِلةٌ وهَوَانُ

الله أكبر، رايةُ التَّوْحِيْدِ فِي                       عَلْيَائِها، وَتَقَدَّمَ الفُرْسَانُ

نَفِدَ اصْطِبَارُ الشُّهْبِ حِيْنَ تَطَاولتْ             أَذْنابُ فُرْسٍ، فالسموُّ مُصانُ

سلمانُ هبَّ فلامَسَتْ هاماتُنَا                    كَبِدَ السماءِ وطَأْطَأَ الشَّيطانُ 

عَصَفَتْ بِأَوْهام الجَهَالةِ هبَّةٌ                  خَمَدَتْ لَها بِكُهوفِها الأَضْغَانُ

عَصَفَتْ لِكَيْ تَجْتَثَّ أَخْبَثَ نَبْتَةٍ               زُرِعَتْ، سَقَاها الحقدُ والأدرَانُ

سلمانُ عاصفةُ الكَرَامة،                       لَنْ تَنِيْ حتَّى تَجُرَّ ذيولَها إيران

ماذا يُرادُ منَ الجزيرةِ! أهلهَا                 أولى بِهَا، مَا لِلْغُزَاةِ مَكَانُ

ماذا يريدُ الفُرْسُ مِنْ أَوْطَانِنِا                مِنْ دينِنِا! لَنْ تُعْبَدَ الأَوْثَانُ

مِنْ أَلْفِ عام يَجْلِدُونَ ظُهورَهُمْ             بِسُيُوفِهِم غِلًّا، وَنَحْنُ نُدَانُ

هُمْ يَطْمَعُونَ وَلِلْجَزيرةِ سيدٌ                 يَحْمِي الذِّمارَ وذلكَ المَيْدانُ

اضْرِبْ مَلِيْكَ العُرْبِ أَنْتَ جَمَعْتَنا           من فُرقةٍ فتَمَاسَكَ البُنْيَانُ

اضْرِبْ فَدَمْدَمَةُ القَذَائِفَ                      أَيْقَظَتْ أَمجَادَنَا وَتَبَلَّدَ الطّغْيانُ

اضْرِبْ فَقَدْ وحَّدْتَ أمة أحمد                تَصْطَفُّ تُرْكيَّا وَبَاكِسْتَانُ

ماذا لَدَى الأَوْغَادِ غيرُ وعيدِهِمْ            اضْربْ فَجَمْعُ الخَائِنِيْنَ جَبَانُ

اضْرِبْ بِجيشِ عقيدةٍ مُتوضِّئٍ               هو بالشَّهَادةِ مُغْرَمٌ وَلْهَانُ

اضْربْ فَدَتْكَ نفوسُنا مَنْ أَثْخَنُوا           يَمَناً سَعِيْداً كُلُّهُ أَحْزانُ

فَعِصَابةُ الْإرهاب تَخْطِفُ مَوْطِنِاً           كَرَهِيْنَةٍ لَمْ يَكْفِهِمْ لُبْنَــــانُ

اضْرِبْ فَهُمْ لا يَرْقُبُونَ بِمُؤْمِنٍ              إلًّا، وكلُّ عهودهِمْ بُهْتَانُ

فالحقُّ سَيْفُكَ، والدُّرُوعُ صُدُورُنا           والمَجْدُ سَرْجُك، والخلودُ عِنَانُ

والنَّصْرُ مِنْ رَبِّ الْبَريَّة وَحْدَهُ                والعِزُّ والتَّمْكِيْنُ والسُّلْطَانُ

والحزمُ صِنْوُ العَزمِ دون تردُّدٍ              إِنَّ التَّردُّدَ لِلْعِدَى إِذْعَانُ

 للهِ مَوقِفُكَ الشُّجَاعُ كَأَنَّه                  تاجٌ بِهِ تَاريْخُنَا يَزْدَانُ

لَبَّيْتَ دَاعِي الحقِّ تُزْهِقُ بَاطِلاً             فَصَعَقْتَهُ وَبِكَفِّكَ البُرهانُ

 هُوَ مَوْقِفٌ لَكَأَنّها وَقَفَتْ لَهُ                لَوْ أَنَّها تَتَوَقَّفُ الْأَزْمَانُ

هَتَفَ اليمانيُّونَ حِيْنَ نَصَرْتَهُم           مِلْءَ الوجود سَلِمْتَ يَا سَلْمَانُ

وَسَلِمْتِ يا مَهْوَى الفؤادِ وَمُنْتَمَى      رُوْحِي تُطَوِّفُ حَوْلَكِ الْأَكْوَانُ

وَسَلِمْتِ مَمْلكَةَ السُّعودِ حُبَيْبَتِي          فَعَلَيْكِ تُغْمَضُ هذهِ الْأَجْفَانُ

يا خادمَ الحرمينِ مِنْ يَمَنٍ                  لكُم بعدَ الإلهِ الشّكرُ والعِرْفانُ

شعر عن بيعة الملك سلمان:

كتب العديد من الشعراء من السعودية ودول الخليج العربي والمحبين للمملكة العربية السعودية شعر عن الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود بمناسبة ذكرى البيعة السادسة، ومن هذه الأبيات:

تزهى بك المنّاصب و تسيدها وتزدان

 بك يا سيدي يا عالِي الهمه يا رفيع الشان

يا عضيد ابو متعب تَاج الوطن و معلي البنيان

آل ا لسعود جعلّهم ربي للمجد عنوان

سادوا الجزيرة بِقوة و العدل ميزان

حكم الشريعة نَافذ على كل انسان

عقب ما هي فلاّله و مختلة الاركان

سيجوا حدودها وحُموها من كل شيطان

وتحقق الامن للوّطن و شيدوا البنيان

معالم حضارة تنمو بِثبات غصب على العدوان

حضارة سعودية اصّيلة وقوية الاركان

بنتها سواعد تسَلحت بالعلم والإيمان

عنوان عزها مكّه وطيبه درة الاوطان

قبلة الإسلام و مهبط الوحي و القرآن

يا جاهل في حكَامنا تلفت على البلدان

تشوف حكام تمادّت في تدمير الأوطان

حب الزعامة عمَاهم عن حقوق الانسان

اهدروا دمه وعرضّه وصاروا للفقر عوان

وحكامنا منا وفينِا وللسفينة خير ربان

جنبوها العواصفَ بحكمة وعون من الرحمن

تشوف التآخي و المَودة بينهم كا البنيان

متماسك ما تهزّه رياح ولا طوفان

منهم تعلمنا التأدبَ و التواضع بين الأخوان

نهج حكام تعلتَ بقوة في كل ميدان

حمَّاية الملة اهّل البر و الإحسان

شيوخ العرب مِلاذ كل مكروب و منهان

تعد قصيدة "اضرب مليك العُرْب" من أجمل ما قيل في شعر عن الملك سلمان إهداء من الشعب اليمني بمناسبة عاصفة الحزم السعودية، كما أن يوجد العديد من أبيات شعر عن الملك سلمان تتجدد سنوياً مع اقتراب ذكرى بيعة الملك سلمان.