سامسونج تبدأ إنتاج رقائق إلكترونية ثورية جديدة.. ماذا نعرف عنها؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 25 يوليو 2022
سامسونج تبدأ إنتاج رقائق إلكترونية ثورية جديدة.. ماذا نعرف عنها؟
مقالات ذات صلة
سامسونج تبدأ استرجاع جالاكسي نوت 7 من جميع الدول عدا هذه الدولة
شركة أيكيا تبدأ في إنتاج أشياء أخرى غير الأثاث: ماذا ستصنع يا ترى؟
سامسونج توقف إنتاج جالاكسي نوت 7 بعد انفجار النسخ المعدلة

احتفلت شركة "سامسونج" الكورية الجنوبية، الإثنين، بإنتاج أول شحنة من أحدث رقائقها الإلكترونية مقاس 3 نانومتر، والتي تمثل مرحلة رئيسية في سباق إنتاج أحدث الرقائق الإلكترونية وأكثرها كفاءة.

وقال الرئيس التنفيذي لقطاع حلول الأجهزة في "سامسونج"، "كيونج كي هيون"، إن "سامسونج فتحت فصلا جديدا في مجال صناعة الرقائق الإلكترونية مع بدء الإنتاج التجاري للرقائق مقاس 3 نانومتر".

وأضاف أن تطوير تكنولوجيا "جي.أيه.أيه" بوتيرة أسرع من التوقعات كبديل لتكنولوجيا "فين إف.إي.تي" كان اختراقاً مبتكراً.

وقالت الشركة إنها بدأت تطوير تكنولوجيا "جي.أيه.أيه" في أوائل القرن الحالي، ونجحت في عام 2017 في تطبيقها في الرقائق مقاس 3 نانومتر.

وأضافت أنها بدأت باستخدام هذه الرقائق المتطورة في أجهزة الكمبيوتر، وتعتزم التوسع في استخدامها في فئات أخرى من الأجهزة الإلكترونية.

ويعتمد الجيل الجديد من الرقائق مقاس 3 نانومتر على التكنولوجيا المعروفة باسم (get all around) المعروفة اختصارا بالأحرف "جي.أيه.أيه"، والتي تقول عنها "سامسونج" إنها ستسمح في المستقبل بخفض مساحة الشريحة الإلكترونية بنسبة تصل إلى 35% وتحسين الأداء بنسبة 30% وخفض استهلاك الطاقة بنسبة 50% مقارنة بالتكنولوجيا الحالية المعروفة باسم "فين إف.إي.تي".

ونقلت وكالة "يونهاب" للأنباء عن "سامسونج" القول إن الجيل الأول من الرقائق 3 نانومتر سيحقق خفضاً في المساحة بنسبة 16% ويحسن الأداء بنسبة 23% ويخفض استهلاك الطاقة بنسبة 45%.

ما هي تكنولوجيا النانو؟

تكنولوجيا النانو (بالإنجليزية: Nanotechnology) هي تقنية تعمل على دراسة المادة وفهمها ومراقبتها بأبعاد تتراوح ما بين 1 و 100 نانومتر، والتي يمكن استخدامها في جميع المجالات العلمية المختلفة، مثل: الفيزياء، والكيمياء، والبيولوجيا، وعلوم المواد، والهندسة.

والجدير بالذكر أنّ مصطلح تقنية النانو أو تكنولوجيا النانو يتعلق بالفهم الأساسي للخصائص الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية على المقاييس الذرية والجزيئية، والتحكم بهذه الخصائص الخاضعة للرقابة لإنشاء مواد وأنظمة وظيفية ذات قدرات فريدة.

فوائد تكنولوجيا النانو

توفر تكنولوجيا النانو العديد من الفوائد التي تدخل في العديد من المجالات الحياتية، فهي تساعد على تحسين العديد من القطاعات التكنولوجية والصناعية إلى حد كبير، مثل: تكنولوجيا المعلومات، والطاقة، والطب، والأمن الوطني، وعلوم البيئة، وسلامة الأغذية، والعديد من الأمور الأخرى، كما أنها تعمل على تكييف هياكل المواد في مقاييس صغيرة جداً لتحقيق خصائص محددة لها، حيث يمكن من خلالها تقوية فعالية المواد، مع أن تكون خفيفة الوزن، وأكثر متانة، وتفاعلاً وتشابكاً.

والعديد من المنتجات التجارية اليومية الموجودة في السوق تعتمد على تكنولوجيا النانو، فعلى سبيل المثال يمكن أن تساعد الأغشية أو الطبقة الرقيقة النانوية الشفافة على شاشات الحاسوب، والكاميرا، والنظارات، والنوافذ، والأسطح الأخرى، أن تجعلها مقاومة للماء، ومضادة للانعكاس، ومقاومة للأشعة فوق البنفسجية أو الأشعة تحت الحمراء، أو مقاومة للخدش، أو موصلة للكهرباء.