حفل جوائز الأوسكار: كلب يخطف الأضواء من نجوم هوليود.. إليك قصته

  • تاريخ النشر: الأحد، 25 أبريل 2021 آخر تحديث: الإثنين، 26 أبريل 2021
حفل جوائز الأوسكار: كلب يخطف الأضواء من نجوم هوليود.. إليك قصته
مقالات ذات صلة
دموع التونة ونبيذ العقارب: أغرب مشروبات حول العالم في يومها العالمي
حمامة تقف على رأس أحد المصلين في الحرم المكي: فيديو سيخطف قلبك
اليوم العالمي للموز: استخدم كسلاح وممنوع على السفن

ساعات ويبدأ انطلاق حفل الأوسكار لعام 2021 في دورته الـ93، الذي ينتظره البعض سنوياً لمعرفة أفضل نجوم لهذا العام على مستوى العام، بالإضافة إلى أفضل عمل درامي وأفضل مخرج ومنتج.

لا تقتصر جائزة الأوسكار على الأفراد فقط، في عام 2012 فاز كلب جائزة الأوسكار بسبب ظهوره في فيلم The Artist، الذي حصل على كثير من الإعجاب ولفت انتباه الجمهور له، من خلال براعته المذهلة في تجسيد الدور الدرامي.

يدعى الكلب أوجي، الذي حصل على ضجة كبيرة في هوليود بعد ظهوره في الفيلم، فهو كان بمثابة البطل الحقيقي، هذا ما وصفته الصحف العالمية، حيث استطاع الكلب أوجي أن يخطف الأضواء من بطل العمل الدرامي الممثل جون دوجاردان.

من ألطف اللقطات التي حدثت على خشبة المسرح، ظهور الكلب أوجي في حفل توزيع جوائز الأوسكار لعام 2012، مع أبطال العمل الرئيسي المكون من المؤلف وطاقم الممثلين والمخرج والمنتج، حصل الفيلم على جائزة الأوسكار، كان أوجي نصيب له في جائزة الأوسكار عن دور أفضل كلب.

حفل جوائز الأوسكار: كلب يخطف الأضواء من نجوم هوليود.. إليك قصته

لم تكن الجائزة الوحيدة التي كانت من نصيب الكلب أوجي، إذ حصل على طوق مصنوع من الذهب، عن لقب أفضل كلب من خلال مهرجان كان السينمائي.

كما أنه حصل على جائزة بالم دوج، حيث تم اختياره على أنه أفضل أداء للكلاب، إذ كان يعتبر أول حيوان أليف يحصل على نجمة هوليود، استمر نجاحه بين نجوم هوليود حيث تم ترشيحه كمتحدث رسمي لجمعية Pets Of Valor Award، التي يتم من خلالها تكريم القطط والكلاب على أعمالهم البطولية سواء المتعلقة بالتمثيل أو بشكل عام.

من بعدها شارك الكلب أوجي في كثير من الأعمال الدرامية، إذ ظهر في فيلم فرنسي بعنوان De l’eau pour les elephants مع النجمة ريز ويذرسبون.

حفل جوائز الأوسكار: كلب يخطف الأضواء من نجوم هوليود.. إليك قصته

بعد تعلق كثير من الأشخاص بهذا الكلب الذي خطف قلوب من حوله، رحل عن عالمنا في عام 2013 عندما بلغ سن 13 عاماً، من خلال إصابته بسرطان البروستاتا في سن كبير، إذ حاول الأطباء البحث عن علاج لشفائه من السرطان، لكنه لم يجد حلول لإنقاذ حالته.

قرر صاحب الكلب أوجي ابتعاده عن الأضواء والشهرة، حتى يتمكن من هدوء الكلب أوجي والمحاولة في قضاء الوقت معه بعيداً عن أعين الجماهير.

قرر أصدقاء الكلب أوجي، اختيار الموت الرحيم حتى يتخلص من عذاب المرض اللعين الذي ضعف من صحته بشكل كبير، خاصة نتيجة وصوله لسن كبير، كما أنه كان يتألم يومياً بسبب الأدوية الشديدة الذي كان يأخذها باستمرار.

لم تكن الواقعة الأولى الذي يترشح كلب لجائزة الأوسكار، إذ أوضحت الكاتبة سوزان أولين في كتبها، التي تحدثت فيه عن كواليس فيلم Dog Rin Tin Tin، أن الكلب الذي ظهر في الفيلم، كان من ضمن المرشحين لجائزة الاوسكار، بسبب أداءه المذهل في عام 1929.

لكن اختارت أكاديمية الفنون المشرفة عن الحفل تسليم الجائزة للممثل الألماني أميل جانينجز بدلاً من الحيوان الأليف.