حالة نادرة تتسبب في نزيف العين للمرأة أثناء الدورة الشهرية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 22 مارس 2021
حالة نادرة تتسبب في نزيف العين للمرأة أثناء الدورة الشهرية
مقالات ذات صلة
يصر العلماء على حقيقة أن كوكب الأرض له قلب ينبض: تأثير ذلك على البشر!
لماذا تستخدم الغازات النبيلة في الإضاءة؟ ولماذا سميت بهذا الاسم؟
لماذا القطط تأكل صغارها

نزيف العين معروف طبياً ويحدث في حالتين وهما نزيف الملتحمة ويمكن أن يحدث لعدة أسباب منها رفع الأشياء الثقيلة أو العطس والحالة الثانية وهي نزيف التحدمية التي تشتمل أعراضها الرؤية الضبابية أو المحجوبة وغيرها من الأعراض.

نزيف العين أثناء الدورة الشهرية [1]

أبلغ الأطباء مؤخراً عن حالة غريبة لامرأة تبلغ من العمر 25 عاماً تعاني من حالة طبية نادرة بشكل لا يصدق تسببت في نزيف عينيها خلال فترة دورتها الشهرية.

تعتبر Haemolacria أوالهايمولاكريا الحالة التي تجعل الناس يبكون الدم نادرة للغاية، لكن الأطباء الهنود وثَّقوا حالة امرأة مصابة بحالة مشابهة ولكنها حالة نادرة تسمى (الحيض العيني بالإنابة).

كما يوحي الاسم يتسبب في نزيف النساء المصابات من عيونهن ولكن فقط خلال فترة الدورة الشهرية.

زارت المرأة البالغة من العمر 25 عاماً والتي لم يتم الكشف عن اسمها لأسباب تتعلق بالخصوصية غرفة الطوارئ في مستشفى في شانديغار واشتكت من بكاء الدم.

بعد إجراء التحاليل اللازمة لها وبعد أن كشفت المرأة أن نفس الشيء قد حدث لها في نفس الوقت تقريباً في الشهر السابق، قام الأطباء بربط الدورة الشهرية بالأمر.
قالت المرأة إن دموع الدم لم تسبب لها أي ألم أو إزعاج، كما أن فحوصات العيون وفحوصات الإشعاع المكثفة لم تظهر أي شيء خارج عن المألوف ولم يكن لديها تاريخ مع نزيف في العين أو أي نوع من مشاكل العيون ولم تكن تنزف من أي أماكن أخرى.

بعد الجلوس مع المريضة لمعرفة المزيد عن أعراضها، علم الأطباء أنها عانت من حالة الدموع المختلطة بالدم في نفس الوقت تقريباً في الشهر السابق في كلتا المرتين كانت في فترة الحيض وبعد استبعاد جميع الأسباب المحتملة الأخرى، تم تشخيص حالتها على أنها طمث في العين.

تتسبب هذه الحالة النادرة للغاية في نزيف النساء من الأعضاء الخارجية وأكثرها شيوعاً هو الأنف ومع ذلك سُجلت حالات تعرضن فيها المصابات إلى نزيف من الشفاه ومن العين وحتى الرئتين أو المعدة.

كُتبت دراسة لتوثيق حالة المرأة تقول: يمكن للإستروجين والبروجستيرون زيادة نفاذية الشعيرات الدموية مما يؤدي إلى احتقان الدم واحتقان ونزيف ثانوي من أنسجة خارج الرحم.

بعد التشخيص عولجت المرأة بوسائل منع الحمل الفموية التي تحتوي على مزيج من الإستروجين والبروجسترون وبعد متابعة لها استمرت مدة ثلاثة أشهر ذكرت أن نزيف العين لم يعد يحدث مرة أخرى.