انفجار بركاني يهز جزيرة الكاريبي: الرماد يصل إلى 6 آلاف متر في الهواء

  • تاريخ النشر: الأحد، 11 أبريل 2021
انفجار بركاني يهز جزيرة الكاريبي: الرماد يصل إلى 6 آلاف متر في الهواء
مقالات ذات صلة
موعد عيد الفطر فلكياً
أغاني العيد: أشهرهم قدمتها أم كلثوم
بطاقات تهنئة بعيد الفطر

ثار بركان في جزيرة سانت فنسنت الكاريبية بعد زيادة النشاط الزلزالي في المنطقة والذي استلزم عمليات الإجلاء الإلزامية، حيث أن البركان أدى إلى وصول الرماد المنبعث من فوهة البركان إلى آلاف الأمتار في الهواء.

بركان لا سوفرير

غردت المنظمة الوطنية لإدارة الطوارئ في سانت فنسنت وجزر غرينادين المعروفة باسم NEMO بأن البركان قد حدث في تمام الساعة 9:45 صباحاً بالتوقيت الشرقي وأشارت المنظمة على أن أعمدة الرماد المنبعثة من البركان المسمى لا سوفرير ارتفعت إلى 20 ألف قدم أي 6 آلاف متر في الهواء وتوجهت شرقاً إلى المحيط الأطلسي.

أصدرت الحكومة المحلية يوم الخميس 8 أبريل أوامر بعمليات إجلاء إلزامية للأشخاص الذين يعيشون حول البركان، بعد أن نبههم العلماء إلى زيادة النشاط الزلزالي الذي يشير إلى أن الصهارة كانت قريبة من السطح وأن انفجاراً على وشك الحدوث، حسبما ذكرت وكالة أسوشيتد برس.

كانت أوامر الإخلاء مخصصة لحوالي 16 ألف شخص يعيشون في ما يسمى بالمنطقة الحمراء حول البركان، وفقاً لوكالة أسوشيتد برس، ذهب بعض الأشخاص الذين تم إجلاؤهم إلى ملاجئ قريبة بينما كان من المتوقع أن يصعد آخرون على متن سفن سياحية فارغة وذكرت وكالة أسوشييتد برس أنه من المتوقع نقل بعضهم إلى جزر قريبة.

استمرت عمليات الإجلاء في جلب الأشخاص الموجودين في المناطق الحمراء والبرتقالية إلى بر الأمان، كما غردت NEMO في الساعة 11:46 صباحاً بالتوقيت الشرقي، لكن سقوط الرماد الكثيف أوقف العملية إلى حد ما لأن الرؤية ضعيفة للغاية.

يضيف وباء جائحة كورونا طبقة ثانية من الصعوبة لعمليات الإخلاء، لكن في مؤتمر صحفي يوم الخميس، قال رئيس الوزراء رالف غونسالفيس إن الملاجئ وعمليات الإجلاء ستتبع بروتوكولات صحية صارمة مثل ارتداء القناع الإلزامي والتباعد الاجتماعي عندما يكون ذلك ممكناً، وفقاً لصحيفة نيويورك تايمز.

بقيت منطقة لا سوفرير في سبات لعقود بعد اندلاع آخر براكينها في عام 1979، لكنها بدأت تُظهر بوادر نشاط جديد في أواخر ديسمبر، وفقاً لصحيفة التايمز، قبل ذلك اندلع بركان في عام 1902 وقتل ما يقرب من 1700 شخص، وفقاً للتايمز وتبعاً لوكالة أسوشيتد برس، لم ترد أي تقارير فورية عن وقوع إصابات في هذا الانفجار. [1]

معلومات عن البراكين

  • البراكين هي فتحات في سطح الأرض: عندما ينفجر البركان بالحمم البركانية ، يتم طرد الرماد والغاز منه، تُعرف الفتحة الموجودة في الجزء العلوي باسم الحفرة البركانية.
  • يمكن أن تكون البراكين نشطة أو كامنة أو منقرضة: البركان النشط هو البركان الذي اندلع خلال العشرة آلاف سنة الماضية أو لديه نوع من النشاط ما زال يحدث، يمكن أن يكون هذا النشاط أي شيء من إطلاق الغازات أو حتى الزلازل من حوله، البركان الخامد هو البركان الذي لم يثور خلال الـ 10000 عام الماضية ولكن هناك احتمال أن ينفجر في مرحلة ما، أما البركان المنقرض هو البركان الذي لم يثور خلال الـ 10000 عام الماضية ومن غير المرجح أن يثور في المستقبل.
  • السائل الموجود داخل البركان يسمى الصهارة: تحتوي البراكين على سائل ساخن جداً يسمى الصهارة وهي صخرة شديدة السخونة وقد تحولت إلى سائل يضيء باللون البرتقالي اللامع ويحتفظ به في غرفة داخل البركان.
  • الحمم هي السائل الذي يخرج من البركان: بمجرد انفجار البركان ستخرج الصهارة من أعلى البركان وبعد خروجها من البركان، يطلق عليها اسم الحمم البركانية، بمجرد أن تبرد الحمم البركانية ستتحول إلى صخور صلبة.
  • الحمم البركانية ساخنة جداً: حيث يمكن أن تصل درجة حرارتها إلى 1250 درجة مئوية وهذا يجعل البراكين خطيرة للغاية ولهذا يجب تجنبها، لكل بركان مستوى مختلف من المخاطر.
  • هناك براكين على كواكب أخرى أيضاً: أكبر بركان في نظامنا الشمسي ليس على كوكب الأرض، إنه على كوكب المريخ ويسمى البركان أوليمبوس مونس.
  • يوجد حوالي 1500 بركان نشط في العالم: هناك الكثير من البراكين في الواقع، حيث أن هناك حوالي 1500 بركان نشط، تم العثور على معظم البراكين في البلدان التي لديها خطوط ساحلية على المحيط الهادئ.
  • أكبر بركان على وجه الأرض هو ماونا لوا في هاواي: يقع أكبر بركان على وجه الأرض في هاواي ويسمى مونا لوا، حيث من مستوى سطح البحر يبلغ ارتفاعه 4169 متراً ومع ذلك  فإنه ينخفض ​​أيضاً تحت سطح البحر بمقدار 5000 متر أخرى، هذا من شأنه أن يجعله أعلى من جبل إيفرست ومنذ عام 1843، اندلع 33 مرة.
  • البراكين هي عادة مكان التقاء الصفائح التكتونية: غالباً ما تحدث البراكين حيث تلتقي الصفائح التكتونية وتتحرك الصفائح دائماً ببطء شديد ولكن عندما تتحرك الصفائح فجأة فإنها غالباً ما تتسبب في حدوث زلزال.