انتبه السجائر الإلكترونية قد تصيبك بفيروس كورونا

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 أبريل 2020
انتبه السجائر الإلكترونية قد تصيبك بفيروس كورونا
مقالات ذات صلة
مسؤولون في الصحة توقعوا تفشي وباء عالمي لهذه الأسباب: كورونا أثبت ذلك
السلالة الجديدة لفيروس كورونا ببريطانيا في طريقها للانتشار حول العالم
دراسة بريطانية حول امكانية المزج بين أكثر من لقاح لفيروس كورونا

البعض يستخدم السجائر الإلكترونية كبديل للسجائر العادية، ظناً منهم بأنها بديلاً صحياً للتدخين، إلا أنها في حقيقة الأمر قد تجعل مدخنيها أكثر عرضة للإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجدّ.

وقد ثبت في وقت سابق أنّ السجائر الإلكترونية تثبط وظيفة المناعة في الرئتين وتسبب الالتهاب، وأكّد على ذلك  الدكتور ميلودي بيرزادا، أخصائي أمراض الرئة في مستشفى جامعة NYU Winthrop.

السجائر الإلكترونية تُسبّب كورونا:

وفي حديث ميلودي مع مجلة Scientific American، قال: "كل هذه الأمور تجعلني أعتقد أننا سنواجه حالات أكثر خطورة، خاصة لدى الأفراد الذين يدخنون منذ وقت طويل، ومن المنطقي بالتأكيد التفكير في أنه بمجرد أن يكون لديك تاريخ من التدخين، فإن مجاري التنفس بأكملها وآلية الدفاع في رئتيك، تتغير".

وأضاف: "تصطف الرئتين مع هياكل تشبه الشعر تسمى الأهداب، وهي المسؤولة عن إخراج السموم والمخاط من الشعب الهوائية وتنظيف الرئتين عند السعال، وفي هذه الأثناء، إذا أصبت بفيروس كورونا، فعادة ما يكون هناك تدفق لخلايا الدم البيضاء، متبوعاً باللمفاويات، ما يساعد على حماية الرئتين من العدوى".

وبالرجوع إلى الخبراء، فإنهم يحثّون الأشخاص الذين يدخنون على التخلي عن هذه العادة وسط تفشي فيروس كورونا.

توقّف عن التدخين:

وقال ستانتون غلانتس، مدير مركز أبحاث وتعليم مكافحة التبغ بجامعة كاليفورنيا، سان فرانسيسكو في رسالة موجهة إلى المدخنين: "أعتقد أن الشيء المعقول الذي يجب القيام به هو التوقف عن التدخين والتوقف عن استخدام السجائر الإلكترونية، و استنادا إلى ما نعرفه بشكل عام عن التدخين والسجائر الإلكترونية، ولا سيما عن التدخين وكورونا COVID-19 لدى المرضى بالفعل من دراسة واحدة في الصين، فمن المنطقي أنك ستقلل من خطرها عليك إذا توقفت عن هذه العادة".

مدخني التبغ:

ويقول المعهد الوطني لتعاطي المخدرات في إعلان حديث: "نظراً لأنه يهاجم الرئتين، فإن فيروس كورونا الذي يسبب COVID-19 قد يمثل تهديدا خطيراً بشكل خاص لأولئك الذين يدخنون التبغ أو الماريجوانا، أو الذين يتعاطون المخدرات".