انتبهوا من ألعاب الأطفال.. سلسلة في بطن طفل لسنوات وفريق سعودي يزيلها

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 24 يناير 2023
انتبهوا من ألعاب الأطفال.. سلسلة في بطن طفل لسنوات وفريق سعودي يزيلها
مقالات ذات صلة
السعودية.. فريق طبي يستخرج 21 كرة مغناطيسية من بطن طفل
فيديو طفل يهرب من مواجهة طفلة في إحدى ألعاب القوى
فريق طبي يُنقذ حياة طفلة ابتعلت ثلاث كرات مغناطسية في السعودية

يحذر الخبراء باستمرار من خطورة الأجزاء الدقيقة الملحقة بالألعاب التي يلهو بها الأطفال، ومن أكثر تلك الأخطار هو خطر ابتلاع هذه الأجزاء وتسببها في مشكلات صحية قد تكون شديدة الخطورة على صحة الطفل.

وقد تتأخر المشكلات الصحية التي يتعرض لها الطفل، بسبب هذه المشكلة، وهو ما حدث مع طفل بالسعودية، حيث استقرت سلسلة معدنية صغيرة في بطنه لأكثر من ثلاثة سنوات.

ووفق ما نقلته صحيفة "سبق" السعودية، تَمكن فريق طبي جراحي متخصص، من كشف سلسلة مغناطيسية استقرت في بطن طفل لأكثر من 1095 يومًا؛ حيث قرر استخراجها في عملية دقيقة استغرقت 3 ساعات، تكللت بالنجاح.

وفي التفاصيل، اكتشف فريق طبي في مستشفى الولادة والأطفال بمدينة الملك عبدالله الطبية، اكتشف وجود حلقة غريبة داخل الأمعاء؛ وذلك بعد إجراء الفحوصات السريرية والمخبرية والإشعاعية لطفل يبلغ عمره 10 أعوام استُقبل عن طريق النداء العاجل والطارئ في قسم الطوارئ، كان يعاني من ألم حاد في البطن مع "إمساك" مزمن.

وعلى الفور، أخضغ الفريق المعالج الطفل لأشعة دقيقة؛ حيث تَبين وجود "سلسلة مغناطيسية "مكونة من أربعة قطع معدنية قد ابتلعها الطفل قبل ثلاث سنوات واستقرت في المعدة والأمعاء، وتسببت في عمل ناسور بين المعدة والأمعاء الدقيقة.

انتبهوا من ألعاب الأطفال.. سلسلة في بطن طفل لسنوات وفريق سعودي يزيلها

وقرر الفريق سحب السلسلة المغناطيسية بواسطة المنظار (منظاريْن من المعدة ومنظارين من الأمعاء)، وإزالة الناسور، وسحب القطعتين؛ الأولى من المعدة بالمنظار وعمل قطع للناسور الموجود بين المعدة والأمعاء، ومن ثم إزالة القطعة الثانية من مدخل الناسور في الأمعاء، وإغلاق الناسور من ناحية المعدة والأمعاء.

وأوضح الفريق أن المريض نُقل لأقسام التنويم لعمل المتابعة العلاجية للممارسين الصحيين المساندين، والمتابعة الدقيقة للحالة حتى استقرت الحالة.

وحذّر الفريق الطبي من التهاون في إهمال الألعاب المغناطيسية التي تعد الأخطر من بين جميع القطع التي يبتلعها الأطفال بسبب مضاعفاتها الخطيرة ولأنها دائمًا تحتاج للتدخل الطبي؛ حيث إن 52% من الحالات تحتاج المناظير، و22% تدخل جراحي، و8% تدخل جراحي ومناظير.

وطالب الأهالي بضرورة الحذر من جلب مثل هذه الألعاب للأطفال، والتي تشكل خطرًا على الحياة، كما أن حالات بلع القطع المغناطيسية في ازدياد عالميًّا وتصل إلى 6% لكل عام.