الهند: اكتشاف 256 بيضة أحفورية تعود إلى أكبر الديناصورات

  • تاريخ النشر: الإثنين، 23 يناير 2023
الهند: اكتشاف 256 بيضة أحفورية تعود إلى أكبر الديناصورات
مقالات ذات صلة
اكتشاف أسماك أحفورية حية منذ عصر الديناصورات
اكتشاف عمره 70 مليون سنة: سمكة تناطح الديناصورات
فيديو وصور: اكتشاف مذهل لأقدم ديناصور في العالم تعرف عليه

اكتشف الباحثون 92 موقعًا للتعشيش تحتوي على إجمالي 256 بيضة أحفورية في وادي نارمادا بوسط الهند، تنتمي إلى التيتانوصورات والتي كانت من بين أكبر الديناصورات التي عاشت على الإطلاق. يكشف الاكتشاف، الذي نُشر في مجلة PLOS ONE، عن تفاصيل هامة حول حياة التيتانوصورات في شبه القارة الهندية.

قال الباحثون إن المكان، الواقع في وادي نارمادا بوسط الهند، مشهور بحفريات هياكل عظمية للديناصورات وبيض من العصر الطباشيري المتأخر الذي استمر من حوالي 145 إلى 66 مليون سنة.

سمح الفحص التفصيلي لهذه الأعشاش للباحثين في جامعة دلهي ونيودلهي وزملائهم بالتوصل إلى استنتاجات حول عادات حياة هذه الديناصورات. حيث حددوا ستة أنواع مختلفة من البيض، مما يشير إلى تنوع أكبر للتيتانوصورات مما تمثله بقايا الهياكل العظمية من هذه المنطقة.

بناءً على تخطيط الأعشاش، استنتج الفريق أن هذه الديناصورات دفنت بيضها في حفر ضحلة وتشير بعض الأمراض الموجودة في البيض، إلى أن التيتانوصور له فسيولوجية تكاثرية تتوازى مع تلك الخاصة بالطيور وربما تضع بيضها بطريقة متسلسلة كما رأينا في الطيور الحديثة.

يشير وجود العديد من الأعشاش في نفس المنطقة إلى أن هذه الديناصورات أظهرت سلوك التعشيش الاستعماري مثل العديد من الطيور الحديثة. ومع ذلك، فإن التباعد الوثيق بين الأعشاش ترك مساحة صغيرة للديناصورات البالغة، مما يدعم فكرة أن الكبار تركوا الصغار (حديثي الولادة) لتدبر أمرها.

قال الباحثون إن هذه الأعشاش الأحفورية توفر ثروة من البيانات حول بعض أكبر الديناصورات في التاريخ وتأتي من فترة قبل وقت قصير من انتهاء عصر الديناصورات. وأضافوا أن النتائج تسهم بشكل كبير في فهم علماء الحفريات لكيفية عيش الديناصورات وتطورها.