السعودية تحقق اكتفاء ذاتيا من الألبان والبيض 121% خلال 2021

  • تاريخ النشر: الإثنين، 12 سبتمبر 2022
السعودية تحقق اكتفاء ذاتيا من الألبان والبيض 121% خلال 2021
مقالات ذات صلة
السعودية تحقق برونزية آسيا لتايكوندو الناشئين في فيتنام
القرية العالمية بدبي تحقق رقم قياسي في غينيس بداية 2021
أفضل سيارات 2021 في السعودية

حققت المملكة العربية السعودية اكتفاءً ذاتياً في منتجات الألبان الطازجة بنسبة 121% خلال عام 2021.

وأظهرت نشرة الإحصاءات الزراعية، الصادر عن الهيئة العامة للإحصاء، أمس الأحد، أن منتجات الألبان الطازجة شكلت نسبة 121% كأعلى نسبة اكتفاء ذاتي من المنتجات الحيوانية في المملكة خلال عام 2021، يليها بيض المائدة بنسبة 112%، فيما بلغت نسبة الاكتفاء الذاتي من الأسماك 40% للعام نفسه.

وأشارت الإحصاء، إلى أنه فيما يخص الثروة النباتية جاءت التمور في المرتبة الأولى بنسبة اكتفاء ذاتي بلغت 118%، وبكمية إنتاج محلي بلغت 1.57 مليون طن لعام 2021، فيما بلغت نسبة الاكتفاء الذاتي لمحصول الطماطم 77% ومحصول البصل 52%.

وأظهرت النشرة، أن إجمالي كمية الواردات الزراعية للمملكة بلغت 20.04 مليون طن في عام 2021، نصيب الحبوب منها 42.5%.

وبلغ إجمالي كمية الصادرات الزراعية للعام نفسه 2.65 مليون طن، شكلت صادرات الألبان ومنتجاتها والبيض والعسل الطبيعي نسبة 23.5% من إجمالي كمية الصادرات الزراعية.

وأوضحت النتائج، أن أعداد الأبقار في الزراعة العضوية بلغت 600 رأس في المملكة لعام 2021، وبلغ إجمالي مساحة الزراعة العضوية في المملكة 27.1 ألف هكتار بمعدل نمو بلغ 1.8% مقارنة مع عام 2020.

وبلغ إجمالي إنتاج الزراعة العضوية للمحاصيل 98.77 ألف طن لعام 2021، واستحوذت الفاكهة (عدا التمور) على 63.3% من إجمالي إنتاج الزراعة العضوية في المملكة.

وبلغت قيمة القروض الموزعة على مختلف المستفيدين من المزارعين والمشاريع الزراعية وصيادي الأسماك 2.02 مليار ريال نهاية العام المالي 2021.

وبلغ عدد المشاريع الزراعية التي ساهم صندوق التنمية الزراعية في تمويلها 60 مشروعاً في عام 2021، منها 22 مشروع دجاج لاحم بقيمة 328 مليون ريال، و14 مشروع بيوت محمية بقيمة 384 مليون ريال.

وبلغت قيمة الائتمان المصرفي الممنوح من البنوك لنشاط الزراعة وصيد الأسماك 13.96 مليار ريال لعام 2021، كما بلغ الائتمان المصرفي الممنوح من شركات التمويل 94 مليون ريال.

إنتاج الألبان في السعودية:

وفقا لما نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس" في تقرير، قبل أكثر من  عام، فإن المملكة العربية السعودية تحولت في أقل من نصف قرن من دولة تسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتي في منتجات الألبان ومشتقاته إلى مصاف الدول المصدّرة على مستوى الشرق الأوسط والعالم، نتيجة التوازن في الخطط والسياسات التنموية خاصة في قطاعي الزراعة والثروة الحيوانية.

ويتصدر قائمة منتجات الأمن الغذائي الوطني قطاع الألبان من حيث القيمة الغذائية ، والقيمة المضافة في الناتج المحلي ، فضلاً عن إسهام مجمَّعات الألبان الزراعية والصناعية بفضل خبرتها في توطين التقنيَّة في هذه الصناعة الحيوية واستقطاب الكوادر الوطنية المؤهلة والعمل على تنميَّة القدرات والمهارات .

وتمكّن قطاع الألبان في المملكة بفضل الدعم الحكومي من تحقيق الاكتفاء الذاتي، كما تمكّنت الكثير من منتجاته من الدخول إلى العديد من الأسواق الأجنبية كمنافسة في الجودة الأعلى والسعر الأقل.

واستناداً لأخر الإحصائيات كما أوضح رئيس اللجنة الوطنية لمنتجي الألبان الطازجة بمجلس الغرف السعودية صالح الطويان بلغت الشركات المتخصصة بإنتاج الألبان ومشتقاتها بنهاية عام 2020 م 12 شركة وطنية في المملكة ، تنتج 7 ملايين لتر ، بسعة تعبئة يومية تتجاوز 18 مليون عبوة تشمل نحو 35 منتجاً متنوعاً من الحليب الطازج ومشتقاته ،تغطي مجمل الاستهلال المحلي في أنحاء المملكة.