الرباح حيوان نادر يظهر في الجزائر: ما قصته؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 08 أكتوبر 2020 آخر تحديث: السبت، 10 أكتوبر 2020
الرباح حيوان نادر يظهر في الجزائر: ما قصته؟
مقالات ذات صلة
طائر يكسر رقم قياسي بالتحليق المتواصل لأكثر من 12 ألف كيلومتر
بيع هيكل عظمي لديناصور نادر برقم صادم: يبلغ طوله 10 أمتار
شاهد: ضفدع الزجاج يثير إعجاب السوشيال ميديا بطريقة تعامله مع صغاره

 
 كشفت مديرية الغابات في الجزائر، عن ظهور حيوان الرباح، والمهدد بالانقراض في الشوارع وذلك بعد قلة انتشار المواطنين بسبب الإغلاق اذلي تم ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كوورنا المستجد.

وقالت المديرية في بيانها، عبر حسابها على منصات السوشيال ميديا، أن حيوان الرباح، وهو جنس مهدد بالانقراض مصنف ضمن الحيوانات المحمية في الجزائر، مجددا في غابة بوهران شمال غربي الجزائر، مستفيدا من تراجع الأنشطة البشرية بسبب انتشار وباء "كوفيد-19"، حسب ما أفادت مديرية الغابات.

تأثير كورونا على الحيوانات

وقالت المسؤولة الحيوانات والنباتات في مديرية الغابات بالجزائر، في بيانها: "مر وقت طويل لم نشاهده، والآن حصل ذلك، عدد الحيوانات المتبقية من هذا الصنف قليل.

ويعتبر الزردي كما يسمى في الجزائر، من الحيوانات الليلية الخجولة، لونه أسود مع خطوط رمادية وذيله طويل يساوي تقريبا طول الجسم ويكسوه وبر متوسط الكثافة، وهو شبيه بالقط نوعا ما، ويتغذى على الحشرات والزواحف.

وقالت المديرية في بيانها: "بصفة عامة ساهم الحجر الصحي بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد في عودة الحياة البرية إلى طبيعتها، فالحيوانات تحب الهدوء"، الزردي او الرباح هو ثالث حيوان نادر يعاود الظهور في الجزائر خلال الأشهر الأخيرة.

حيوانات نادرة

ينتشر في البيئات الجبلية في المنطقة الجنوبية و الغربية من جنوب مكة الى اليمن ، حيث سجل وجوده في وادي عليب و بلجرشي و المخواة .

ففي مايو تم رصد الفهد الصحراوي من جديد، في الحديقة الثقافية للأهقار، في تمنراست، أقصى جنوب البلاد.

وفي يوليو، عاد الضبع المخطط للظهور في غابات تيبازة، المدينة الساحلية التي تبعد 70 كيلومترا عن الجزائر العاصمة.