الأمير هاري يعترف بإدمانه للمخدرات في فترة المراهقة لأسباب نفسية

  • تاريخ النشر: الأحد، 16 مايو 2021 آخر تحديث: السبت، 15 مايو 2021
الأمير هاري يعترف بإدمانه للمخدرات في فترة المراهقة لأسباب نفسية
مقالات ذات صلة
أسرار نجمات بوليوود للعناية بصحة الشعر
عيد ميلاد راغب علامة الـ59: ما لا تعرفه عنه
كريستيانو رونالدو: قرار جديد في قضية اغتصاب عارضة الأزياء.. فماذا حدث؟

من المتعارف على شخصية الأمير هاري دوق ساسكس، أنه لا يخجل من كشف المستور والمتعلق بحياته الشخصية، حيث كشف عن الفترة التي كان يتعاطى فيها المخدرات، من خلال حديثه مع نجم هوليود داكس شيبرد.

قال الأمير هاري دوق ساسكس، إنه كان يتعاطى المخدرات وأدمن على الكحوليات، في فترة المراهقة بالمدرسة الثانوية، حيث كان السبب الرئيسي الذي دفعه لهذا الطريق، الفضول ورغبته في التدخين وتناول الكحوليات بكثرة، بحسب ما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية.

أوضح هاري في حديثه، أن التوتر والصدمات التي كان يعيشها في هذه الفترة، كانت من ضمن الدوافع النفسية التي جعلته يلجاً لهذا الطريق، حيث يقول إنه كان يشعر بالسعادة المفرطة وعدم التفكير في الأمور التي تجعله حزيناً بمجرد تناول المخدرات.

الأمير هاري يعترف بإدمانه للمخدرات في فترة المراهقة لأسباب نفسية

كان يعتقد الأمير هاري، أنه في سن المراهقة يجب أن يتمتع ويجرب كل الأمور التي تجعله سعيداً، فما الأمر الذي يمنعه من تجربة هذه الأشياء، لكن أدرك فيما بعض أن هناك بعض العادات السليمة التي عليك فعلاً بدلاً من تناول المخدرات.

بدء الأمير هاري رحلته مع المخدرات من خلال تناول سيجارة الحشيش، إذ سرعان ما تم الكشف عن هذا الخبر وتم تصوير فيلم عنه بعنوان الأمير المضطرب.

وصف الأمير هاري فترة مرهقته، على أنها كانت مليئة بالحفلات الصاخبة التي كانت تستمر حتى الصباح، مع تناول الكحوليات والمخدرات وتواجد الكثير من الأصدقاء حولي، بالرغم من معرفته الجيدة أنهم غير حقيقين ولا يحبونه، لكنه كان يبحث دائماً عن الونس والأمور التي ستجعله يشعر بالسعادة.

تدخل والده الأمير تشارلز لحل هذه الأزمة، من خلال أخذ الأمير هاري والذهاب إلى مصحة للكشف عن تعاطي المخدرات والبدء على الفور في العلاج من الإدمان.

الأمير هاري يعترف بإدمانه للمخدرات في فترة المراهقة لأسباب نفسية

حاول الأمير تشارلز التدخل السريع لإنقاذ ابنه الأمير هاري من طريق الإدمان، لكن وصف هاري هذه الفترة على أنها من أصعب أيام حياته بسبب عنف والده معه وعدم تواجد يد مؤثرة في حياته تمنعه عن هذا الأمر.

وجه الممثل الأمريكي داكس شيفرد سؤال للأمير هاري، عن حماية والده الصغير من هذا الطريق الخطير، ما التصرف الذي سيتخذه عندما يتعرض لهذا الأمر، هذا السؤال الذي وضع الأمير هاري في حالة تؤثر شديد بعد أن نظر لصورة الصغير وتذكر المعاناة التي تعرض لها ثم بعد ذلك رفض أن يرد على هذا السؤال لمجرد عدم رغبته في تخل ابنه في هذا الوضع.

من ضمن الأسرار الذي كشف عنها الأمير هاري من خلال حواره، أنه كان يحاول قدر المستطاع إخفاء علاقته العاطفية بدوقة ساسكس ميجان ماركل، من خلال الذهاب للأماكن العامة في تنكر تام حتى لا تلتقطهم عدسات المصورين ويتم نشر الخبر.

كما أنه كان ينكران معرفتها ببعض في حالة المقابلة في الأماكن العامة أو الحفلات، حتى لا يلاحظ الحاضرين بطبيعة العلاقة التي تجمع بين الثنائي ويتم الكشف عنها في الصحف البريطانية والعالمية.