اعتقال دجال اغتصب 900 امرأة في تونس بدعوى معالجتهن روحيا

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 11 مايو 2022
اعتقال دجال اغتصب 900 امرأة في تونس بدعوى معالجتهن روحيا
مقالات ذات صلة
بالصور : اعتقال امرأة حاولت التهام رضيعها في الصين !
نعرف أشكالهم: صور محمود السباع الدجال متعدد المواهب
بالفيديو : طريقة اعتقال طريفة لم ترها من قبل

أثارت واقعة اغتصاب معالج روحي لمئات السيدات في تونس غضباً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين. 

وبثت قناة الحوار التونسي في برامجها "الحقائق الأربعة"، ليلة الاثنين إلى الثلاثاء، تقريراً تلفزيونياً عرض شهادات لتونسيات اعترفن بتعرضهن للاغتصاب والاستغلال الجنسي من قبل شخص يقدم نفسه على أنه معالج روحاني لكل أنواع السحر عن طريق المعاشرة الجنسية مع قاصديه.

وكان من بين شهادات الناجيات اللتي تعرضن للاغتصاب من المعالج الروحاني، شابة جامعية تبلغ من العمر 25 عاماً، قالت خلال التقرير إنها تعرضت لاستغلال جنسي لمدة 3 سنوات على يده.

ليس ذلك فحسب، إذ أقنعها المعالج بحسب شهادتها في استدراج ضحايا أخريات، وإيهامهم بقدراته الخارقة في حل كلّ المشكلات، ثم نجحت في استقطابهن لإقامة علاقات جنسية معه.

وعرض التقرير في جزءه الثاني تسجيل مع المعالج الروحي سالف الذكر، عن طريق كاميرا مخفية، اعترف خلالها بأنه عالج ما بين 800 و900 امرأة عن طريق الجلسات الجنسية وبمقابل مادي يفوق 200 دينار تونسي لكل حالة.

ومنذ انتهاء عرض الحلقة الثلاثاء الماضي، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بموجة من الغضب العارم، لهذه الجريمة التي وصفت بـ"الشنعاء".

وطالب الغاضبون على مواقع التواصل الاجتماعي بسرعة القبض على مدعي العلاج الروحاني وتقديمه للمحاكمة العلانية العاجلة للقصاص للضحايا اللتي وقعن فريسة له.  

ووفقاً لما تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن المعالج الروحاني، فإن هذا الشخص يستخدم صفحة على موقع "فيسبوك" للترويج لخدماته واستدراج زبائنه وجميعهم من النساء، ويدعي فيها أن لديه قدرات على إزالة السحر الأسود وعلاج الأمراض الجلدية وحل مشكل تأخرّ الإنجاب أو الزواج، ويشترط على ضحاياه معاشرته لهن جنسيا للحصول على الشفاء.

وعلى ضوء ما سبق، أعلنت الإدارة العامة للأمن الوطني التونسي في بيان، القبض على معالج روحاني يوهم ضحاياه باتباع طرق علاج خاصة لإشباع رغباته الجنسية، بعد أن يتولى إقناعهن بأنهن مريضات وأن العلاج يستوجب حصص جماع، وقالت إن أعوان الأمن تمكنوا من حجز 3 هواتف جوالة وجهاز كاميرا تابعين له تحتوي على صور ومقاطع فيديو تثبت إدانته.

وأشارت إلى أن المعني بالأمر اعترف بما نسب إليه، مؤكدا تعمده إيهام ضحاياه باتباع طريقة المعالجة الروحانية لإشباع رغباته الجنسية، وتمّ الاحتفاظ به بإذن من النيابة العامّة.

ومن جانبها، قالت المتحدثة الرسمية باسم المحكمة الابتدائية بأريانة فاطمة بوقطاية، في تصريحات إعلامية، إن هذا الشخص سيمثل اليوم الأربعاء أمام أنظار النيابة العامة، مضيفة أنّه اعترف بكل الأعمال المنسوبة إليه، خاصة بعد تقدم ضحيتين وهما أختان تدرسان بالجامعة من مواليد 1996 و2000 بشكاية ضده، مشيرة إلى أن المعاينة الأولى لصفحته الرسمية بموقع "فيسبوك"، بينت أن عدد الضحايا بين 12 و13 فتاة وهو عدد مرشح للارتفاع.