إذا لم تستيقظ بعد سماع صوت المنبه.. ستصاب بزيادة الوزن لهذا السبب

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 سبتمبر 2021
إذا لم تستيقظ بعد سماع صوت المنبه.. ستصاب بزيادة الوزن لهذا السبب
مقالات ذات صلة
سماع صوت مومياء فرعونية بعد 3 آلاف سنة
الجميلة النائمة.. لم تستيقظ لمدة 60 يوماً لهذا السبب
مايا دياب تطل على جمهورها بزيادة وزن غير مسبوقة من قبل

عندما نسمع صوت المنبه في الصباح، البعض يشعر بالنشاط ويرغب في القيام، لكي يبدأ يومه ومتابعة المهام الحياتية، أما البعض الآخر فيشعر بالضغط الشديد والعصبية والرغبة في الخلود للنوم، لكي يتحقق هذا يقوم الفرد بالضغط على زر الغفوة، الذي يؤجل موعد استيقاظك قليلاً.

كشف الخبراء أن هذه الخطوة غير صحية نهائياً، فالغفوة غير المنتظمة التي يتعرض لها الجسم في الصباح، تؤثر على صحة جسمك بطريقة لن تتوقعها، سنخبرك عنها في السطور التالية، وفقاً لما جاء في موقع Bright Side الأمريكي.

ماذا يحدث لجسمك عند التعرض لغفوة غير منتظمة في الصباح؟

يغير روتين نومك اليومي

المتعلق بموعد خلودك واستيقاظك من النوم، إذ عندما تسمع صوت المنبه وتستيقظ، يبدأ العقل والجسم في الاستعداد لبداية اليوم، إذ يحدث ارتفاع في درجة حرارة الجسم، لكي تعطيك دافع على الاستيقاظ والنهوض.

لكن عند نومك مجددًا من خلال الضغط على زر الغفوة، والعودة إلى النوم بطريقة غير منتظمة، هذا الأمر سيجعلك تشعر بالنعاس طوال اليوم، بالتالي ربما ستكون أكثر عرضة الإصابة بالصداع.

الشعور بالتعب على مدار اليوم

قد تفكر في أن الغفوة، ستسمح لك بالحصول على قسط إضافي من النوم، الذي يجعلك تشعر بمزيد من النشاط والحيوية، لكن في الواقع يعمل الأمر بالعكس.

أظهر استطلاع على حوالي 20000 شخص، إذ كشفوا عن بعض الأسباب التي تجعلم يشعرون بالتعب أثناء النهار، فكان من ضمنها الضغط على زر الغفوة من حين لآخر هذا الأمر الذي يجعلهم يشعرون بالحرمان من النوم، بالتالي يشعرون بالتعب على مدار اليوم

مضر بصحة الأمعاء

الغفوة غير المنتظمة تؤثر على ساعة جسمك الداخلية، كما أنها أيضاً تؤثرعلى جودة نومك، عندما لا يكون جسمك متأكدًا من الوقت المناسب للنوم والاستيقاظ ، فمن المرجح أن تقضي الليل تحاول الخلود للنوم لعدة مرات.

نتيجة لذلك، قد يؤثر ذلك على صحتك العامة، مما يؤدي إلى اضطرابات التمثيل الغذائي وتسبب في زيادة الوزن.

قد تصبح بشرتك أكثر حساسية

حتى لو كنت تعتني ببشرتك جيدًا، فإن الحرمان المستمر من النوم قد يفسد جهودك ويسبب تكسير بالبشرة، خاصة عندما لا تحصل على قسط كافٍ من النوم، نتيجة رفع مستويات هرمون التوتر في جسمك، مما يؤدي بدوره إلى الالتهاب وزيادة إفراز الدهون وانسداد المسام.

يضعف صحة الجهاز المناعي

قد تكون سرقة بضع دقائق إضافية من النوم لنفسك أمرًا مغريًا، لكن عندما تكون عادة ستؤدي إلى تراكم جميع الآثار السلبية لجسمك، على سبيل المثال، قد تجد نفسك تشعر بالغثيان أكثر مما اعتدت عليه، يحدث هذا لأن قلة النوم المستمرة تضعف آليات دفاع الجسم، بالتالي يفشل الجهاز المناعي، في حمايتك من الفيروسات بشكل فعال كما ينبغي.

كيفية التخلص من عادة الغفوة في الصباح؟

  • كن نشطا، الأشخاص الأكثر نشاطًا بدنيًا هم أقل عرضة لاستخدام زر الغفوة،مارس بعض التمارين الرياضية، على الأقل نصف ساعة يوميًا وانظر كيف يؤثر ذلك على عادتك في الغفوة.
  • ضع المنبه على الجانب الآخر من غرفة نومك، قد تساعدك هذه الحيلة القديمة في مقاومة الرغبة في الغفوة.
  • اشعل ضوء بسيط، يكون بعيد عن السرير، قد يساعدك تشغيل الأضواء على الاستيقاظ بشكل أفضل.