منزل يوفر لك تجربة العيش كأنك في المريخ: تعرف على سعره

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 23 مارس 2021
منزل يوفر لك تجربة العيش كأنك في المريخ: تعرف على سعره
مقالات ذات صلة
أغرب الصور حول العالم: ستجعلك تفكر كثيراً في كيفية التقاطها
سيدة تسافر 30 مرة بالطائرة دون الحصول على تذكرة: ما قصتها الغريبة؟
دجاجة تقوم بتربية 7 قطط صغيرة عمياء: صداقة غريبة وثقتها الكاميرات

 في واقعة غريبة وحدثت لأول مرة، فقد تم بيع منزل افتراضي، يقع وسط مشهد يشبه كوكب المريخ، نعم هذا صحيح، وفقاً لما أكدته العديد من التقارير الصحافية.

وجاء في التفاصيل، أن المنزل بيع بمبلغ 500 الف دولار أي بـ288 بعملة إثير رقمية لها شفرة معينة يتم استخدامها.

ووفقاً ل مجلة التصميم والهندسة المعمارية Dezeen أن المنزل، المسمى منزل المريخ، صممته الفنانة الكندية كريستا كيم بمساعدة مهندس معماري وبرمجيات ألعاب الفيديو ليظهر المنزل بشكل متكامل وهو على المريخ.

منزل في المريخ

وقالت المجلة ان المالك الجديد لهذا المنزل الافتراضي سيتمكن من استكشاف غرف القصر ذات المخطط المفتوح باستخدام تقنية الواقع الافتراضي أو الواقع المعزز في المستقبل أي يتخيل هذه المشاهد كيف سيكون في الواقع أن تم تنفيذه.

قالت المهندسة كيم مصممة المنزل أن ما قامت به هو منحوتة خفيفة قامت بها، حيث أن كل غرفة تحتوي على جدران شفافة، قائلة عن السبب وراء ذلك: "من يحتاج إلى الخصوصية على كوكب غير مأهول؟".

كما يوجد في باحة القصر العديد من الكراسي الشفافة المخصصة للتشمس، لالتقاط الأشعة تحت الحمراء السامة، على الأرجح أثناء ارتداء نوع من أجهزة التنفس.

منزل يوفر لك تجربة العيش كأنك في المريخ: تعرف على سعره

 المريخ

في وقت سابق في 2019، قامت شركة SpaceFactory بتصميم فندق يحاكي تجربة العيش على سطح المريخ حيث يقع الفندق في الطرف العلوي لـنهر هدسون في قلب غابة في مدينة نيويورك.

بني فندق تيرا TERA by AI SpaceFactory بتقنية ثلاثية الأبعاد من جدران قابلة للتحلل إلا أن هذه المواد أقوى من الأسمنت التقليدي المستخدم في بناء الفنادق بنسبة 50 % لذلك المبنى أكثر متانة ومحافظة على البيئة.

ووصلت تكلفة بناء هذا الفندق إلى 500 ألف دولار ومن المتوقع أن تذهب أرباحه بالكامل لدعم مهمة شركة ناسا في البحث وتطوير تقنيات متجددة ومستدامة للمساكن في المستقبل.

الفندق تم بناءه بشكل أساسي من البازلت وهي مادة متوفرة بكثرة على سطح المريخ وذلك بفضل السطح البركاني للكوكب الأحمر وتمت إضافة نوافذ وأبواب مصنوعة بتقنية ثلاثية الأبعاد، فكرة البناء والتصاميم جاءت بالكامل بعد مسابقة للشباب تم إجراؤها في وكالة الفضاء الدولية ناسا NASA.