مفاجأة مرعبة: العلماء يكتشفون 40 نوعاً جديداً من فيروس كورونا‎

باستخدام التسلسل الجيني، حدد الباحثون عدد الطفرات التي شهدها الفيروس

  • تاريخ النشر: : الثلاثاء، 24 مارس 2020 آخر تحديث: : الثلاثاء، 24 مارس 2020
مفاجأة مرعبة: العلماء يكتشفون 40 نوعاً جديداً من فيروس كورونا‎
مقالات ذات صلة
بـ"صوت السعال": جامعة سعودية تطور تقنية جديدة للكشف عن كورونا
كيف توفر لأطفالك إنترنت آمن في العزل المنزلي؟
تجنباً من الإصابة بفيروس كورونا: كيف تُعقّم اللاب توب؟

كشف علماء من آيسلندا مفاجأة جديدة حول فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

وأكد العلماء أنهم وجدوا 40 طفرة في الفيروس التاجي كوفيد–19 الذي ترك العالم في حالة ذعر.

وتم اكتشاف الطفرات عن طريق تحليل مسحات من مرضى كوفيد-19 في آيسلندا، حيث تم الإبلاغ عما يقرب من 600 حالة حتى الآن.

وباستخدام التسلسل الجيني، حدد الباحثون عدد الطفرات التي شهدها الفيروس، والتي يمكن أن تكون بمثابة بصمات الفيروس للإشارة إلى مكان نشأته في العالم وفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

وتمكن العلماء الآيسلنديون بالفعل من تتبع الأنواع الـ 40 من الفيروس التاجي إلى 3 دول أوروبية، بما في ذلك: النمسا، وإيطاليا، وإنجلترا.

وأوضح الفريق، أن الفيروسات تتحور مع تطورها، مما قد يتسبب بتغير سلوكها بطرق مختلفة، فالتحور هو العملية البيولوجية التي سمحت للفيروس بمهاجمة جسم الإنسان في المقام الأول.

ويمكن أن تكمن العدوى  في الحيوانات لسنوات، وربما حتى عقود، قبل أن تكتسب القدرة على القفز إلى البشر وفقا لما يعتقده العلماء.

وتساعد دراسة الفيروسات باستخدام علم الجينوم على فهم كيفية تصرفها، مما سيساعد العلماء على مكافحة الوباء المتصاعد.

وقال البروفيسورألان راندروب تومسن، عالم الفيروسات من قسم المناعة والأحياء الدقيقة في جامعة كوبنهاغن، إن النتائج التي وصفها الفريق منطقية.

وأضاف: من المثير للاهتمام ظهور 40 نوعاً مختلفاً من الفيروس خلال فترة قصيرة كهذه.

وكانت دراسة سابقة في الصين، نُشرت في أوائل مارس، قد أشارت إلى أن الفيروس التاجي قد تحول إلى سلالتين منفصلتين على الأقل منذ بدء تفشي المرض في ديسمبر، وهما L و S.