مركز تعليمي يثير الغضب على السوشيال ميديا في مصر: ماعلاقة الشيشة؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 07 يناير 2021
مركز تعليمي يثير الغضب على السوشيال ميديا في مصر: ماعلاقة الشيشة؟
مقالات ذات صلة
كلمات أغنية I love you baby مترجمة
وائل جسار ولا في الاحلام: كلمات الأغنية
ولادة أصغر بقرة في العالم ببنغلاديش

على الرغم من الإجراءات التي أعلنت عنها الحكومة المصرية لمواجهة فيروس كورونا، إلا أن صدمة كبيرة شهدتها السوشيال ميديا بمصر بعد الكشف عن ما قام به مركز تعليمي خلال تلك الجائحة.

في تفاصيل القصة التي نقلتها الصحافة المصرية، فقد قام مركز تعليمي في مصر بتقديم الشيشة للطلاب في مصر.

وداهمت السلطات المصرية في حي بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة في مصر، مركزا تعليميا، اكتشفت أنه يقدم الشيشة ويبيع المشروبات للطلبة، الأمر الذي أثار صدمة وتفاعلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي.

مركز تعليمي يثير الغضب على السوشيال ميديا في مصر: ماعلاقة الشيشة؟

وقرر المسؤولون المحليون مصادرات الأدوات وتطبيق الإجراءات اللازمة تجاه المركز ومشغليه، في إطار حملة تشنها السلطات في مصر بالأساس على مراكز الدروس الخصوصية.

ووفقاً لجريدة اليوم السابع، فقد أغلقت السلطات المركز بالشمع الأحمر، وحظرت فتحه مرة أخرى، كما تم  إغلاق 18 مراكزا للدروس الخصوصية بالأحياء والمراكز التابعة لمحافظة الجيزة، في وقت سابق.

كورونا في مصر

جاءت هذه الحملات، بناء على تعليمات من رئيس مجلس الوزراء للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد ومواجهة مراكز الدروس الخصوصية على حد سواء.

كانت قد أعلنت وزارة الصحة والسكان، المصرية عن خروج 561 متعافى من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية؛ ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 115975 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1007 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 57 حالة جديدة.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء، هو 145590 حالة من ضمنهم 115975 حالة تم شفاؤها، و7975 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروسكورونا المستجد، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما خصصت الوزارة عددًا من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين .