ليسوا بشر بل حيوانات: تعرف على أول ساكني البيت الأبيض

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 10 نوفمبر 2020
ليسوا بشر بل حيوانات: تعرف على أول ساكني البيت الأبيض
مقالات ذات صلة
حتى الكلاب لم تنجو من صبغات الشعر: كلب بألوان غريبة وانتقادات لمالكته
الكلاب قبل وبعد العناية بهم: صور مضحكة تم رصدها
رجل يصطاد سمكة ويتناولها مع أصدقائه ليكتشف إنها الأغلى حول العالم

مع الكشف عن فوز جو بايدن بمنصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، توجهت الأنظار للمقيمين الجدد بالبيت الأبيض ليس فقط زوجته جيل بايدن وأولادهما ولكن هنا كلاً من ميجور وشامب وهو كلاب الرئيس بايدن.

كانت التقارير الصحافية كشفت إنه طوال فترة حكم الرئيس السابق دونالد ترامب، ظل البيت الأبيض خاليًا من الحيوانات الأليفة وخاصة الكلاب أكثر الحيوانات يحبها الأمريكان.

ورصدت سي أن أن في وقت سابق وقبل  أيام قليلة من بدء الاقتراع في الانتخابات الأمريكية، نشر بايدن مقطع فيديو دعائي لحشد الناخبين للتصويت لصالحه.

ليسوا بشر بل حيوانات: تعرف على أول ساكني البيت الأبيض

وفي بداية المقطع، ظهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وهو يبدي دهشته من احتمال تجول حيوانات أليفة مثل الكلاب في البيت الأبيض، وخلال الفيديو قال بايدن دعونا نحضر الكلاب مجددًا إليه.

ولدى بايدن وزوجته كلبان من سلالة جيرمان شيبرد، الأول اسمه  تشامب، وانضم للأسرة للمرة الأولى في وقت أعياد الميلاد عام 2008، أي قبل فترة وجيزة من تنصيب بايدن نائبًا للرئيس في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

ليسوا بشر بل حيوانات: تعرف على أول ساكني البيت الأبيض

كلاب بايدن

في حين انضم الكلب الثاني ميجور إلى العائلة في 2018، بعد أن تم تبنى رعايته بايدن عقب قدومه من جمعية ديلاوير الإنسانية، وهي ملجأ للكلاب دون مأوى، ومع فوز بايدن سيصبح  ميجور  أول كلب دون مأوى يسكن البيت الأبيض.

ويحظى الكلبان بقاعدة جماهيرية واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ أن لهما حساباً على موقع تويتر يتابعه عشرات الالاف.

ليسوا بشر بل حيوانات: تعرف على أول ساكني البيت الأبيض

رؤساء أمريكا

وكان لدى معظم رؤساء أمريكا حيوانات أليفة في البيت الأبيض، بينما لم يفضل ترامب ذلك رُغم منحه وسام الشرف في 2019 للكلب كونان، من قوة  دلتا فورس، الذي في القضاء على زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي.

كان قد تشارك الرئيس السابق باراك أوباما وعائلته البيت الأبيض مع كلبين من فصيلة  الماء البرتغالية.

يقول تقرير بي بي سي، كانت ميشيل أوباما قد قالت خلال رئاسة زوجها الجميع يريدون أن يروا الكلبين ويلتقطوا الصور معهما. أتلقي مذكرة أول كل شهر تتضمن طلبات لمعرفة جدول أعمالهما، وعلى أن أوافق على ظهورهما في كل مناسبة.

كان لدى بيل كلينتون خلال فترة رئاسته كلب بُني اللون من فصيلة لابرادور اسمه بادي ، إلى جانب قط يحمل اسم سوكس.

الرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش كان يمتلك خلال فترة ولايته كلبين من فصيلة الترير الاسكتلندي، هما ميس بيزلي وبارني.

ولم يكن بايدن وحده الذي انهالت عليه التهاني بالفوز رئيسا للولايات المتحدة، بل نال الكلبان  تاشمب  و  وميجر قسطا من هذا الاحتفاء.

وأشارت عدد من التقارير إنه على الرغم من أن نائبة الرئيس المُنتخبة كامالا هاريس لا تمتلك حيوانات أليفة، إلا أنها تبدو صديقة للكلاب، وهو ما أبدته في تغريدة لها عام 2019، وكتبت قائلة  الكلاب مرحب بها دائما في مكتبي بمجلس الشيوخ.