لجين أم رموش وإطلالات جريئة: صور توضح كيف تخلصت من طفولتها تماماً

  • الأربعاء، 01 يوليو 2020 الأربعاء، 01 يوليو 2020
لجين أم رموش وإطلالات جريئة: صور توضح كيف تخلصت من طفولتها تماماً

ظهرت الطفلة لجين حسن المعروفة باسم أم رموش في فيديو جديد وهي تضع المكياج واعتمدت بعدها على إطلالة بالجلد لا تتناسب مع عمرها على الإطلاق وهو ما تسبب لها في نقد واسع.

لجين ام رموش

ظهرت لجين خلال الفيديو وهي تشرح بالتفصيل خطوات المكياج الخاص بها وكيف تجعل حواجبها أكثر كثافة وبعد الانتهاء من المكياج، تظهر في إطلالة من الجلد وهي تستعرض مظهرها عموماً أمام الكاميرا.

التغير الكبير في مظهر لجين تسبب في موجة من الغضب حيث تذكر الجمهور صورها عندما كانت أصغر سناً حيث كانت تبدو جميلة بشكل طبيعي مع عيون واسعة وملامح طفولية للغاية.

وكان الظهور الأول للطفلة لجين بعد أن أصبحت مراهقة عام 2018 وقد تبدلت ملامحها تماماً ووقتها كانت في عمر 11 عاماً كي يصبح عمرها الآن تقريباً 13 عاماً أو أكبر قليلاً فهي لم تعلن عن عمرها بشكل واضح، إلا أن علامات الطفولة تبدو واضحة على الرغم من الإطلالات الجريئة التي تظهر بها باستمرار.

لجين ومع بداية فترة المراهقة كانت تظهر باسم مختلف وهو أم رموش كي لا تخبر أحد عن اسم عائلتها، وكانت تتخفى وراء الكثير من المكياج وتتحدث عن حياتها وأسلوبها ومكياجها وحققت شهرة كبيرة من خلال تطبيق سناب شات.

ام رموش سناب

لكنها بعد ذلك ظهرت من جديد من خلال حساب مختلف على إنستقرام وبدأت تنشر بالتفصيل صور لها من حياتها اليومية كما ظهرت في أكثر من جلسة تصوير إحترافية حيث بدت أكبر من سنها بكثير.

حساب لجين حسن على إنستقرام حديث نسبياً وتنشر عليه عدد محدود من الصور ولديها أكثر من 550 ألف متابع تقريبا، ويقتصر ما تنشره على الصور الاحترافية وفيديوهات عن حياتها.

شاهدوا صور تُظهر كيف تغيرت ملامح لجين حسن أم رموش من الطفولة إلى المراهقة.