كيف يؤثر الآباء في نشأة أطفالهم ومستقبلهم؟ أهم 5 تأثيرات

  • تاريخ النشر: الأحد، 20 يونيو 2021 آخر تحديث: منذ 4 أيام
كيف يؤثر الآباء في نشأة أطفالهم ومستقبلهم؟ أهم 5 تأثيرات
مقالات ذات صلة
فيديو أطرف مواقف الآباء مع أطفالهم
فيديو رقصة خاصة بالآباء مع أطفالهم الرضع
مع تخفيف قيود كورونا ماذا يفعل الآباء مع أطفالهم غير المطعمين؟

عند الحديث عن الأبوة والأمومة، قد تشعر أحياناً أن الآباء يأتون دائماً في المرتبة الثانية بعد الأم، ربما شارك في ذلك التركيز على الأمهات ودورهن في الثقافة الشعبية وفي الدراما وإهمال دور الأب أو تصويره في أغلب الأحيان على أنه غير كفء أو دوره غير مهم في حياة الأطفال مثل أهمية الأم.

لكن لا تقل أهمية الأب بالنسبة لأطفاله عن الأم إطلاقاً، لكن غالباً ما يُضغط على الآباء للتراجع عندما يتعلق الأمر بالمشاركة في تربية أطفالهم، لكن على الرغم من أن حب الأم مهم وخاص جداً، فإن وجود شخصية أب فعالة ومحبة وداعمة يلعب دوراً مهماً بنفس القدر في النمو الصحي للطفل، فيما يلي 5 طرق مهمة يؤثر بها الآباء على نمو الطفل:

زيادة القدرة على التفكير الفعال

يمكن للأب الفعال والمشارك أن يساعد في زيادة الذكاء العاطفي للطفل وقدراته على حل المشكلات، حيث تشير الدراسات إلى أن الأطفال الذين لديهم آباء شاركوا بفعالية خلال السنة الأولى من حياة أطفالهم يؤدون أداءً أفضل في تقييمات التطور المعرفي ويظهرون قدرة متزايدة على الفضول والاستكشاف.

يميل الأطفال الذين يتم تربيتهم مع آباء فعاليين إلى الحصول على درجات أعلى في الاختبارات اللفظية والرياضية ويقل احتمال تركهم المدرسة أو ارتكاب جرائم الأحداث.

تعزيز الثقة بالنفس

الدعم العاطفي الذي يقدمه الأب لطفله هدية لا تقدر بثمن، من خلال مساعدة الأطفال على فهم أنفسهم والتعبير عن الحب لهم ودعمهم، من المرجح أن يتمتع الأطفال الذين لديهم آباء داعمون بتقدير كبير لأنفسهم ويكونون عموماً أشخاصاً أكثر سعادة وثقة بالنفس، كما يُظهرون أيضاً قدراً أكبر من القدرة على التعامل مع الإجهاد والإحباط وهم أقل تردداً وخوفاً في المواقف الجديدة وأكثر قدرة على مقاومة ضغط الأقران والدفاع عن أنفسهم.

القدوة التي يبحث عنها الطفل

يقدم الآباء نموذجاً إيجابياً يحتذى به للذكور لأطفالهم ويساعدون في تعزيز السلوكيات الجيدة ونتيجة لذلك، يميل الأطفال الذين لديهم آباء أكثر انخراطاً معهم ومشاركه لهم إلى مشاكل أقل في التحكم في السلوك والانفعالات ومدى اهتمام أطول ومستوى أعلى من التواصل الاجتماعي ويميل هؤلاء الأطفال أيضاً إلى أن يكونوا أكثر تعاطفاً وكرماً مع الغير، مع زيادة الوعي باحتياجات وحقوق الآخرين.

تقديم منظور مختلف

يمتلئ الأطفال بطبيعة الحال بالأسئلة ويتعامل الآباء والأمهات مع هذه الأسئلة بطرق مختلفة، يمكن أن يكون الأب الفعال الذي لديه أساليب مختلفة في تربية الأطفال طريقة رائعة لتعريض الأطفال لمجموعة واسعة من التفكير الفعال والمنطقي والقدرة على حل المشكلات، يتمتع الآباء الفعالون أيضاً بالاهتمام بمشاركة وجهات نظرهم في الحياة مع الطفل وتعليم أطفالهم مهارات حياتية قيمة.

الشعور بالحب والأمان العاطفي

وجود أب يقوم بدور فعال في حياة الأبناء ومحب وداعم، يجعل الطفل يشعر بأنه محبوب ويساعد وجود الأب كمصدر ثابت للحب والتشجيع على ضمان أن يكبر الأطفال سعداء وبصحة جيدة، مع احترام عالي للذات. [1]