قطة ظلت على قيد الحياة بعد 52 يومًا محبوسة بمنزل مهجور.. كيف حدث ذلك؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 09 سبتمبر 2021
قطة ظلت على قيد الحياة بعد 52 يومًا محبوسة بمنزل مهجور.. كيف حدث ذلك؟
مقالات ذات صلة
بالصور تعرف على أقذر رجل على قيد الحياة
30 وجهة يجب ان تتذكرها طالما أنت على قيد الحياة
هل دفنت وهي على قيد الحياة أم عادت للحياة بعد موتها؟..سيدة خرجت من قبرها بعد يوم كامل..التفاصيل!

تمكنت قطة محظوظة بطريقة ما من البقاء على قيد الحياة لمدة 52 يومًا وهي محبوسة في منزل مهجور في بلدة فلاردينجن الهولندية، تأكل الورق وتكافح من أجل الوصول إلى مصادر المياه.

قطة على قيد الحياة بعد 52 يومًا محبوسة

في نهاية الشهر الماضي، صُدم المالكون الجدد لمنزل في فلاردينجن لرؤية قطة رفيعة، تعاني من سوء التغذية بشكل واضح، تجري بجانبهم عندما فتحوا الباب الأمامي لممتلكاتهم، لقد اشتروا المكان في مزاد، لذا كانت هذه هي المرة الأولى التي تطأ فيها قدمهم ذلك المكان وتم الاتصال بملجأ الحيوانات فلاردينجن وتمكنوا من الإمساك بالقطة وبدءوا التحقيق في الأمر، اتضح أن المالك السابق قد اختفى في الأول من يوليو وأن القطة تكافح من أجل البقاء بمفردها منذ ذلك الحين.

من غير الواضح ما إذا كان المالك السابق للقطة قد تخلى عن الحيوان أو ما إذا كان يخطط للعودة من أجله وحدث له شيء سيء في وقت ما، لكن Animal Shelter Vlaardingen لم تجد أي آثار للطعام الذي خلفه القط وحتى إذا كان هناك أي طعام في مرحلة ما، فقد تم استهلاكه قبل عملية الإنقاذ.

لكن ما فاجأ رجال الإنقاذ حقًا هو حقيقة أن القطة لم يكن لديها وصول سهل إلى الماء، لكنها تمكنت بطريقة ما من العثور على مصدر للماء، ليس من الواضح أين وجدت القطة الماء، لكن البعض يتكهن بأنه لا بد أن هناك صنبورًا مسربًا في مكان ما بالمنزل.

تم نقل القطة إلى عيادة الطوارئ حيث تم فحص دمها، كان برازها مليئًا بقصاصات الورق، مما يشير إلى أنها حاولت البقاء على قيد الحياة بأكل الورق، لكن بخلاف حقيقة أنها بدت تعاني من سوء التغذية، بدا باقي وظائفها الحيوية بصحة جيدة.

يبدو أن التجربة كانت مؤلمة للغاية للقطة، لأنها الآن خجولة للغاية وحتى خائفة من الناس، لا يزال الأطباء البيطريون يتوقعون أن تتعافى القطة تمامًا وتستعيد ثقتها في البشر، قال العاملون في أنيمال شيلتر فلاردينجن إنه سيتم طرح القطة للتبني.

وقد أدى إجراء حملة تبرع لتمويل جماعي إلى جلب الأموال اللازمة لدفع التكاليف الطبية لها ويتدفق الدعم إلى القطة الشجاعة منذ أسابيع.

تبدو القطة الآن أنها تتمتع بصحة جيدة وتخطو خطوات صغيرة للإمام في التحسن، فقد كانت تزن 2.6 كيلوغرامًا الأسبوع الماضي و3 كيلوغرامات بالفعل اليوم، كما تحصل القطة على الطعام عدة مرات في اليوم لتقويتها. [1]