;

صينية تترك وظيفتها لترعى والديها مقابل 570 دولاراً شهرياً

  • تاريخ النشر: الخميس، 25 مايو 2023
صينية تترك وظيفتها لترعى والديها مقابل 570 دولاراً شهرياً

أثار قرار امرأة صينية تبلغ من العمر 40 عاماً، بترك وظيفتها لتعمل "ابنة بدوام كامل" بعد قبول عرض قدمه لها والداها، جدلاً في الصين.

بعد 15 عامًا من العمل في وكالة أنباء، تركت نيانان البالغة من العمر 40 عامًا وظيفتها التي كانت دائمًا تحت ضغط هائل بسببها. لحسن الحظ، عرض والداها عليها عرض عمل أفضل، حيث وعدا بدفع 4000 يوان (570 دولارًا) شهريًا إذا عادت للعيش معهم ورعايتهم. لذا تركت نيانان وظيفتها وأصبحت "ابنة بدوام كامل".

بعد عام من العمل لصالح والديها، تصف نيانان مهنتها بأنها "مليئة بالحب". حيث تقضي أيامها في مرافقة والدتها ووالدها عندما يذهبان للتسوق من البقالة وتطبخ العشاء معهم كل مساء وتسندهم عندما يحتاجون إلى ذلك ولديها ساعة للرقص معهم كل يوم.

تقول نيانان إنها مسؤولة أيضًا عن إدارة صيانة الأجهزة الإلكترونية بالمنزل والتخطيط للرحلات العائلية كرة أو أكثر كل شهر.

كما صرحت أن والديها أخبراها بأنه "إذا وجدت وظيفة أكثر ملاءمة، يمكنها الحصول عليها".

قالت نيانان لصحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست إن راتبها الشهري يُدفع من معاش والديها الشهري البالغ حوالي 100 ألف يوان (15 ألف دولار).

أثارت هذه القصة غير العادية جدلاً عبر الإنترنت في الصين هذا الأسبوع، حيث انتقدها بعض الأشخاص لأنها تقبض راتباً مقابل شيء يجب أن تفعله من دون مقابل.

تسببت ثقافة "996" سيئة السمعة في الصين، التي تشير إلى العمل من الساعة 9 صباحًا حتى 9 مساءً ستة أيام في الأسبوع، في معاناة الكثيرين من الإرهاق والاكتئاب الشديد وما هو أسوأ وهي مسؤولة عن حركة "الاستلقاء" التي يتوقف فيها الشباب ببساطة عن العمل تمامًا ليعيشوا حياة أبسط وأكثر استرخاءً.