صور مراحل تطور الروبوت خلال 500 عاماً لن تتخيل النماذج الأولية

  • الجمعة، 10 يناير 2020 الجمعة، 10 يناير 2020
صور مراحل تطور الروبوت خلال 500 عاماً لن تتخيل النماذج الأولية

تعددت محاولات البشر على مر التاريخ لصناعة آلة تساعدهم في بعض الأشياء، وبعد قروناً من المحاولات أصبح هناك الإنسان الآلي أو ما يعرف باسم الروبوت، لكن هل تصدق أن تلك المحاولات استغرقت قرابة 500 عاماً، نعم كما قرأت 5 قرون كاملة حاول خلالها البشر صناعة الروبوت، قبل بدء عصر التكنولوجيا الحديث.

المملكة المتحدة، أسست متحفاً يضم محاولات البشر لصناعة آلة تساعدهم في مختلف المجالات.

يغطي المتحف 500 عاماً من محاولات الإنسان أن يصنع شبيها فاعلا له. المجموعة المعروضة هي الأهم في تاريخ محاولات محاكاة البشر صناعيا.

يواجه الزائر في مدخل المعرض رضيعاً مطابقاً لرضيع بشري ولد تواً، بوسعه أن يحرك أطرافه، كما أنه يتنفس ويعطس أحياناً. هذا النموذج يصنع عادة لإنتاج الأفلام، وحركاته متقنة لدرجة تجعله حبيبا لقلوب الزائرين.

وهناك الكاهن يحركه مفتاح"زمبرك" ميكانيكي، وقد صُنع في أسبانيا بحدود عام 1560 ميلادي. وقد دخل مصطلح "روبوت" التداول عام 1920، ولكن قبل هذا المصطلح جرت عشرات المحاولات لصناعة مشبهات للبشر تقلد فعاليتهم.

شهد القرن السادس عشر ولادة صناديق سحرية تشتغل وفق مبدأ رقاصات الساعة الميكانو-اوتوماتيكية.

ومن أشهرها "صندوق عجائب كارمن" الظاهر في الصورة، حيث تظهر بجعة أسطورية فضية صُنعت عام 1773 تحرك نفسها ثم تصطاد سمكة بعد نصب كوكها، ويشكف المتحف عن عدد من الأطراف الصناعية، أحد أقدم هذه النماذج عثر عليه في جسد مومياء مصرية تعود الى 950 عاما قبل الميلاد. في الصورة نماذج أطراف فولاذية صناعية تعود الى العصر الفيكتوري.

تعود كلمة روبوت، إلى مبتكرها وهو الكاتب التشيكي كارل كابيك عام 1920، لوصف أبطال روايته، الكلمة مشتقة من اللغة التشيكية وتعني حرفياً "الجهد المفروض" وبحلول عام 1923 تُرجم المصطلح إلى 23 لغة، الصورة تظهر إعادة تصنيع لأحد الروبوتات المنتجة عام 1928.

ويضم المتحف الروبوت الياباني الناطق "كودوموريد" الذي يعمل بنظام الأندرويد وأنتج عام 2014.

كما يضم المتحف روبوت "روزا" الذي يعمل بنظام الأندرويد وهو أول روبوت يقلد حركات الجسد البشري.