مكر النساء يتجسد في هدية غريبة من سيدة لزوجها في عيد الحب: فما هي؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 15 فبراير 2021
مكر النساء يتجسد في هدية غريبة من سيدة لزوجها في عيد الحب: فما هي؟
مقالات ذات صلة
الجاز والملوخية.. أغرب الحيل التجميلية للشعر
إلى محبي الفراشات: أنتم على موعد مع الملايين في وادي الفراشات بالفيديو
ليست بفعل الفوتوشوب: أجمل صور تم التقاطها حول العالم

قررت زوجة طباعة جميع صور النساء التي أعجبت زوجها على موقع الصور الشهير انستغرام لإهدائه بها بمناسبة عيد الحب، في واقعة وجدها الكثير عبر منصات السوشيال ميديا غريبة وتحدث لأول مرة.

جلوريا، الولايات المتحدة، نشرت فيديو عبر تطبيق التيك توك، حقق على أكثر من 4.4 مليون مشاهدة بعنوان ماذا أحضرت لحبيبك بمناسبة عيد الحب، متبوعاً برمز تعبيري لوجه مبتسم.

مكر النساء يتجسد في هدية غريبة من سيدة لزوجها في عيد الحب: فما هي؟

هدايا عيد الحب

في بداية الفيديو الذي نشرته على تيك توك، ظهرت صناديق الهدايا، و تغلف بعض العبوات الواقية، ثم كشفت عن الهدية قائلة: "أحضرت لزوجي هذا الصندوق الصغير اللطيف وملأته بصور كل الفتيات اللواتي يعجبنه على أنستقرام، أتمنى أن يعجبه".

وغلفت تلك الزوجة هديتها بورق أحمر قبل أن تغرس على سطحها أعواد من الخشب وعلى كل عود وضعت صورة لإحدى الفتيات الحسناوات اللواتي يتابعهن زوجها على حسابه في تطبيق إنستغرام.

وأكملت صناعتها للهدية الفريدة من نوعها، بلصق الصور على عصي خشبية صغيرة وتم لصقها بشكل مستقيم في العبوة الورقية.

ومن بين تعليقات الأشخاص الذين شاهدوا الفيديو، قال أحدهم، وفقاً لصحيفة الديلي ميل: "حسناً، زوجك أعجب بالصور مسبقاً، فأنا متأكد من أنه سيحب الهدية"، فيما كتب آخر: "أفضل هدية على الإطلاق من فضلك أرسلي رد فعله".

تاريخ عيد الحب

تمت تسمية عيد الحب على اسم القديس فالنتين، وهو رجل دين كاثوليكي عاش في روما خلال القرن الثالث قبل الميلاد، يحتوي هذا اليوم على بقايا التقاليد المسيحية والرومانية القديمة، لكن تاريخ هذا اليوم وقصة القديس الراعي يكتنفهما الغموض.

هناك العديد من القصص عن القديس فالنتين وبمرور الوقت تطورت هذه القصص لتصبح الأسطورة التي نعرفها اليوم، التاريخ المبكر لتاريخ 14 فبراير اعتاد الرومان فيه بالاحتفال بعيد لوبركاليا من 13 فبراير إلى 15 فبراير حيث ضحى الرجال بكلب وماعز.

بعد ذلك استخدم الرجال جلود الحيوانات المذبحة لسوط النساء، في الواقع تصطف الشابات حتى يتم جلدهن من قبل الرجال لاعتقادهن أن هذا جعلهن أكثر خصوبة، خلال الاحتفالات تم أيضًا إجراء يانصيب التوفيق بين الرجال وانتقاء أسماء النساء من صندوق وشرعوا في إعلان حبهم لهؤلاء النساء خلال المهرجان وقد بلغ هذا أحيانًا ذروته في الزواج.