سمكة عفريت البحر الأسود: أكثر الكائنات رعباً و يصل طولها لـ 2 متر

  • الخميس، 18 يونيو 2020 الخميس، 18 يونيو 2020
سمكة عفريت البحر الأسود: أكثر الكائنات رعباً و يصل طولها لـ 2 متر

 يوماً بعد اليوم يكشف العالم الكثير من أسرار البحار و الكثير من أنواع  الأسماك الغريبة والضخمة،  في أعمق المحيطات والبحار، وقد يكون هناك العديد من أنواع الأسماك التي قد تكون لم تعرفها قبل ذلك.

هل تعلم ما هي سمكة عفريت البحر الأسود، واين تعيش وكيف تحصل على غذائها؟.

تعتبر سمكة عفريت البحر الأسود، أكثر الكائنات الحية رعباً، فهي تعيش في قعر البحر الأسود، حيث تتخطى نسب غاز "كبريتيد الهيدروجين" قدرة أي كائن حي على العيش والتنفس.

 سمكة عفريت البحر الأسود  تعيش محاطة بواحد من أخطر أنواع الغازات القابلة للإشتعال، فضلاً عن رائحته المؤذية والقاتلة، لجميع الكائنات الحية.
وتعتبر هذه السمكة من أخطر أنواع أسماك فصيلة العرفيات، و أكثر الكائنات الحية رعباً وقبحاً، ويشكّل حجم رأس سمكة عفريت البحر الأسود ثلثي جسمها، وتمتلك فماً مطرزاً بأسنان حادة قادرة على تقطيع جميع الكائنات الحية التي يستوعبها جوف فمها.

تتمتع بعدد من الأشواك الثلاثية الظهرية، التي تحميها  في عملية الصيد وإبعاد المخاطر عنها، والتي يصل طول الواحدة منها لمترين.


سمكة عفريت البحر الأسود: أكثر الكائنات رعباً و يصل طولها لـ 2 متر

  وفقاً قناة "البرية الجنوبية" التي تبث أخبارها في "أخبار ياندكس"، تمتلك فما واسعا مدجج بالأسنان الحادة الكبيرة جدا وعيون مخيفة، ويمكن أن يصل حجمها إلى أحجام كبيرة، وأضخمها يمكن أن يصل إلى 2 متر، ولكن أغلبها تكون أقل بمرتين.

وعند قيام السمكة بالصيد تضع نفسها كطعم، حيث تحول الأشواك إلى أشياء تشبه إلى حد كبير الخيوط التي تجذب الأسماك الأخرى، ولا تترك أي فرصة للضحية للهروب وذلك بسبب فمها الكبير والأسنان الحادة.

جسم عفريت البحر عارٍ عريض قصير، لون ظهره بني، أما بطنه فأبيض، وهو يستطيع تغيير لونه بسرعة وفقاً لدرجة الإضاءة وطبيعة الوسط المحيط و ينتشر هذا النوع في مناطق مختلفة من المحيطات والبحار ومنها البحرين المتوسط والأسود.

وتتكاثر أسماك العفريت شتاءً على أعماق 1000ـ 2000 متر، وتقدر خصوبتها الفردية و ما تضعه الأنثى الواحدة سنوياً،  بحوالي 1.3 ـ 3 مليون بيضة