رشدي أباظة هدده الملك فاروق بالقتل ورفضت يسرا الزواج منه

أراد الزواج من يسرا لكنها رفضت

  • الأربعاء، 24 يونيو 2020 الأربعاء، 24 يونيو 2020
رشدي أباظة هدده الملك فاروق بالقتل ورفضت يسرا الزواج منه

رشدي أباظة دونجوان الشرق وساحر النساء، النجم الذي تربع لسنوات على عرش القلوب، وظل فتى أحلام النساء حتى بعد رحيله.

عُرف بقصصه الغرامية الكثيرة، وزيجاته المتعددة بعدد كبير من تجمات جيله.

أراد الملك فاروق أن يقتله:

واحدة من النجمات اللاتي جمع الحب بينه وبينها هي كاميليا، والتي عرف عنها أنها حبيبة الملك فاروق ملك مصر في ذلك الوقت.

لكن كاميليا وقعت في حب الدنجوان الوسيم رشدي أباظة. وهو ما جعل الملك فاروق يهدد بالقتل.

عقب وفاتها في حادث سقوط طائرة أصيب بانهيار عصبي. وقد أشيع وقتها أنها كانت مسافرة للقاء برشدي أباظة ليتزوجا في الخارج بعيدا عن سلطة فاروق.

تحية كاريوكا الزوجة الأولى:

بعد ذلك تقربت منه الفنانة تحية كاريوكا وتزوجا عام 1951 كانت هي زوجته الأولى وكان هو الزوج السابع لها. استمر الزواج ثلاثة أعوام حتى اكتشفت خيانته لها مع مطربة فرنسية اسمها آني بيريه. فذهبت إليها تحية كاريوكا وقامت بضربها وطلبت الطلاق منه.

زوجته الأمريكية أم ابنته:

الزيجة الثانية في حياة رشدي أباظة كانت من الأميركية باربرا، وهي والدة ابنته الوحيدة قسمت، وقد توفيت في عام 2019. أثناء زواجه منها، كان رشدي أباظة قد تعلق ب​سامية جمال​ خلال تصوير أحد الأعمال، فلقد شعر بطيبة قلبها وأنها عاملته كأم،

فكانت الزيجة الثالثة في مشواره بعد أن انفصل عن باربرا ليتزوج من سامية جمال في عام 1962، وهي الزيجة الأطول في حياته إذ استمرت 18 عاماً قبل الإنفصال في عام 1977.

وتقول ابنته قسمت إن والدتها كانت أجنبية ولم تكن تمتلك دهاء النساء الشرقيات.

تولت سامية جمال تربية ابنته قسمت طوال فترة الزواج بالكامل، وكانت تعاملها بحب وطيبة وحنان طوال الوقت.

صباح.. اللي ما اتجوزتش رشدي أباظة ماتعرفش يعني إيه جواز:

في فيلمه “الرجل الثاني” كان رشدي أباظة مازال مرتبطا بسامية جمال، لكنه في الوقت نفسه كان يسعى وراء ​صباح​، ليدور الصراع بين السمراء والشقراء.

وبدأ الزواج بين رشدي أباظة وصباح بدأ بدعابة، حيث داعبته صباح بقولها أنه لا يمكن أن يتزوجها خوفاً من سامية فاصطحبها للمأذون لتتحول الدعابة إلى حقيقة، ولكنهما تطلقا بعد أسبوعين، وفي ذلك الوقت كتبت الصحف عن زيجته من صباح وانفصالهما، فأصرت سامية على استقباله في المطار وتم الإنفصال بعدها بعام.

ومن الجمل الشائعة التي قالتها صباح: “اللي ما اتجوزتش رشدي أباظة معرفتش يعني ايه جواز”، وقال رشدي أباظة عنها “بحبها أوي صباح هي المرأة التي تشعر الرجل بحلاوة الحب وعذوبته”، واعترف بأنه لم يدرك قيمتها إلا بعد فوات الوقت.

أما الزيجة الأخيرة في حياته فكانت من نبيلة أباظة ابنة عمه، والتي تزوجها عام 1979 قبل وفاته بعامين.

أحب ماجدة وطلب الزواج من يسرا:

كشفت الفنانة ماجدة أن رشدي أباظة سعى للزواج منها،قبل زواجها من إيهاب نافع وبأنه تقدم لطلب يدها لكن الأسرة رفضت، وقالوا أن شقيقتهم ستعاني معه. وقالت ماجدة إنه غضب بشدة حين علم بإرتباطها بإيهاب نافع، وأخبر صديقاً له بأنه لو شاهده سيضربه ضرباً قاسياً ويحطم عظامه.

أما يسرا فهو من قدمها للسينما، بعد مشاركتهما في فيلم “بياضة” في عام 1980، فتقدم لخطبتها لكنها رفضت الزواج منه لفارق العمر القديم بينهما.

وفاته:

عانى من سرطان الدماغ ولم يكن أحد يعلم بأنه في المستشفى سوى شقيقه فكري أباظة وزوجته الممثلة حياة قنديل و​نادية لطفي​ أقرب صديقاته، والتي أجلت سفرها إلى لندن لكي تظل إلى جواره،ورفضت والدته الحضور لرؤيته بسبب الخلافات الشديدة بينهما، ولكنها عادت بعد وفاته وكان هذا هو أول لقاء بينها وبين حفيدتها قسمت.

كان رشدي أباظة وقتها يصور فيلم “الأقوياء”، لكنه شعر بتعب أثناء تصوير أحد المشاهد، وأكمل دوره الممثل صلاح نظمي.