رجل يسبح تحت الماء لمسافة 662 قدمًا بدون أنبوبة اكسجين

  • تاريخ النشر: السبت، 26 ديسمبر 2020
رجل يسبح تحت الماء لمسافة 662 قدمًا بدون أنبوبة اكسجين
مقالات ذات صلة
لماذا سمي البحر الميت بهذا الاسم؟
صور مضحكة: كلاب لطيفة تتمدد بشرتهم بطريقة عجيبة
امرأة محظوظة وجدت قيء الحوت قيمته تساوي 2.4 ألف دولار

حطم سباح دنماركي رقمًا قياسيًا في موسوعة غينيس للأرقام القياسية من خلال السباحة 662 قدمًا و 8.7 بوصة تحت الماء مع نفس واحد وبدون الاستعانة بأنبوبة اكسجين،ذهب Stig Severenson للسباحة في لاباز بالمكسيك وأخذ نفسًا واحدًا فقط قبل أن يسبح في المسافة التي حطم الرقم القياسي ورأسه تحت الماء.

قال سيفيرنسون إنه يريد من خلال محاولته القياسية إلهام الأطفال وزيادة الوعي بحماية المحيطات والحياة تحت سطح البحر وحطم السباح في السابق رقم غينيس القياسي لأطول فترة حبس أنفاسه.

وكان في وقت لاحق نجح الغواص المصري صدام كيلاني في تسجيل رقم قياسي كأطول غطسة في التاريخ بـ 145 ساعة تحت الماء وخرج صدام بعد فحص الأطباء لحالته وقرروا أن يخرج للسطح مرة ثانية حفاظاً على سلامته وصحته من البقاء مدة أطول من ذلك ولم يكن يهتم كيلاني سوى بتحقيق هدفه وكسر الرقم القياسي السابق له وصاحبه فريق عمل خلال الغطس على مدار الساعة وقاموا بتقسم أنفسهم على مجموعات لمتابعته كل ثانية.

تاريخ الغطس 

يعد أقدم أثر موجود للغوص يرجع للأشوريين قبل الميلاد بعدة قرون، حيث تظهر المنحوتات الأثرية جنوداً أشوريين يعبرون النهر باستخدام عوامات منفوخة مصنوعة من جلد الماعز.
في زمان قدماء الرومان والإغريق هناك كثير من الحالات المسجلة لرجال يسبحون أو يغوصون في المعارك ولكن عن طريق حبس الأنفس وبدون أى أجهزة غوص مساعدة، اللهم إلا في بعض الأحيان التي كانوا يستخدمون سيقان نباتات مجوفة للتنفس كقصبة للتنفس السطحي Snorkel.
في حوالى عام 1300 قبل الميلاد، استخدم الجنود الفرس نظارات غوص تحت الماء لها نوافذ مصنوعة من الطبقة الخارجية لعظم ظهر السلحفاة الصدفة بعد صقلها جيدا.
ذكر ليوناردو دا فينشي في القرن الخامس عشر لأول مرة اسطوانات الهواء في إيطاليا وكتب عن أنظمة كانت مستخدمة للتنفس الإصطناعى تحت الماء، إلا أنه لم يذكرها بالتفصيل بسبب ما أسماه الطبيعة السيئة للبشر والتي يمكن أن تستخدمها للقتل وإغراق السفن.

موسوعة غينيس

وموسوعة غينيس للأرقام القياسية المعروفة منذ إنشائها في عام 1955 حتى عام 2000 كانت تصدر كتاب غينيس للأرقام القياسية وهو كتاب مرجعي يُنشر سنويًا يسرد الأرقام القياسية العالمية لكل من الإنجازات البشرية من جميع أنحاء العالم وقد شارك في تأسيسه الأخوان التوأم نوريس وروس ماكويرتر في شارع فليت ، لندن في أغسطس 1954.

ويتابع فريق عمل إدارة الأرقام القياسيّة في الموسوعة مع جميع الأفكار المقدمة بحيادية والتزام بالأرقام كافة لضمان صحّتها فلا يتم المصادقة على أي محاولة ولا تمنح شهادة، غينيس للأرقام القياسيّة، إلاّ بعد أن يتم التحقق من المحتوى وتوافقه مع كافة الشروط لديها والتي تتمثل في تقديم فكرة جديدة أو كسر رقم قياسي سابق تم تسجيله داخل الموسوعة وفقاً لاشتراطات تحددها.

وغينيس للأرقام القياسيّة  هي فرع من مؤسسة HIT Entertainment الرائدة في مجال إنتاج البرامج العائلية العالية الجودة وتوزيعها عبر العالم وتمّ إنشاء المؤسسة عام 1989 وتعد من أسرع الشركات صاحبة حقوق الملكيّة الفكريّة نموا في العالم وتتمتع بشبكة توزيع شاملة فضلاً عن علاقة متينة ومديدة مع أكبر قنوات البث التلفزيوني والإذاعي.