رائدا فضاء يستكملان مهمة فضائية بدأت قبل سنوات

  • تاريخ النشر: الخميس، 05 ديسمبر 2019
رائدا فضاء يستكملان مهمة فضائية بدأت قبل سنوات
مقالات ذات صلة
ماذا يحدث إن توقفت عن الكلام لمدة عام؟
أشياء لم تتخيل مطلقاً أنها معدية: ضغط الدم وقرحة المعدة ضمن القائمة
إنقاذ كوكب الأرض: هل اتباع نظام غذائي نباتي سينقذ الكوكب؟

ذكرت تقارير علمية أن إثنان من رواد الفضاء خرجا من مركبتهما الفضائية للسير في الفضاء، وذلك لتثبيت مضخات جديدة على كاشف الأشعة الكونية خارج محطة الفضاء الدولية. 

ووفقاً لما جاء في التقارير، فإن هذه هي ثالث عملية سير في الفضاء يقوم بها رائدا الفضاء لوكا بارميتانو وأندرو مورغانفي أقل من 3 أسابيع.

وأوضحت أن هذه العملية جاء تتويجاً لسنوات من العمل على إصلاح مطياف ألفا المغاطيسي، حيث قام رائدا الفضاء قاما بربط 4 مضخات جديدة بالمطياف، حيث أنه يحتاجها للتبريد حتى يعمل بشكل جيد.

وحثت وحدة التحكم في المهمة رائدي الفضاء على العناية القائقة بالمضخات أثناء توجههما لتثبيتها في المطياف.

كما أشارت التقارير إلى أن عمليات السير في الفضاء تعتبر من أكثر المهمات تعقيداً في تاريخ استكشاف الفضاء.

جدير بالذكر أن مطياف ألفا المغناطيسي تبلغ تكلفته 2 مليار دولار، وقد تم إطلاقه منذ أكثر من 8 سنوات للبحث عن المواد المضادة والمظلمة.

وطوال هذه السنوات، لم يخضع المطياف لعميات إصلاح نشطة بهذا الشكل، بحسب ما كشفته التقارير.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا