جسدك يمر بـ 4 مراحل أثناء الصيام.. هذا ما يحدث بداخله

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 أبريل 2021 آخر تحديث: الإثنين، 12 أبريل 2021
جسدك يمر بـ 4 مراحل أثناء الصيام.. هذا ما يحدث بداخله
مقالات ذات صلة
دعاء اليوم السابع والعشرين من رمضان
آخر جمعة في رمضان: تعرف على أفضل الأدعية
صلاة التهجد: فضلها وكيفية أدائها

يعتبر الصيام من الأمور المفيدة لصحة الجسم، بحسب الدراسات التي أجريت على صحة الفرد أكتشف أن الامتناع عن تناول المشروبات والطعام، من الأفعال التي تحسن الصحة العامة للفرد.

سنخبرك في السطور التالية بالتفصيل، عن الفوائد الصحية التي تحدث في جسدك عند الامتناع عن تناول الطعام والشراب لعدد ساعات طويلة.

من الممكن أن تشعر بالإرهاق والتعب، خاصة في الساعات الأولى من الصيام، نتيجة ظهور أعراض النيكوتين للمدخنين بجانب الكافيين المتواجد في الشاي والقهوة، كما أن الانتظام عن بعض الروتين اليومي الذي يفعله الفرد في الساعات الأولى في اليوم، التوقف عنها مرة واحدة سيجعلك تشعر بالغضب والإرهاق ولكن يبدأ الجسد التعود خاصة عند الصيام.

هناك بعض المراحل المختلفة التي يمر بها الجسم في الصيام، كل مرحلة مختلفة عن غيرها ولكن مرحلة فوائدها المذهلة على الصحة العامة.

بعد مرور 8 ساعات في نهار رمضان، من خلال الامتناع عن الطعام والشراب، يبدأ مستوى الجلوكوز المتواجد في الدم في الانخفاض، هذا السبب وراء شعورك بالإرهاق والرغبة الشديدة في النوم حتى أذان المغرب.

عندما يبدأ انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم، يزيد شعور الفرد بالجوع والرغبة في تناول المشروبات الساخنة خاصة الشاي والقهوة، في هذه المرحلة يبدأ الجسم في استهلاك مخزون السكر المتواجد في الجسم، سواء كان سكر أو الدهون التي تتحول لسكر في الجسم، لذلك عليك بتناول الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف والسكريات الطبيعية حتى لا تشعر بالتعب والجوع الشديد وقت الصيام.

بعد مرور 12 ساعة على الصيام، يحتاج الجسم للشعور بالطاقة للقدرة على اكتمال اليوم والقيام بالمهام اليومية دون حدوث مضاعفات في الجسم كهبوط في الدورة الدموية، فيبدأ البحث عن مخزون الدهون في الجسم، الذي يعتبر المنفذ الوحيد الذي يدعم الجسم بالطاقة والحيوية.

في هذه المرحلة، يتم الاعتماد بشكل كبير على مخزون الدهون الزائد في الجسم أو المتواجد في الكتلة العضلية، لذلك لا ينصح على الإطلاق بممارسة التمارين الرياضة وقت الصيام حتى لا يتم إهدار في مخزون الدهون المفيدة في الجسم.

كما ينصح بتناول الأكلات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون على وجبة السحور، يتواجد البروتين الصحي في الشوفان واللحوم والدواجن والزبادي اليوناني.

أما عن المرحلة الثانية، يتم الاستعانة بالكبد والعضلات وسحب الجلوكوز المتواجد بهما، لطلاقه في مجرى الدم حتى يشعر الفرد بالطاقة والحيوية، حيث يساهم الكبد في بث الطاقة بجسد الإنسان حتى لا يحدث مضاعفات خطيرة في الجسم، هذه العملية التي تعمل على تنظيف الجسم من الدهون الخطيرة والسموم عن طريق التبول.

كما أن هذه الخطوة تعمل على إنقاص الوزن الزائد في الجسم، في حالة اتباعك نظام غذائي خال من السكريات الضارة، بالإضافة إلى تناول كمية بسيطة من النشويات حتى لا تزيد في الوزن.

يقول الأطباء أن الجسم يدخل في المرحلة الثالثة، بعد صيام يوم كامل يبدأ الجسم في إعادة تصليح بعض الخلايا التالفة في الجسم، أو التي تعرضت للالتهاب نتيجة السموم الزائدة في الجسم، من الفوائد الصحية التي يفعلها الصيام في الجسم، حماية الجسم من التلف والألم خاصة المتعلق بالقولون والجهاز الهضمي.

من ضمن الفوائد الصحية التي تعود على الجسم، التئام الجروح خاصة لمرضى السكر نتيجة انخفاض مستوى السكر في الدم، إذ عند ارتفاعه يصعب التئام الجروح وبالتالي تأخذ وقتاً طويلاً حتى تتلاءم.

ممارسة تمارين المقاومة من الحيل التي يمكنك اتباعها في رمضان، لكن لا يفضل ممارسة رياضة الكارديو التي تعتمد على حرق الدهون هذا النوع من ممارسة الرياضة يؤثر بشكل سلبي على صحة العضلات.

في حالة رغبتك في ممارسة حمل الأثقال سيكون الأمر مناسب، حيث يعمل الصيام على تنشيط هرمون النمو في الجسم، بالتالي يزيد الكتلة العضلية في الجسم بشكل كبير.

جسدك يمر بـ 4 مراحل أثناء الصيام.. هذا ما يحدث بداخله

هناك بعض الحيل التي عليك اتباعها عند تناول وجبة الإفطار حتى لا يتعرض الجسم لبعض المخاطر الصحية والتي تشمل:

  • تناول كميات معتدلة من المياه، لتعويض الجسم عن نقص كمية المياه التي حدثت أثناء الصيام ولحماية الجسد من الجفاف خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا.
  • تناول كميات بسيطة على وجبة الإفطار، من خلال الاهتمام بالخضراوات التي تحتوي على مسبة عالية من الفيتامينات والمعادن الذي يعوض الجسم عما فقده.
  • الاعتماد على البروتين والمشروبات الدافئة المفيدة للجهاز الهضمي، مع تناول كميات بسيطة من الكربوهيدرات ويفضل أن تكون الصحية المصنوعة من دقيق الشوفان.
  • لا ينصح بتناول الأطعمة المقلية على وجبة الإفطار، التي تعتبر من الأكلات التي تضر بصحة الجهاز الهضمي خصوصا بعد الصيام، حتى لا تكون أكثير عرضة للإصابة بالإمساك وتقلصات المعدة.