بيان خليجي سعودي مشترك يطالب نتفلكس بإزالة المحتوى المخالف

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 06 سبتمبر 2022
بيان خليجي سعودي مشترك يطالب نتفلكس بإزالة المحتوى المخالف
مقالات ذات صلة
نتفلكس تخسر مليون مشترك في 3 أشهر.. ما القصة؟
بعد تحذير يوتيوب.. السعودية تدعو للتبليغ عن مخالفات المحتوى الإعلامي
صانعة المحتوى السعودية تفتخر بكونها لقيطة

أصدرت لجنة الإعلام الإلكتروني بدول مجلس التعاون الخليجي والهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بالسعودية بيانا مشتركا، اليوم الثلاثاء، طالبت منصة "نتفلكس Netflix" بإزالة "المحتوى المخالف".

وأكدت البيان أن اللجنة رصدت في الفترة الأخيرة بعض المواد المخالفة لضوابط المحتوى الإعلامي بدول مجلس التعاون الخليجي، والتي تتعارض مع القيم الإسلامية والأخلاقية، الموجهة للأطفال.

وأشارت اللجنة إلى أنها ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة في حال استمرار البث المخالف للمنصة.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل بكثافة بيان اللجنة، حيث استقبلوه ما بين مؤيد لسياسة ضبط المحتوى الإعلامي غير المتناسب مع القيم العربية والإسلامية، ومعارض لمبدأ تقييد الحرية بشكل عام.

وأعاد هذا البيان الخليجي السعودي المشترك إلى الأذهان بيانا شديد اللهجة أصدرته المملكة ضد موقع "يوتيوب"، في يوليو الماضي، حيث طالبت فيه الموقع بإزالة الإعلانات المخالفة، التي تتعارض مع القيم والمبادئ الاسلامية والمجتمعية، بعد ورود شكاوى من إعلانات لها طابع إباحي على المنصة، وهو ما استجابت له يوتيوب فورا، بعد تحذير كل من هيئة الإعلام المرئي والمسموع، وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات باتخاذ الإجراءات اللازمة في حال عدم التزام "يوتيوب" بإزالة تلك الإعلانات.

وكان الإعلامي المصري خيري رمضان كشف، قبل ساعات، عن تلقي برنامجه التليفزيوني "حديث القاهرة" معلومات خاصة تفيد بتراجع شبكة نتفلكس عن سياستها في الشرق الأوسط فيلم يتعلق بالمثلية الجنسية، وذكر بعض المعلومات المتعلقة بتغيير سياسات نتفليكس في الشرق الأوسط.

وجاءت في أهم السياسات الجديدة لشبكة نتفلكس، أن المشاهد الجنسية ستتاح فقط لمن يبحث عنها داخل التطبيق، وهذه الآلية سيتم تطبيقها خلال شهرين، كما سيتم رفع التصنيف العمري لمن يشاهدون الأفلام المثلية، وتخصيص برامج موجهة لمصر والسعودية لتعويض خسائرهم في امريكا وكندا.

ماذا تعرف عن التعاون الإعلامي بين دول مجلس التعاون الخليجي؟

يعتبر التعاون في مجال الإعلام  الإلكتروني من أحدث مجالات التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي، حيث عقدت خمسة اجتماعات خلال السنوات القليلة الماضية، من أبرز نتائجها ما يلي:

عقد ورشة عمل في مجال الإعلام الإلكتروني.

إعداد مسودة ميثاق شرف للإعلام الإلكتروني.

التمهيد لصياغة قانون موحد للإعلام الإلكتروني.

طرح مشروع إنشاء قناة يوتيوب لبث الأنشطة الخليجية في هذا المجال.

زيارة مركز التميز الدولي لمكافحة التطرف العنيف "هداية" في أبوظبي، في 8 نوفمبر 2015، حيث تم الاطلاع على تجربة المركز في مكافحة التطرف، خاصة في الجوانب الإعلامية.

عقد ورشة "دور الإعلام الإلكتروني في إدارة الأزمات"، ضمن فعاليات مؤتمر الكويت الأول للتواصل الاجتماعي 6 و 7 ديسمبر 2015.

وتتضمن الأهداف الاستراتيجية للجنة الإعلام الإلكتروني بدول مجلس التعاون، ما يلي:

إغناء شخصية المواطن وبناء وعيه وقدراته على مواكبة التطور الإنساني.

تطوير البنى الفكرية بوصف الثقافة أساسا لتماسك الأمة وحضارتها، وتنمية العطاء الحضاري.

التشبع بالهوية الحضارية العربية الإسلامية والحفاظ عليها، وتوطيد المضمون القومي الإسلامي، والتصدي لمحاولات الاستلاب الثقافي.

تعزيز الوحدة الثقافية بين دول مجلس التعاون، وتعزيز دور المرأة الثقافي والمجتمع المدني بما يخدم الأهداف العامة للاستراتيجية.