بعد 6 أشهر: فتاة تكتشف أنّ خطيبها هو شقيقها

  • تاريخ النشر: الخميس، 02 أبريل 2020
بعد 6 أشهر: فتاة تكتشف أنّ خطيبها هو شقيقها
مقالات ذات صلة
شعر عن الصلاة
التراث الإسلامي: السعودية تحافظ على مخطوطات ومنمنمات عمرها قرن
شاهد: حفل زفاف مصري تحت الماء في مدينة دهب: ملابس العروسين كانت مختلفة

أثارت فتاة جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتحديداً عبر الصفحات النسائية، بعد أن اكتشفت أنّ خطيبها هو شقيقها بعد 6 أشهر من خطبتهما، وذلك في منشور كتبته يحمل عبارة: صباح الخير خطيبي طلع أخويا.

بعد 6 أشهر: فتاة تكتشف أنّ خطيبها هو شقيقها

ابن الخالة شقيقها في الرضاعة:

انهالت التعليقات على الفتاة، وسألها الروّاد عما حدث وكيف اكتشفت هذا الأمر، لفتت أنّه بعد أن تمت خطبتها على ابن خالتها منذ 6 أشهر وارتدا خاتم الخطبة، وبدأ كلا منهما لتحضير عش الزوجية، علمت أنّ إبن خالتها هو شقيقها في الرضاعة.


قالت آية بصدمة شديدة تلقتها: أعلم جيداً أنّ الخالة قد أرضعتني على ابنها الصغير، لكن عندما تقدم لي شقيقه سألنا وعلمنا أنّ الأخ الأصغر لا يجوز لي، فتزوجت لشقيقه الأكبر.

صدمة الفتاة بعد الخبر:

وفي تصريحات لموقع هن، قالت الفتاة: كتبت تعليقاً على منشور يخص خطيبي، ففوجئت بأحدهم يرُدّ أنّه مُحرّم عليّا، وبعد مناوشات عديدة توجّهت لدار الإفتاء التي أكّدت نصاً أنه طالما اجتمعنا على ثدي واحد أصبحنا أخوة، وإن خطيبي أخويا، والجوازة لا يصح أن تتم.

ولفتت الفتاة إلى أنّها كانت تعلم أنّ الأخ الأصغر لا يجوز إنما الباقين يجوز الزواج منهم.

دار الافتاء المصرية وردها:

وأكدت دار الإفتاء المصرية، عبر حسابها الرسمي الإلكتروني، أنه برضاع بنت خالة العريس من أمه في مدة الرضاع وهي سنتان على الأصح، المفتى به صارت أمُّه أمًّا لها من الرضاع، وأولادها -ومنهم العريس نفسه- أخوة لها من الرضاع، فلا يَحِلُّ له أن يتزوج بها؛ لأنها أخته رضاعاً.