"اللؤلؤة جوهرة حية" لابد من السماح لها بالتنفس

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 09 فبراير 2021
"اللؤلؤة جوهرة حية" لابد من السماح لها بالتنفس
مقالات ذات صلة
هذه الصور تؤكد لا مكان أكثر راحة من حضن الجدة
أغرب ردة فعل من عريس مازحته العروس بسبب قالب الكيك
أم لديها 11 طفلاً ومازالت ترغب في إنجاب المزيد: ما قصتها؟

تقول المصممة اللبنانية "سابين":" لا يمكن التنبؤ بما داخل الصدف، فاللؤلؤ مفاجأة علينا تقبلها كما هي، بعد انتظار 3 سنوات".

إذ إن اللؤلؤ يُولد في الوضع الطبيعي البعيد عن تدخل الكائن البشري من خلال دخول جسمٍ غريب إلى الصدفة، ما يجعلها تفرز إفرازات لحماية ذاتها وهذا ما يعرف باللؤلؤ.

أما حين يتدخل الإنسان ويحاول أن يضع داخل الصدفة جسم غريب، يقوم المزارع بإدخال جسم غريب كحبة صغيرة من الصدف ما يؤدي إلى تحفيز المحارة وإنتاج مادة ما يسمى بـ "عرق اللؤلؤ".

لتصبح بعد فترة طويلة حوالي عدة سنوات "لؤلؤة" لكن هذا الأمر يحتاج إلى اهتمام خاص ومكثف حين يتم إعادتها إلى عرض البحر.

تبين سابين مصادر اللؤلؤ فتشير إلى أن الأبيض والأصفر والذهبي منه يعيش في أستراليا، والداكن من الأسود والرمادي والأخضر والأزرق في تاهيتي، في حين أن الزهري والبنفسجي الفاتح يكون في الصين، أما اللؤلؤ الأبيض ففي اليابان.

تشيرُ المصممة أيضًا إلى أن سر جمال اللؤلؤ يكم في كونه يناسب السهرات الراقية مع الفساتين الأنيقة والرسمية، إضافة إلى أنه يناسب اللباس بطريقة بسيطة وأنيقة مع جينز وفي السفر وفي كل الأوقات.

فلا يقيده وقت معين، كما أنها ترى أن هذا النوع من الأحجار الكريمة من أكثر الأحجار التي تمتلك أنوثة وأناقة وهذا سر تعلقها به.

كما أن أول من وضع اللؤلؤ الأسود هي الملكة "إليزابيث"، حتى أصبح بعد ذلك مطلوبًا، وحسب ما تداولته الأزمان فإن اللؤلؤة هي جوهرة الملكات في العالم وأنها ملكة جميع الجواهر.

إلا أنها الآن أصبحت بعدة ألوان وأشكال، وأنها في متناول الجميع بعدة طرق وبعدة أشكال، فقد استخدمته بعدة أشكال وألوان.

ظهر ذلك في تصميم الفساتين الذي أضاف اللؤلؤ لها منظرًا خلابًا ولمسة جمالية لافتة، ما جعل هذا النوع من الفساتين محط اهتمام وطلب الكثير من الأنيقات.

وتشير إلى أن حبة اللؤلؤ التي لا يمكن تغيير أي تفصيل بها، فعلينا تقبلها "كما جاءت من الطبيعة"، ويمكن فقط ثقبها لتكون طوقا أو إسوارة أو قرطا.

وتختم بأن "اللؤلؤ جوهرة حية، لذلك يجب وضعها مرة واحدة في العام على الأقل في ماء البحر، وينبغي أن تحفظ في كيس قماشي يبقى مفتوحا قليلا ليسمح لها بالتنفس".