الأميرات في المنزل: أفراد العائلات المالكة بعد أن تخلوا عن حياة الترف

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 21 أبريل 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 22 أبريل 2020
الأميرات في المنزل: أفراد العائلات المالكة بعد أن تخلوا عن حياة الترف
مقالات ذات صلة
باراك وميشيل أوباما يودعان كلبهم المفضل بعد صراعه مع المرض
أحمد سعد يهنئ محمد رمضان وسمية الخشاب على زفافهما.. إليك القصة
محمد رمضان في أزمة بين جماهيره بعد خبر وفاة الطيار.. إليك التفاصيل

الأزمات تُظهر الجانب الآخر من حياة البشر عموماً بخاصة المشاهير من العائلات المالكة، حيث قام أفراد العائلات بأعمال إنسانية عديدة تخلوا خلالها عن ترف الحياة الملكية والألقاب والإطلالات الفاخرة.


العائلة المالكة

تُعد العائلة المالكة الإنجليزية أكثر العائلات جذباً للانتباه والجدل حول العالم، فإطلالة الأمير هاري مع زوجته ميغان ماركل في الشارع تسببت في جدل كبير حيث استبدل الأمير الشاب الكمامة بإيشارب أزرق لتغطية منطقة الأنف والفم في حين اعتمدت ميغان ماركل على كمامة بيضاء عادية وذلك خلال التجول لشراء البقالة.


على جانب آخر، ظهرت كيت ميدلتون دوقة كامبريدج خلال حوار من المنزل حيث أكدت أنها تعتني بأطفالها الثلاثة وتحرص على متابعة تعليمهم من المنزل وهو ما يستغرق منها وقت طويل جداً، لكن هذا لم يمنعها من متابعة وزيارة الطواقم الطبية وتقديم الدعم لهم.


العائلات المالكة حول العالم

الأمر لم يقتصر على العائلة المالكة في إنجلترا، بل أن العائلة المالكة في السويد كان لها دور كبير في دعم الطواقم الطبية بخاصة الأميرة صوفيا التي تطوعت للعمل في إحدى المستشفيات ويعتمد علمها على خدمة الطاقم الطبي وتعقيم الأدوات بجانب الطهي وأعمال النظافة.


حتى خلال فترة الحجر المنزلي ظهر الأمير دانيال مع أطفاله في المنزل وهو يعلمهم كيفية الحفاظ على نظافة الأيدي باستمرار لتجنب التقاط أى عدوى بفيروس كورونا.
أما في العالم العربي فحرص ولي العهد الأمير حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم المعروف باسم فزاع على زيارة الطواقم الطبية في مستشفى دبي الميداني ومتابعة أعمالهم هناك كما نصح الجميع بالبقاء في المنزل وضرب المثل بنفسه.
كذلك بالنسبة للأمير عبد الله الذي حرص على ممارسة أعماله اليومية وهو يرتدي القفازات والكمامة بخاصة عند زيارة الجنود في الأكمنة للتأكد من سير العمل بانتظام.
أزمة فيروس كورونا غيرت كثيراً من سلوكيات العائلات المالكة شاهدوا الصور بأنفسكم.