اختيار ذبابة Mayfly حشرة عام 2021: متميزة وفريدة من نوعها

  • تاريخ النشر: الجمعة، 27 نوفمبر 2020
اختيار ذبابة Mayfly حشرة عام 2021: متميزة وفريدة من نوعها
مقالات ذات صلة
صائد الثعابين يتركهم أحرار فور الإمساك بيهم في هونغ كونغ
فتى يذهل السوشيال ميديا بعد اصطياده لسمك السلمون المرقط الكبير
سباق لإنقاذ كلب الصيد في بنغلاديش من الانقراض

تم اختيار ذبابة Mayfly الدنماركية اليوم الجمعة من قبل مجموعة دولية من علماء الحشرات وآخرين لتكون حشرة العام 2021، لكنها لن تطول الاحتفال سوى بـ 15 دقيقة من الشهرة.

والحشرة اسمها العلمي Ephemera danica لديها أيام قليلة فقط للطيران والتزاوج ووضع بيض جديد.

وقال توماس شميت، رئيس لجنة العلماء وممثلي المؤسسات البحثية: "ما يجعل ذبابة Mayfly فريدة من نوعها هي دورة حياتها من البيضة الموضوعة في الماء إلى الحشرة القادرة على الطيران والتزاوج والتي تموت بعد أيام قليلة" مضيفاً أنه تم اختيارها من قبل منظمات الحفظ من ألمانيا والنمسا وسويسرا التي اتخذت هذا الاختيار.

ذبابة

وقالت اللجنة إن ذبابة Mayfly موجودة منذ حوالي 355 مليون سنة واليوم يعيش حوالي 140 نوعاً منها في أوروبا الوسطى على الرغم من مرور الوقت على الأرض فإن دورة نموهم طويلة جداً وقد تطير الأنثى فوق الماء بين شهري مايو وسبتمبر وتضع آلاف من البيض ثم تغرق.

وتفقس اليرقات في غضون أيام قليلة وتتطور في النهاية إلى الخياشيم مدفونة في مجاري الأنهار وتستغرق ما بين سنة إلى ثلاث سنوات لتتطور.

قال خبير الحشرات شميت وهو أيضًا مدير معهد سينكينبيرج الألماني للحشرات في موينشبيرج، شرق برلين إن: "قبل فترة وجيزة من الانتقال من الحياة المائية إلى الحياة البرية تتشكل طبقة من الهواء بين الجلد القديم والجديد لليرقات البالغة مما يقلل من وزنها المحدد وترتفع اليرقة إلى سطح الماء وبمجرد الوصول إلى هناك ينفجر جلد اليرقة وفي غضون ثوان قليلة تفقس ذبابة Mayfly".

وتابع: "تفقس مع عدم وجود أجزاء من الفم أو أمعاء عاملة فإن ذبابة Mayfly كاملة النمو لديها أيام قليلة فقط للتزاوج ووضع بيض جديد قبل أن تموت".

يذكر أنه يتراوح طولها ما بين 4 ملليمترات إلى 50 ملليمتر، تتميز هذه الحشرات بزائدتين شرجيتين طويلتين متعددتا التعقل، بالإضافة إلى زائدة أخرى خيطية طويلة وعديدة التعقل أيضًا قد توجد أحيانًا ما بين الزائدتين الشرجيتين.

وتقوم اللجنة باختيار حشرة فريدة كل عام منذ عام 1999 لتقريب الأنواع النموذجية من البشر وتم اختيار خنفساء الزيت أو خنفساء النفط خلال عام 2020 وحصلت على لقب حشرة العام.

ويبلغ طول الخنفساء المختارة ما بين 10 و35 ملليمتر وهي جزء من الثقافة الإنسانية منذ نحو 4000 عام وقالها عنها توماس شميت،رئيس لجنة الاختيار خلال احتفالات العام الماضي، إن المرجع الأول للاستخدام البشري لسم الخنفساء هو على الأرجح نص مصري قديم يرجع تاريخه إلى عام 1550 قبل الميلاد ويتضمن وصف ضمادة مصممة لتحفيز التقلصات أثناء الولادة.

وتستطيع أنثى خنفساء واحدة أن تضع ما بين 3000 و9500 بيضة كل أسبوع إلى أسبوعين بما يصل إلى خمس أو ست مرات. على الرغم من ذلك، وضعت الحشرة على قائمة ألمانيا الحمراء للأنواع البيولوجية المهددة بالانقراض وتوجد في الغالب خنافس نفطة في الأماكن الرملية المفتوحة ، ومعظمها على مقربة من المناظر الطبيعية والمروج الجافة والبساتين.