;

"أوديسيوس".. أول مركبة فضائية خاصة تهبط على سطح القمر

  • DWWبواسطة: DWW تاريخ النشر: السبت، 24 فبراير 2024
"أوديسيوس".. أول مركبة فضائية خاصة تهبط على سطح القمر

نجح مسبار تابع لشركة "إنتويتيف ماشينز" الأمريكية بالهبوط الخميس على سطح القمر، ليصبح بذلك أول مركبة أمريكية تهبط هناك منذ أكثر من 50 عاماً، وأوّل إنجاز من نوعه يُسجّل لشركة خاصة.

ومثلت اللحظة أيضاً أول هبوط لمركبة فضاء أمريكية على سطح القمر، منذ المهمة الأخيرة لبرنامج "أبولو" (أبولو /17)، قبل أكثر من 50 عاماً.

وأكد ستيف ألتيموس، الرئيس التنفيذي لشركة "أنتيوتيف ماشينز" هذا النبأ، قائلا "أعرف أن هذا كان أمراً مثيراً للتوتر، لكننا على السطح ونقوم بالبث".

وقال مدير "إنتويتيف ماشينز"، تيم كرين، خلال بث مباشر للشركة "نؤكّد من دون أدنى شك أنّ مسبارنا بات موجوداً على سطح القمر، ويرسل إشارات". ثم أكدت الشركة عبر منصة "اكس" أنّ المسبار هبط "عمودياً" وبدأ "في إرسال بيانات".

وسُجّلت عملية الهبوط في منطقة القطب الجنوبي من القمر عند الساعة 17:23 مساء بتوقيت هيوستن في ولاية تكساس، حيث تقع غرفة التحكم الخاصة بالشركة (23:23 بتوقيت غرينتش)، حسبما أعلنت وكالة "بي.إيه.ميديا" البريطانية اليوم الجمعة.

ويبلغ ارتفاع مركبة الهبوط "نوفا-سي أوديسيوس" التي تنقل خصوصاً معدات علمية لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، حوالى أربعة أمتار، وكانت قد أقلعت الأسبوع الفائت من فلوريدا.

وكانت عملية الهبوط المرحلة الأصعب من المهمة التي تحمل اسم "آي إم-1".

وتعطلت أجهزة ليزر كانت يفترض أن تؤمن ارشادات للمسبار لكنّها لم تعمل، وتم الاعتماد على حلّ بديل من خلال أداة تابعة لناسا في المركبة كان مقرراً اختبارها خلال المهمة فقط.

وقبل حوالى عشر دقائق من الهبوط، سمحت قوة دفع كبيرة من المحرك بإبطاء سرعة "نوفا-سي" التي كانت تبلغ ما لا يقل عن 1800 متر في الثانية. وخلال المرحلة النهائية من عملية الهبوط، كان المسبار يعمل بشكل مستقل تماماً.

ومن المرتقب الآن تلقي مجموعة من الصور بينها ما ستوفره مركبة صغيرة مجهزة بكاميرات ابتكرتها جامعة إمبري ريدل المتخصصة بعلم الطيران، يُفترض أنها خرجت من "نوفا-سي" في اللحظات الأخيرة لالتقاط عملية الهبوط على سطح القمر من الخارج.

ع.ح/ع.ج.م (أ ف ب ، د ب أ)

اشترك في قناة رائج على واتس آب لمتعة الترفيه